الرئيس يتابع علاج المصريين.. هذا ما قدمته وزارة الصحة لإنهاء قوائم انتظار المرضى

الأربعاء، 25 يوليه 2018 04:00 م
الرئيس يتابع علاج المصريين.. هذا ما قدمته وزارة الصحة لإنهاء قوائم انتظار المرضى
الرئيس السيسى ووزيرة الصحة
محمد فرج أبو العلا

منذ أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي، حزمة الإجراءات التى أعلنت عنها الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، من أجل الارتقاء بالمنظومة الصحية، ومن ثم بدء تطبيق قانون التأمين الصحى الشامل الجديد، وهو يتابع عن كسب كل ما يجرى على أرض الواقع فى سبيل تنفيذ تلك التكليفات التى تستهدف فى الأساس تقديم الخدمة الطبية اللائقة بالمواطن المصرى، إلى جانب سرعة الانتهاء من قوائم انتظار المرضى خاصة الحالات الحرجة التى تحتاج لجراحات متقدمة أو تداخلات طبية بجميع مستشفيات الجمهورية.

 

تحركات جادة جدا من جانب الدولة لإنهاء عصر الإهمال فى صحة المواطن، خاصة فى ظل بناء الدولة الحديثة التى يتبناها الرئيس عبد الفتاح السيسى، والتى بدأت معالمها تتضح خاصة مع بدء فترة ولايته الرئاسية الثانية، والحكومة أيضا برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى لا تدخر جهدا أو مالا فى سبيل تحقيق تلك الطموحات والبرامج التنموية، والتى يأتى من بينها تطوير المنظومة الصحية فى مصر، وتعميم نظام التأمين الصحى الشامل الجديد على كل المحافظات بعد بدء تطبيقه فى محافظة بورسعيد كمرحلة أولى.

4

وفى هذا السياق، اجتمع الرئيس السيسى أمس مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، والدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، والوزير محمد عرفان رئيس هيئة الرقابة الإدارية، واللواء محمد أمين رئيس هيئة الشئون المالية بالقوات المسلحة، واللواء بهاء  زيدان مدير مجمع الجلاء الطبى للقوات المسلحة، وبحضور عدد من الخبراء وممثلى الجمعيات والمنظمات الخيرية العاملين فى مجال مكافحة انتشار فيروس "سى" وتوفير الخدمات الطبية.

 

تناول الاجتماع متابعة إجراءات تنفيذ توجيهات الرئيس بالقضاء على قوائم الانتظار فى الجراحات العاجلة وبعض الأمراض المزمنة خلال 6 أشهر، بما فى ذلك تجهيز المستشفيات التى ستتولى عملية العلاج، كما أكد السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، كما تطرق الاجتماع لآخر مستجدات البرنامج القومى للقضاء على فيروس "سى" المتضمن المسح والعلاج لـ45 مليون مواطن تقريبا، إلى جانب بحث الموقف الحالى فيما يخص بنوك الدم بمختلف محافظات الجمهورية.

2

وخلال الاجتماع الخاص بالمنظومة الصحية والاهتمام بصحة المواطن، وجه الرئيس السيسى بتوفير كافة الإمكانات الضرورية للبرنامج القومى للقضاء على فيروس "سى"، مشدداً على أن هدف البرنامج هو القضاء على ذلك المرض اللعين فى مصر خلال فترة وجيزه، لدفع عجلة التنمية، كما وجه الرئيس بأن تشمل عملية المسح للكشف عن فيروس "سى" المواطنين فى التجمعات السكنية ذات الكثافة العالية، لمسح أكبر عدد ممكن فى فترة قصيرة، بما يساهم فى الانتهاء من مسح 45 مليون مواطن وعلاج المصابين خلال عامين، إلى جانب دراسة إجراء مسح دورى بالمدارس والجامعات بما يضمن متابعة حالة الطلاب والشباب بشكل منتظم.

 

وحول مشروع تطوير المستشفيات، طالب الرئيس بسرعة الانتهاء من تجهيز وتطوير مستشفيات وزارة الصحة والجامعية أيضا، وتوفير احتياجاتها من بنية تحتية وتجهيزات وقوى بشرية، مؤكداً حرص الدولة على تطوير تلك الخدمات وتقديمها لغير القادرين وفقاً لأعلى المعايير، ووجه بدراسة التعاون مع الجمعيات الخيرية فى مشروع القضاء على قوائم انتظار مرضى العمليات الجراحية، فى ظل ما يتوفر لديها من خبرات وإمكانيات، إلى جانب مراجعة إجراءات السلامة والأمن ببنوك الدم بصفة مستمرة، وضرورة التأكد من تطبيق أعلى معايير الرقابة عليها.

20180302060310310

وبناء على تكليفات وتوجيهات الرئيس، وحول ما تم اتخاذه من إجراءات لبدء المسح الطبى الشامل لفيروس سى لنحو 45 مليون مواطن خلال عامين، والتى تعد أكبر عملية مسح طبى على مستوى العالم، أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أنه يجرى العمل على خفض معدلات الإصابة بالفيروس، لتصل إلى أقل من المعدلات العالمية، مشيرة إلى أنه تم التنسيق مع مختلف الجهات المعنية، لتوفير الموارد المالية اللازمة لتنفيذ البرنامج.

 

 وحول مشروع القضاء على قوائم انتظار المرضى بجميع مستشفيات الجمهورية، أكدت الوزيرة أنه تم علاج 3 آلاف مريض من إجمالى 12 ألف حتى الآن، كما يجرى اتخاذ الإجراءات اللازمة لعلاج 9 آلاف حالة متبقية، إلى جانب توفير الخدمة الطبية اللائقة للمواطنين بالمناطق النائية بجميع أنحاء الجمهورية، تمهيدا لتطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة التى ستقدم خدماتها لأغلب فئات المجتمع وعلى نطاق واسع.

00

وفى نفس السياق، وبهدف الانتهاء من قوائم انتظار العمليات الحرجة والعاجلة وتلك التى تستلزم تدخلات طبية متنوعة فى مجال «جراحة القلب والصدر، والقسطرة القلبية، وزراعة الكبد، وزراعة الكلى، وزراعة القوقعة، وعمليات أمراض العيون، وعمليات تغيير المفاصل، وعمليات جراحة المخ والأعصاب، وعمليات جراحة الأورام»، وقع الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والدكتوة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اتفاقية تعاون لاستغلال المستشفيات الجامعية بجانب مستشفيات الصحة فى إجراءا الجراحات العاجة وإنهاء القوائم الحالية خلال أسرع وقت ممكن.

 

الاتفاق المبرم بين الوزارتين ينص على استفادة المرضى من جميع الخدمات الصحية المتاحة بالمستشفيات الجامعية، من خلال قاعدة بيانات تتضمن المعلومات الكاملة والبيانات الدقيقة للمرضى وفرق تقديم الخدمة الطبية من أطباء وتمريض وفنيين، لتطبيق نظام الميكنة بالمستشفيات، بما يساهم فى تخفيف العبء على المرضى من المواطنين، إلى جانب سهولة تقديم الخدمات الطبية المتنوعة، وسرعة صرف الأدوية اللازمة، وإمكانية حصر عدد المرضى والاحتياجات ونواقص الأدوية، ومن ثم العمل على توفيرها من خدمة المواطنين.

1

مشروع الانتهاء من قوائم انتظار المرضى بالمستشفيات خاصة الذين يحتاجون إجراء عمليات جراحية عاجلة يشغل بال القيادة السياسية بشكل كبير، فقد أعلنت وزارة الصحة فى وقت سابق، إطلاق موقع إلكترونى وخط ساخن، لتسجيل مرضى قوائم الانتظار، للتسهيل على المواطن وحصر كل الحالات وتيسير عمليات توزيعهم على المستشفيات، ومن ثم الانتهاء من تلك القوائم خلال أسرع وقت ممكن بمشاركة عدد من مؤسسات الدولة وبالتعاون مع منظمات المجتمع المدنى.

 

وفى هذا الإطار، أكدت الوزارة أيضا تشكيل غرفة عمليات لمتابعة تنفيذ مبادرة الرئيس لإنهاء قوائم الانتظار، مشيرة إلى أن الغرفة تتابع كافة المستشفيات المنضمة للمنظومة بما يحقق الاستغلال الأمثل للموارد المادية والبشرية، وصولاً للطاقة التشغيلية القصوى، إلى جانب التدخل السريع لتذليل كافة العقبات أمام أى مشكلة قد تواجه سير العمل، بما فيها توفير الأدوية والمستلزمات الطبية، بالإضافة لتوجيه المرضى بناءً على الطاقة الاستيعابية لكل مستشفى، بما يحقق المستهدف القومى لهذا المشروع خلال الفترة الزمنية المعلنة.

 

اقرأ أيضا:

بتكليفات رئاسية.. هكذا تنهى وزيرة الصحة «قوائم الانتظار» في 6 أشهر

لتقديم خدمة تليق بكرامة المواطن.. كيف تتصدى وزيرة الصحة للمقصرين فى علاج المرضى؟

تنفيذا لتكليفات الرئيس.. كيف تخطط «الصحة» لتأمين المخزون الاستراتيجي من الأمصال؟

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق