هل تتحرك الأمم المتحدة لمعاقبة طهران؟.. تقرير أممي يكشف انتهاكات طهران في اليمن

الثلاثاء، 31 يوليه 2018 08:00 م
هل تتحرك الأمم المتحدة لمعاقبة طهران؟.. تقرير أممي يكشف انتهاكات طهران في اليمن
اليمن
كتب أحمد عرفة

لم تعد الانتهاكات الإيرانية في اليمن، والدعم غير المتناهي من أجل استمرار تمرد الحوثيين، وممارسة الانتهاكات الحوثية سواء إمداد منظومة اتصالات ، وصواريخ باليستية، بجانب قواعد لإطلاق الصواريخ، ومع التهديد الأخير من قبل الحوثيين للملاحة الدولية أصبح النشاط الإيراني في اليمن يمثل خطر ليس فقط على المنطقة الخليجية، بل أيضا على المجتمع الدولي.

 

تقرير أممي يكشف حجم الانتهاكات الإيرانية في اليمن، بسبب الأسلحة التي تقدمها إيران لتلك المليشيات، ويطالب بفرض عقوبات على النظام الإيراني بسبب دعمها للإرهاب في المنطقة العربية، وبالتحديد لهذه المليشيات الحوثية.

 

يأتي هذا التقرير في الوقت الذي واصل فيه التحالف العربي، غاراته المكثفة على مواقع الحوثيين في اليمن، حيث أكد الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، سقوط قتلى وجرحى من ميليشيات الحوثي من جراء غارات لطائرات التحالف العربي على تجمعاتهم في مديريتي زبيد والدريهمي في محافظة الحديدة.

 

 

من جانبها كشفت صحيفة "العرب" اللندنية، أن تقرير أممي سيناقشه مجلس الأمم المتحدة، يتحدث عن انتهاكات إيران في اليمن، ودعم طهران للحوثيين بصواريخ باليستية قصيرة المدى، وكذلك أسلحة أخرى، حيث تم إرسالها من إيران إلى اليمن بعد فرض الحظر على الأسلحة في العام 2015.

 

وأوضح التقرير الأممي أن الأسلحة استخدمها الحوثيون وتم تحليلها في الأونة الأخيرة أظهرت خصائص مماثلة لأنظمة أسلحة معروف أنها تصنع في إيران، حيث تمكن فريق الخبراء من تفحص حطام عشرة صواريخ وعثر على كتابات تشير إلى أصلها الإيراني، فعلى الرغم من الحظر المفروض على الأسلحة، لا يزال الحوثيون يحصلون على صواريخ باليستية وطائرات بلا طيار من أجل مواصلة تمرد الحوثيين في اليمن، بالإضافة إلى تكثيف حملتهم من خلال إطلاق صواريخ باليستية ضد المملكة العربية السعودية.

 

ولفتت التقرير الأممي، إلى أن هذه الصواريخ عبارة عن نسخة مطوّرة محليا من صواريخ سكود كانت جزء من الترسانة اليمنية قبل اندلاع النزاع في اليمن، حيث تسعى لجنة الخبراء إلى تأكيد معلومات مفادها أن الحوثيين يستفيدون من مساعدة مادية شهرية من إيران على شكل وقود، في وقت تؤكد طهران أنها لا تدعم المتمردين ماليا – على حسب ادعاءاتها - .

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق