أزمة إيران تضع قطر في ورطة.. تنظيم الحمدين يسرق ثروات شعبه لدعم "الملالي"

الخميس، 02 أغسطس 2018 04:00 م
أزمة إيران تضع قطر في ورطة.. تنظيم الحمدين يسرق ثروات شعبه لدعم "الملالي"
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

حالة عدم الاستقرار التي تشهدها إيران في ظل تنامى الاحتجاجات في الشارع الإيراني ضد نظام الملالي، بجانب تصاعد الضغط الأمريكي على طهران بعد إعلان الولايات المتحدة الأمريكية في 12 مايو الماضي، الانسحاب من الاتفاق النووي، يضع النظام القطري في ورطة كبيرة.

 

أزمة الدوحة تتمثل في اعتمادها بشكل كبير على النظام الإيراني لمواجهة أزمة مقاطعة الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب لقطر، بسبب دعمها للإرهاب، بينما طبعت الدوحة علاقاتها مع طهران واستعانت بقوات من الحرس الثوري الإيراني من أجل حل أزمتها.

 

ليس بعيدا أن تسعى الحكومة القطرية لتقديم مساعدات للنظام الإيراني من أجل دعمه لمواصلة مساندته للإخوان، بجانب ظهور انحياز كبير من جانب الإعلام القطري للنظام الإيراني ضد الولايات المتحدة الأمريكية، والمحتجين الإيرانيين.

 

في هذا السياق، أكد ضاحي خلفان، قائد شرطة دبي السابق، أن النظام القطري قد يتجه نحو دعم النظام الإيراني بالمليارات من ثورة الشعب القطري كي تبقى طهران في دعمها للدوحة.

 

1
 

 

وقال قائد شرطة دبي السابق، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، إن التجفيف لمنابع الإقتصاد الايراني...سيضرب العمائم ويهد العزائم يوم لا ينفع لوم لائم ..عندها سترى الشعب الايراني القائم يردد الموت خامئني...الموت لريحاني، متابعا: الثورة الإسلامية اتضحت في ايران انها الثورة الهلامية، فملالي معفنين كيف يمكنهم خلق ازدهار في وطن.

 

وأضاف قائد شرطة دبي السابق،: ربما تتقدم قطر بتقديم مليارات من المنح المالية من ثروة الشعب القطري ليبقى نظام شريفة..وما ذلك ببعيد على عقول من جريد، فجعل ايران تغلي من الداخل أفضل من الدخول في حرب مع إيران بالنسبة لامريكا والمنطقة...لذلك قد تقوم إيران بمناورات استفزازية.

 

واستطرد قائد شرطة دبي السابق: دعم الجيوش الوطنية لدولنا العربية في محاربة مليشيات صنعتها دوحة الحمدين مهمة قومية عروبية من الطراز الفريد، فقطر ترفع روح الجيش الإيراني وتعمل على خفض روح الجيش المصري... هذا مثال لدور دولة تدعي انها عربية....تبا لهكذا عروبة ..لكن مين يقدر على جيش أم الدنيا يا نظام الحمدين غير المحمودين.

 

وكانت الإعلامية الإماراتية، مريم الكعبي، فتحت النار على تنظيم الحمدين، مشيرة إلى طرق تآمر الدوحة على الدول العربية، والآليات التي تستخدمها قطر في مواجهتها للرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق