هل تبقى الصين «وحيدة» في حربها مع أمريكا؟

الأحد، 29 يوليه 2018 04:00 ص
هل تبقى الصين «وحيدة» في حربها مع أمريكا؟
الصين وأمريكا
كتب- رانيا فزاع

 

يحقق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تقدما ملحوظا في محادثات التجارة مع أوروبا والمكسيك وكندا، بينما تبدو التعاملات التجارية مع الصين منخفضة.

 

وزير الخزانة الأمريكى ستيفن منوشين، قال في مقابلة مع شبكة سي إن بي سي الأمريكية، إنه يتوقع عقد صفقات مع أوروبا وعلى اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية قريبًا، لكنه أعرب عن خيبة أمله من فشل الصين في الموافقة على صفقة تسمح لشركة كوالكوم بشراء NXP.

 

تأتى تحركات ترامب للتوصل إلى اتفاقيات مع أوروبا وجيران أمريكا الشمالية في الوقت الذي يحتاج فيه إلى تحقيق فوز إيجابي من تكتيكاته التجارية.

 

وبحسب مراقبون، فإن الولايات المتحدة والصين لا تستطيعان تقليل خلافاتهما حول التجارة، حتى في الوقت الذي يبدو فيه أن محادثات أكبر اقتصاد في العالم مع أوروبا وجيرانها في أمريكا الشمالية تحقق تقدما.

 

وشهدت الأيام الأخيرة، تحركات عدة، حيث وقف دونالد ترامب جنبًا إلى جنب مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر؛ لإعلان المحادثات والهدنة بشأن التعريفة الجمركية، كذلك شهد البيت الأبيض مفاوضات مع مسؤولين مكسيكيين، لعقد مزيد من المحادثات الرامية إلى إبرام اتفاق لاتفاق التجارة الحرة المعدل في أمريكا الشمالية (نافتا) بحلول سبتمبر.

 

الوزير الأمريكي، قال إنه لا توجد محادثات جارية مع الصين، في الأيام القليلة المقبلة، وأنه من المتوقع أن تصدر الولايات المتحدة قائمة نهائية بقيمة 16 مليار دولار أخرى من السلع الصينية التي ستخضع لتعريفة بنسبة 25% المتوقع أن ترد الصين.

 

التعريفات الجمركية جزء من حزمة أكبر من 50 مليار دولار تم وضعها في وقت سابق من هذا الشهر، تقول «سي إن بي سي» إن واشنطن أرسلت عدة إشارات في الأسبوع الماضي، مفادها أن المأزق مع بكين لن يتم حله بسرعة.

 

كبير المستشارين الاقتصاديين في البيت الأبيض لاري كودلو، قال في مؤتمر صحفي: للبحث عن مناقشات تؤتي ثمارها في الأشهر الستة إلى نهاية العام.

 

وتابع وزير الخزانة ستيفن منوشين: يتعين على الصين تقديم نوع من العرض النوعي الذي يرضي الرئيس، مضيفًا: «لا يزال هناك بعض المحادثات الهادئة، لكننا مستعدون إذا ما أرادوا القيام بخطوات جادة للتفاوض».

 

واتخذت الصين إجراءات مماثلة على السلع الأمريكية، وكانت التعريفات على أول 34 مليار دولار من أصل 50 مليار دولار دخلت حيز التنفيذ في وقت سابق من هذا الشهر من كلا البلدين، بينما لم يتم تنفيذ البقية بعد.

 

ومع ذلك، هناك تهديدات أكبر في الميزان التجارى، مع اقتراح ترامب بفرض 200 مليار دولار أكثر في محاولة لدفع الصين لتغيير موقفها من الملكية الفكرية والتعريفات الجمركية الأمريكية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق