آليات الدوحة الإرهابية لاستهداف المنطقة.. من دعم التطرف وشراء الحكومات إلى الإعلام الكاذب

الخميس، 02 أغسطس 2018 09:00 ص
آليات الدوحة الإرهابية لاستهداف المنطقة.. من دعم التطرف وشراء الحكومات إلى الإعلام الكاذب
تميم بن حمد خليفة الثانى أمير قطر
كتب أحمد عرفة

تنوعت الانتهاكات التي يمارسها تنظيم الحمدين في المنطقة العربية، حيث استخدمت جميع أدواته سواء الإعلامية أو السياسية أو المال القطري في عمل صفقات مع دول الخارج، ودعم الجماعات الإرهابية.

النظام القطري تسبب في العديد من العمليات الإرهابية في عدد من الدول العربية من بنيها مصر وسوريا والعراق وليبيا واليمن، من خلال تمويل الجماعات المتطرفة التي تواجد في تلك الدول.

الإعلامية الإماراتية، مريم الكعبي، فتحت النار على تنظيم الحمدين، مشيرة إلى طرق تآمر الدوحة على الدول العربية، والآليات التي تستخدمها قطر في مواجهتها للرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب.

5

وقالت الإعلامية الإماراتية، في سلسلة تغريدات لها عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، إنه إذا كانت قطر تبحث عن ريادة من أي نوع فلقد انتزعت بجدارة ريادة أول دولة في التاريخ تطلب الاحتلال ذاتيا ومن أكثر من دولة فالتاريخ يحدثنا عن دول ناضلت لطرد المحتلين وليس لجلبهم.

وأضافت الإعلامية الإماراتية، أن جنون الارتياب قد يصيب مجتمعات بأكملها وهذا هو ما يحدث في قطر، اجتاحت الهلاوس السمعية والبصرية مجتمعاً كامل عزل نفسه عن محيطه بسبب وهم  أصاب قراره السياسي بأن محيطه العربي يسعى للتآمر عليه ويكرهه لأنه منافس قوي، جنون الشك والارتياب الذي أورد قطر المهالك وجعلها منجم ذهب مفتوح.

4
وتابعت الإعلامية الإماراتية: قطر أعلنت حربها على مصر، وهو أمر كفيل بإضعافها وبدلا من أن تعود إلى رشدها نرى الجنون السياسي قد تفاقم وهي تمد حربها الدعائية على السعودية والإمارات والبحرين، ففي أي عرف سياسي تحقق أي دولة نجاحا بإعلانها العداء والحرب الدعائية ضد أهم الدول الإقليمية والعربية مثل مصر والسعودية؟

واستطردت الإعلامية الإماراتية: قطر أعلنت الحرب على تحالف عربي، أعلنتها حربا ليس بالدسائس والتآمر وتمويل جماعات الإرهاب  كما فعلت في سوريا وليبيا والعراق واليمن فقط، ولكنها أعلنتها برفضها الإذعان لطلبات دول أرادت أن تحمي أمنها واستقرارها ضد تدخلات قطر السافرة في شأنها الداخلي.

3
وقال الإعلامية الإماراتية: الآلة الدعائية المتوحشة لقطر وترسانتها الممتدة في تركيا أصبحت تخاطب نفسها، يصرخون في واد بدون زرع تصفعهم خيباتهم، وتصرعهم فداحة خسارتهم ولكنهم لا يستفيقون من غفوتهم، حيث يواصلون إطعام آلتهم الدعائية المتوحشة بالأكاذيب والشائعات والتزييف وإضرام نار الكراهية وإشعال فتيل الفتنة.

وأضافت الإعلامية الإماراتية: تلعب السياسة القطرية لعبتها الدعائية الرامية إلى تشويه دول المقاطعة وهي تراهن على الوقت  وقدرتها على استلاب العقول في داخل دول المقاطعة من أجل إثارة النقمة والغضب ، فغباء قطر السياسي يجعلها لا ترى أن تأثير آلتها الدعائية أصبح عقيماً ويرتد عليها بمزيد من الويلات.

2

وواصلت الإعلامية الإماراتية، هجوما على تنظيم الحمدين قائلة: قطر اختارت أن تشتري الولاءات والذمم، والعالم يستغل الفرصة ويمتص الخزينة القطرية بمنتهى الذكاء والبطء، فالسياسة القطرية تشتري الأقلام والصحف والبرامج كما تشتري الأسلحة وتبرم الصفقات لكي تخرج من مستنقعها ولكنها تغرق فيه أكثر والأيادي التي تمتد لها لكي تسرقها وليس لكي تنقذها.

واستطردت الإعلامية الإماراتية: القرار السياسي القطري يجري بها في طريق الانتحار البطيء، فكل المؤشرات تدل على أن قطر تنتحر وأن اختارت أن يشهد العالم انتحارها السياسي وانهيارها الاقتصادي وموتها العربي بنحرها لعلاقاتها مع محيطها الخليجي والعربي.

وتابعت الإعلامية الإماراتية: بالأمس كشف أحد العاملين في قناة الجزيرة لبرنامج على مسئوليتيً عن أن المؤامرات التي تحاك في وكر الثعابين وبيوت خفافيش الظلام قناة الجزيرة لم تنته وأن الأيام القادمة ستشهد سلسلة جديدة من الأكاذيب التي يتم حبكها ضد دول المقاطعة : مصر والسعودية والإمارات والبحرين .

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق