تنفيذا لتكليفات الرئيس.. كيف تخطط «الصحة» لتأمين المخزون الاستراتيجي من الأمصال؟

الخميس، 19 يوليه 2018 08:00 م
تنفيذا لتكليفات الرئيس.. كيف تخطط «الصحة» لتأمين المخزون الاستراتيجي من الأمصال؟
وزيرة الصحة توفر مخزون الأمصال والألبان
محمد فرج أبو العلا

 

بناء على تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبرنامج الحكومة المقدم للبرلمان،  أعلنت وزارة الصحة، خطتها الاستراتيجية لتطوير المنظومة الصحية فى مصر، من خلال عدة محاور رئيسية تشمل بدء تطبيق قانون التأمين الصحى الشامل الجديد، والقضاء على قوائم الانتظار، إلى جانب مشروع المسح الشامل لفيروس سي وعلاج مرضى التهاب الكبد، كما أعدت الوزارة خطة لتوفير المخزون الاستراتيجى من ألبان الأطفال والأمصال واللقاحات.

الرئيس ورئيس الوزراء ووزيرة الصحة
الرئيس ورئيس الوزراء ووزيرة الصحة

وبعد إعلان وزارة الصحة خطتها، وفى إطار خطة الدولة لتوفير الاحتياجات المحلية من الأمصال واللقاحات التى تعانى من نقص عالمى لتلبية متطلبات الحفاظ على صحة المواطنين، وافق مجلس الوزراء، أمس الأربعاء، على تعاقد وزارة الصحة والسكان، بالأمر المباشر مع الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات بمبلغ يقدر بنحو 2.5 مليار جنيه، لتدبير احتياجات الوزارة من اللقاحات والأمصال.

 

وفى هذا السياق، أكدت الوزارة فى خطتها المعلنة، أنه تم توفير كافة الاحتياجات من الأمصال واللقاحات التى بها نقص عالمى، وذلك بالتعاون مع «اليونيسيف» والسفارات المصرية بالخارج، مشيرة إلى أنه تم توفير اللازم من لقاح السحائى الرباعى، والسحائى الثنائى، ومصل التيتانوس، إلى جانب مصل الكلب والثعبان، وأوضحت أنه تم توفير 16 مليون جرعة من لقاح الحصبة والحصبة الألمانية.

4
ألبان الأطفال

وتسعى الحكومة ممثلة فى وزارة الصحة، لتأمين احتياجات البلاد من الألبان الصناعية والأمصال واللقاحات باعتبارها قضية أمن قومى، وذلك من أجل الحفاظ على حياة الأطفال من الأمراض المختلفة فى سن مبكرة، خاصة أمراض سوء التغذية، إلى جانب وقاية المواطنين من الأمراض الوبائية التى تؤثر سلبا على إنتاجية القوى البشرية فى المجتمع.

 

وحول خطة تأمين احتياجات البلاد من الألبان الصناعية، أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أنه تم توفير 735 ألف عبوة للأطفال الأقل من 6 أشهر بجميع مديريات الصحة على مستوى الجمهورية، إلى جانب الرصيد الحالى بمخازن الشركة المصرية للأدوية من نفس النوع الذى بلغ نحو 362 ألف عبوة، كما أشارت الوزيرة إلى أنه تم توفير نحو 348 ألف عبوة ألبان للأطفال الأكبر من 6 أشهر، إلى جانب نحو 112 ألف عبوة داخل المخازن، لسد الاحتياجات خلال الفترة الحالية.

 

وحول الإجراءات التى اتخذتها الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، لتأمين مخزون الألبان الصناعية، أكدت فى خطتها، أن تم التعاقد على توريد 22.5 مليون عبوة عبارة عن «12 مليون عبوة للأطفال أقل من 6 أشهر، و3 مليون عبورة للأطفال أكبر من 6 أشهر»، بالإضافة إلى 1.5 مليون عبوة كمخزون استراتيجى.

5

وأشارت الوزيرة فى خطتها أيضا إلى أنه تم التأكيد على أن يكون توريد ألبان الأطفال الصناعية بمتوسط 1.5 مليون عبوة شهريا، كما تم التوجيه على التعاقد فى التخزين بمخازن الشركة المصرية للأدوية، لتسهيل أعمال التوزيع على مديريات الصحة بمختلف المحافظات.

 

ولضمان متابعة المخزون الاستراتيجى، والتنبؤ بالنواقص، أكدت الوزيرة فى خطتها، أنه يجرى الآن استكمال منظومة ميكنة الألبان، مشيرة إلى أنه تم بالفعل ميكنة 6 محافظات هى: «السويس، والإسماعيلية، وبرسعيد، والغربية"، وجارى استكمال أعمال الميكنة بمحافظتى بنى سويف والمنوفية، إلى جانب تعميم منظومة الميكنة بباقى المحافظات تباعا خلال 8 أشهر.

 

وأوضحت الوزيرة أيضا أن خطة تأمين احتياجات البلاد من الأمصال واللقاحات، تستهدف تأمين المخزون الاستيراتيجى بتكلفة تقدر بنحو 2.5 مليار جنيه، مؤكدة أن أن المخزون الحالى للأمصال واللقاحات يكفى لمدة عام، إلى جانب إدراج طعم «السولك» الخاص بالوقاية من مرض شلل الأطفال عند 4 أشهر فقط، بالإضافة لتوفير لقاح الحصبة والحصبة الألمانية بواقع 16 مليون جرعة.

3

خطط مستقبلية وآنية كثيرة تعدها وزارة الصحة والسكان، من أجل توفير احتياجات البلاد من الأمصال واللقاحات وألبان الأطفال الصناعية، لتغطية كافة برامج الوزارة للتطعيمات الإجبارية، بالإضافة لتوزيع الأمصال واللقاحات على مديريات الصحة بكافة أنحاء الجمهورية، لتخفيف العبء عن كاهل المواطن، والعمل على سرعة إنقاذ المرضى، ودعم الأمكان التى لا يتوفر  بها طعم أو مصل معين حال الحاجة إليه، إلى جانب التطرق لتصدير الفائض سنويا إلى الخارج، خاصة دول أفريقيا والشرق الأوسط.

 

وحول تلك المشروعات، كان الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة والسكان، قال فى وقت سابق، إن الوزارة تعمل على تنفيذ مشروع إنشاء مصنع لإنتاج ألبان الأطفال محلياً، بالتعاون مع وزارتى الزراعة والإنتاج الحربى، مشيرا إلى أن الهدف الأساسى من المشروع هو توفير ألبان الأطفال الصناعية ذات الجودة العالية، وبأسعار تناسب غير القادرين ومحدودى الدخل.

 

وأشار «مجاهد» إلى عدد من المشروعات الأخرى التى تتم بالتعاون مع الجانب الإماراتى، منها مشروع استكمال مصنع إنتاج الأمصال الجديد، مؤكدا أنه سيساهم فى تطوير إنتاج 18 مصلاً ولقاحاً ضد سموم الحيات والعقارب والثعابين، وبعض السموم البكتيرية، موضحا أنه سيغطى 100% من احتياجات مصر المستقبلية من الأمصال عالية الكفاءة، إلى جانب دوره فى فى فتح أسواق لتصدير منتجات المصنع إلى بلدان الشرق الأوسط وأفريقيا.

2

كما أشار المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة والسكان، إلى مشروع تطوير منطقة خلط وتعبئة مصل شلل الأطفال، الذى يساهم فى رفع الطاقة الإنتاجية تمهيداً لإعادة تصنيع المصل الفموى بطاقة إنتاجية تصل إلى 80 مليون جرعة سنوياً، لتغطية احتياجات برنامج التطعيمات الإجبارية للأطفال، بالإضافة لاستغلال المصنع فى تعبئة لقاح الخماسى محلياً، لتغطية احتياجاتنا وتصدير الفائض.

 

وتحدث «مجاهد» عن مشروع تطوير ورفع الطاقة الإنتاجية لمصنع البيوتكنولوجى، ليشتمل على خلط وتعبئة الأنسولين واللقاحات، ويساعد على توفير 100% من احتياجات وزارة الصحة المطلوب توفيرها من «فاكسيرا»، حيث يسهم فى زيادة إنتاج الأنسولين من 590 ألف زجاجة إلى 3 ملايين زجاجة سنوياً، إلى جانب إنتاج ما يزيد عن 5 ملايين جرعة سنوياً من لقاح الالتهاب السحائى الثنائى.

 

اقرأ أيضا:

 

تطعيم جديد ضد شلل الأطفال.. كيف توفر الصحة احتياجات البلاد من الأمصال واللقاحات؟

بعد إطلاق الرئيس لـ«التأمين الصحى».. هل وفرت الحكومة المخصصات المالية للتنفيذ؟

بتكلفة 1.8 مليار جنيه.. كيف تستعد وزارة الصحة لتطبيق «التأمين الصحى» في بورسعيد؟

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق