الحرب التجارية بين واشنطن وبكين مستمرة.. تهديدات جديدة تواجه الصين

الأربعاء، 01 أغسطس 2018 08:00 م
الحرب التجارية بين واشنطن وبكين مستمرة.. تهديدات جديدة تواجه الصين
الصين
كتبت : رانيا فزاع

تعتزم إدارة ترامب رفع الرسوم الجمركية المعلقة على السلع الصينية بقيمة 200 مليار دولار إلى 25٪ من 10٪ ،  وفقا لمصدر على دراية بالمحادثات لشبكة سي إن إن.
 
وتأتي هذه الخطوة ، التي لم يتم الانتهاء منها ويمكن أن تتغير ، حسب المصدر ، في الوقت الذي لا تزال فيه الولايات المتحدة والصين في حالة حرب تجارية، ولم تفعل المحادثات بين المسئولين الأمريكيين والصينيين سوى القليل لتخفيف حدة التوتر.
 
وفرضت الولايات المتحدة بالفعل رسوم جمركية بنسبة 25٪ على السلع الصينية بقيمة 34 مليار دولار. واستجابت الصين على الفور بتعريفتها الخاصة على سلع أمريكية بقيمة 34 مليار دولار.
 
ويمكن للجولة الثانية من الرسوم الجمركية على المنتجات التي تبلغ قيمتها 16 مليار دولار أن تصبح سارية في هذا الأسبوع.
 
على الجانب الآخر قام الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتايزر في وقت سابق من هذا الشهر بتصعيد التوتر عندما أصدر قائمة بالآلاف من الصادرات الصينية الإضافية بقيمة 200 مليار دولار والتي قد تواجه 10٪ من الرسوم الجمركية بعد فترة تعليق عام. وشملت الفاكهة والخضروات ، وحقائب اليد ، والثلاجات ، وسترات المطر وقفازات البيسبول.
 
هذه التعريفات ، التي قد تكون أكثر حدة الآن ، يمكن أن تدخل حيز التنفيذ في أقرب وقت في سبتمبر.
 
رد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينج شوانج على أسئلة الأربعاء حول إمكانية رفع الولايات المتحدة الرسوم الجمركية على البضائع بقيمة 200 مليار دولار.
 
وصرح شوانج لوسائل الاعلام فى مؤتمر صحفى دورى فى بكين "ان موقف الصين ثابت وقاطع لم يتغير ذلك. الابتزاز والضغط من قبل الولايات المتحدة لن يعملوا أبدًا على الصين إذا اتخذت الولايات المتحدة إجراءات لزيادة تصعيد الوضع ، وسنتخذ بالتأكيد تدابير مضادة من أجل الحفاظ على حقوقنا ومصالحنا المشروعة" .
 
 وأضاف "بالنسبة إلى الاتصالات والمحادثات بين الجانبين ، يعتقد الجانب الصيني دائماً أن النزاعات التجارية يجب أن تحل من خلال المحادثات والمفاوضات وأن إخلاصنا وجهودنا موجودة لكل المجتمع الدولي لكي يراها.
 
 يجب أن أؤكد على أن الحوار يجب أن يقوم  على الاحترام المتبادل والمساواة ، فضلاً عن القواعد والمصداقية الراسخة ، كما إن التهديدات والضغط من جانب واحد لن يؤدي إلا إلى نتائج عكسية.
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م