بورسعيد البداية.. متى تنتهى الصحة من تطبيق «التأمين الشامل» بمدن القناة وسيناء؟

الأحد، 15 يوليه 2018 01:00 م
بورسعيد البداية.. متى تنتهى الصحة من تطبيق «التأمين الشامل» بمدن القناة وسيناء؟
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان
محمد فرج أبو العلا

منذ أمر الرئيس عبد الفتاح السيسى بإطلاق مشروع التأمين الصحى الشامل الجديد، والحكومة ممثلة فى وزارة الصحة بقيادة الدكتورة هالة زايد، تسابق الزمن من أجل بدء تنفيذ القانون، حيث أعلنت الوزارة عن مخطط عام لتنفيذ حزمة الإجراءات التى أطلقها الرئيس السيسى، ومن بينها خطة تطبيق منظومة التأمين الصحى الجديدة.

 

وعندما أعلنت وزارة الصحة عن خطتها الاستيراتيجية لتطوير المنظومة الصحية خلال فترة زمنية محددة، ومن خلال عدة محاور رئيسية أهمها تطبيق «التأمين الصحى الشامل»، أكدت الوزيرة أنها تستهدف من وراء المنظومة بخلاف تنفيذ القانون، التحول الجذرى والعلمى التدريجى نحو إصلاح النظام الصحى بإشراك جميع الفاعلين سواء من القطاع الحكومى أو الأهلى أو الخاص، بما يحقق رضا المواطن عن مستوى الخدمات الصحية المقدمة إليه.

2018-636648644047502060-750

وقع الاختيار على محافظة بورسعيد، لتكون أولى المحافظات التى يتم تطبيق قانون التأمين الصحى الشامل الجديد بها، كمرحلة أولى، على أن تليها محافظة السويس، ثم محافظة الإسماعيلية، ثم محافظتى جنوب سيناء وشمال سيناء، ومن ثم تعميم التطبيق على باقى محافظات الجمهورية تباعا، من أجل النهوض بالمنظومة الصحية، وتقديم أعلى مستوى من الخدمات الطبية للمواطنين.

 

وفى هذا السياق، أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أنه جارى الإعداد والتجهيز لبدء المرحلة الأولى من منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة بمحافظة بورسعيد بتكلفة تقدر بنحو 1.8 مليار جنيه، مشيرة إلى أن هذه المرحلة تتطلب عدة أمور جارى تنفيذها مثل تأهيل المستشفيات والمنشآت الصحية من وحدات ومراكز طبية، إلى جانب توفير التجهيزات الطبية والبنية التحتية اللازمة للمشروع، بالإضافة إلى أعمال الميكنة وتدريب القوى البشرية.

0

وتبين من خطة الوزارة للتنفيذ فى بورسعيد، أنه تم اختيار المستشفيات التى ستبدأ فى استقبال المواطنين، للحصول على خدمات التأمين الصحى الشامل فى بورسعيد، منها مستشفى بورسعيد العام، ومستشفى بورفؤاد العام، ومستشفى الزهور، ومستشفى التضامن، ومستشفى النصر التخصصى للأطفال، ومستشفى المصح البحرى للنساء والولادة.

 

كما تم اختيار عدد من الوحدات والمراكز الصحية التى ستقدم الخدمة للمواطنين ضمن المنظومة الجديدة، منها وحدتى سهل الطينة وبورفؤاد ثانى فى بورفؤاد، ووحدة رعاية طفل العرب ومركز طب العرب الصحى فى منطقى العرب، ووحدتى المناخ والكويت ومركز العلاج الطبيعى بمنطقى حى المناخ، إلى جانب 3 وحدات و3 مراكز صحية فى منطقة حى الزهور، ووحدة بنك الإسكان ومركزى القابوطى ومصطفى كامل فى حى الضواحى، بالإضافة إلى وحدة صحية بحى غرب، و5 وحدات ومركز طبى فى منطقة الجنوب، بإجمالى 8 مراكز و15 وحدة صحية.

10

وحول الجدول الزمنى لتنفيذ مشروع التأمين الصحى الاجتماعى الشامل الجديد، قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن المرحلة الأولى فى محافظة بورسعيد ستبدأ خلال شهرى يوليو وسبتمبر من العام الجارى، لتنتهى فى أبريل ويونيو 2019، مضيفة أن المرحلة الثانية من تنفيذ المشروع فى نفس المحافظة ستبدأ فى يوليو وسبتمبر 2018، وتنتهى فى أكتوبر وديسمبر 2019، مشيرة إلى أن المنتفعين من المنظومة الجديدة فى بورسعيد يقدرون بنحو 750 ألف مواطن، وأن طبيب الأسرة سيلعب دورا كبيرا فى المنظومة الجديدة، بما يساهم فى رفع معدلات الحماية الصحية للمصريين، ووقايتهم من الأمراض المختلفة.

 

وأشارت وزيرة الصحة والسكان، إلى أن المرحلة الأولى للمشروع فى محافظة السويس ستبدأ خلال شهرى يناير ومارس 2019، حيث تنتهى فى أكتوبر وديسمبر من نفس العام، أما فى محافظة الإسماعيلية ستبدأ المرحلة الأولى من المشروع فى يناير ومارس 2019، وتنتهى فى أبريل ويونيو 2020، حيث تبدأ المرحلة الثانية فى نفس المحافظة خلال شهرى يناير ومارس 2019، على أن تنتهى فى أكتوبر وديسمبر 2020».

DSC_0627-800x533-660x330

وبشأن تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة فى محافظات سيناء، أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن المرحلة الأولى للتنفيذ فى محافظة جنوب سيناء تنطلق خلال الفترة من أبريل ويونيو 2019، على أن تنتهى فى يوليو وسبتمبر 2020، مشيرة إلى أن المرحلة الثانية فى المحافظة تبدأ فى أبريل ويونيو 2019، وتنتهى فى أكتوبر وديسمبر 2020.

 

أما عن تنفيذ منظومة التأمين الصحى الجديدة فى محافظة شمال سيناء، أكدت وزيرة الصحة والسكان، أن المرحلتان الأولى والثانية من تنفيذ المشروع ستبدآن فى أبريل ويونيو 2019 وتنتهيان فى أكتوبر وديسمبر 2020، مشيرة إلى أنه يعقب تلك التجهيزات اختيار المحافظات فى الصعيد والدلتا لبدء تنفيذ المشروع بها.

 

اقرأ أيضا:

بعد تراجع معدلات انتشارها في مصر لـ60%.. كيف تواجه الدولة جريمة «ختان الإناث»؟ (صور)

بعد دفع 2.5 مليون جنيه فدية.. قصة عودة «طفل الشروق» المختطف لأحضان أسرته

ممشى أهل مصر.. كيف تخطط الحكومة لإعادة المظهر الحضارى والجمالي للنيل؟

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق