ليس في أنقرة وحدها.. سياسات أردوغان الاقتصادية خراب على مدن شمال سوريا

الخميس، 02 أغسطس 2018 10:00 ص
ليس في أنقرة وحدها.. سياسات أردوغان الاقتصادية خراب على مدن شمال سوريا
اردوغان
كتب أحمد عرفة

لم تقتصر الأزمة الاقتصادية التي تعيشها أنقرة على المدن التركية فقط، بل تخطتها إلى المدن السورية التي تسيطر عليها القوات التركية في شمال سوريا، بالتحديد مدينة إدلب التي تسيطر عليها مجموعات إرهابية بجانب القوات التركية.

يأتي هذا في الوقت الذي تشهد فيه أسعار الكهرباء والغاز في تركيا، ارتفاع كبير في ظل انخفاض كبير في قيمة الليرة التركية، مع استمرار الأزمة الاقتصادية، وارتفاع معدلات التضخم في أنقرة.

وذكرت صحيفة "العرب" اللندنية، أن هناك خطورة من الفراغ المالي الكبير الذي خلفه خفض الولايات المتحدة الأمريكية مساعداتها، موضحة أنه في مدينة إدلب التي تسيطر عليها تركيا، خسر المئات من موظفي منظمات المجتمع المدني بالفعل وظائفهم بعد أن وجدوا أنفسهم في غمار حرب اقتصادية عابرة انضم الكثيرون إلى الجماعات المسلحة من أجل كسب لقمة العيش.

وأشارت الصحيفة إلى أن مدينة إدلب يسيطر عليها تحالف من جماعات الإرهابيين وتركيا ، بجانب السيطرة على مساحات شاسعة من الأراضي في شمال غرب سوريا، حيث تشمل المنطقة الخاضعة للرعاية التركية حاليا مساحة من الأراضي تمتد بين بلدتي جرابلس وأعزاز في شمال محافظة حلب، ومنطقة عفرين ومحافظة إدلب.

من جانبها أكدت صحيفة "زمان" التابعة للمعارضة التركية، أن هيئة تنظيم سوق الطاقة التركية، أقرت زيادة جديدة في أسعار الكهرباء بنسبة 9% على المنشئات السكنية، و14% على المنشآت الصناعية والتجارية، حيث إنه من المقرر أن يتم بدء العمل بالتسعيرة الجديدة اعتبارًا من الأول من أغسطس 2018، بينما كانت الزيادة الأخيرة في أسعار الكهرباء في 1 أبريل 2018 بقيمة 2.89%.

وأشارت الصحيفة التركية، أن أنقرة أقرت زيادة أسعار الغاز الطبيعي من قبل الشركة المساهمة لخطوط الأنابيب ونقل البترول، بقيمة 9% على أسعار الغاز الطبيعي المقدم للوحدات السكنية، و14% على للمستهلكين للأغراض الأخرى، الذين يتجاوز استهلاكهم 300 ألف متر مكعب سنويًا، حيث ذكرت الشركة أنها لم تطبق أي زيادة في أسعار الغاز الطبيعي منذ 44 شهرًا، وأنها طبقت تخفيضات على الأسعار في أكتوبر 2016، كما أعلنت رفع أسعار الغاز الطبيعي المقدم لمحطات توليد وإنتاج الطاقة الكهربائية بقيمة 49.5% اعتبارًا من الأول من أغسطس 2018.

وأشارت الصحيفة التركية، إلى أن الزيادة الجديدة تأتي بالتزامن مع استمرار تراجع قيمة الليرة التركية أمام العملات الأجنبية، خاصة مع التهديدات الأخيرة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات ضخمة على تركيا على خلفية أزمة القس الأمريكي المعتقل لدى تركيا برونسون، وصل سعر صرف الدولار الأمريكي إلى 4.93 ليرة تركية، ووصل اليورو إلى 5.76 ليرة تركية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م