بالرمي في المجاري.. هكذا يرد مواطنو أندونيسيا على "الخلوة غير الشرعية" بين فتاة وشاب

الأربعاء، 01 أغسطس 2018 12:00 ص
بالرمي في المجاري.. هكذا يرد مواطنو أندونيسيا على "الخلوة غير الشرعية" بين فتاة وشاب
العقاب بمياه الصرف الصحي
كتب محمد أسعد

في طريقة قد تبدو للبعض غريبة لمعاقبة أية فتاة وشاب بمفردهما دون سند قانوني بالزواج، يشرع مواطنو إقليم أتشيه بإندونيسيا ذات الأغلبية المسلمة إلى رميهما في مياه الصرف الصحي.

ونشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، صورا ومقاطع فيديو، لعملية معاقبة رجل وسيدة، كانوا بمفردهما داخل شقة، وذلك عن طريق إغراقهما بمياه الصرف الصحي.

آتشيه أو دار السلام هي إحدى الأقاليم الخاصة في إندونسيا. تلقب بشرفات مكة، ويقصدها المسلمون المالايو للتطهر قبل السفر للحج بمكة، وإندونيسيا هي الدولة الأكبر في العالم من حيث عدد السكان المسلمين، 88.1٪ من الإندونيسيين هم مسلمون وفقاً لتعداد عام 2000.

وكرت صحيفة ديلي ميل، أن سكان الإقليم أخرجوا الرجل والزوجة من داخل شقتها، إلى الشارع، بعدما اختلا بمفردهما، وعاقبوهم بصب مياه الصرف الصحي عليهما، دون أن يتأكدوا إن كانا الرجل والسيدة قد ارتكبوا فعلاً جنسياً من عدمه.

وتظهر مقاطع الفيديو، الرجل والسيدة وهما يجلسان، بينما يصب عليهما عدد من سكان الإقليم مياه الصرف الصحي.

وتكشف الصحيفة أن الرجل يعمل رئيساً لمجلس التخطيط التنموي الإقليمي لمدينة لانجسا، والمرأة تعمل كموظفة.

وقال إبراهيم لطيف، رئيس هيئة الشريعة الإسلامية المحلية، للصحفيين، إن الرجل ذهب لمنزل المرأة، وجلس داخل المجلس فترة طويلة، فشك السكان بأنهم منخرطين في أعمال غير أخلاقية، فتم مهاجمة المنزل وإخراجهم، دون التأكد من ممارستهم الجنس من عدمه.

4EB5EC7A00000578-6010353-image-a-41_1533029479412

ويُعد الجلد العام عقابًا شائعًا لمجموعة من الجرائم في الإقليم، بما في ذلك المقامرة وشرب الخمر وممارسة الجنس المثلي أو العلاقات خارج إطار الزواج.

وليس هذه الواقعة الأولى، ففي مارس الماضي، عاقب سكان إحدى القرى بذات الإقليم، شابًا وفتاة "ضُبِطَا" داخل منزل بمفردهما، بالطريقة ذاتها.

وكانت الفتاة "18 عامًا" تزور صديقها "19 عامًا"، عندما ألقى مجموعة من الشبان القبض عليهما، وفقًا لما نقله موقع "ذا صن" البريطاني عن قائد الشرطة.

واعتقد الجيران أن الشابين ارتكبا فعلًا غير أخلاقي، فقاموا بإغراقهما بمياه الصرف الصحي، قبل أن تصل شرطة الإقليم الذي يطبق الشريعة الإسلامية.

وقالت الشرطة إنها لم تجد دليلًا على أن الشاب والفتاة ارتكبا فعلاً غير أخلاقياً.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق