من محسوب إلى منير والحداد وعزام.. لماذا تستعين الإخوان بجنسيات أجنية لحمايتها؟

الخميس، 02 أغسطس 2018 05:00 م
من محسوب إلى منير والحداد وعزام.. لماذا تستعين الإخوان بجنسيات أجنية لحمايتها؟
محمد محسوب
كتب أحمد عرفة

لم يكن حصول محمد محسوب، القيادي بحزب الوسط، وأحد حلفاء الإخوان في الخارج، على الجنسية الإيطالية، هي الواقعة الجديدة التي تكشف حصول الإخوان وحلفائهم على جنسيات أجنبية من أجل الهروب من الملاحقات الأمنية، أو دفع الحكومات الغربية لتقديم طلبات للإفراج عنهم.

 

خالد القزاز، مستشار الرئيس المعزول محمد مرسي، والذي ألقي القبض عليه عقب سقوط حكم الإخوان، تزوج من سيدة تدعى "سارة" حاصلة على الجنسية الكندية، وهو ما دفعها إلى استعطاف الحكومة الكندية من أجل التدخل ومطالبة الحكومة المصرية للإفراج عن خالد القزاز، وفور إخلاء سبيله غادر القزاز إلى كندا للحصول على الجنسية الكندية هناك.

 

محمد سلطان، نجل القيادي الإخواني صلاح سلطان، كان من بين الحاصلين على جنسيات أجنبية، حيث حصل على الجنسية الأمريكية، مما جعل عائلته تتواصل مع الحكومة الأمريكية للمطالبة بالإفراج عن ابنها، باعتباره مواطن أمريكي.

 

آيات عرابي، أحد حلفاء الإخوان في الخارج، والتي تحرض بشكل متواصل على الدولة المصرية، حاصلة على الجنسية الأمريكية، حيث تستعين بتلك الجنسية للتواصل مع نواب بالكونجرس الأمريكي.

 

 

أحمد منصور، الإعلامي المحسوب على جماعة الإخوان، أيضا من بين حلفاء الإخوان الحاصلين على جنسيات أخرى، حيث حصل الإعلامي الإخاوني على الجنسية البريطانية، وهو ما استخدمها بعد احتجاز السلطات الألمانية له.

 

من القيادات الإخوانية الهاربة التي حصلت على الجنسية الأجنبية، إبراهيم منير أمين التنظيم الدولى للجماعة والذى مكث فى لندن منذ 30 عامًا، حيث يتولى منصب أمين التنظيم الدولى وكذلك يدير معظم الجمعيات الإسلامية التابعة للتنظيم الدولى فى لندن.

 

وتحصل مها عزام، رئيسة ما يسمى "المجلس الثورى الإخوانى"، على الجنسية البريطانية، حيث تعمل أستاذة بأحد معاهد الدراسات فى لندن، حيث تضمن لها الجنسية حرية التحرك بين البلدان الأوروبية.

 

أنس التكريتى، القيادى الإخوانى ومدير مؤسسة قرطبة، يعد أحد كبار رجال الأعمال الإخوان العرب فى لندن، ويحمل الجنسية البريطانية، بجانب عبد الله الحداد، المسئول عن النشاط الإعلامى للإخوان فى لندن، أحد من يحملون الجنسية البريطانية أيضًا، حيث تضمن له حرية التحرك فى الدول الآوروبية.

 

 

وذكرت الصحافة الإيطالية، أن محمد محسوب يحمل الجنسية الإيطالية لأنه متزوج من سيدة إيطالية، حيث إن الشرطة الإيطالية ألقت القبض عليه صباح أمس الأربعاء بعد دخوله البلاد، وتم اعتقاله فى مدينة كاتانيا التى تقع فى جنوب إيطاليا بتهمة الاحتيال ضد إحدى الشركات.

 

وكان قيادات الإخوان وحلفائها علقوا على احتجاز السلطات الإيطالية لمحمد محسوب، فأيمن نور، رئيس قناة الشرق الإخوانية، وأحد حلفاء الإخوان في تركيا، وجه عدة رسائل إلى نواب إيطاليين، طالبهم بالتدخل للإفراج عن محمد محسوب، حيث وجه رسالة إلى النائب الإيطالي ماركو بانلو، طالبه فيها بالتدخل لدى الحكومة الإيطالية للإفراج عن محمد محسوب.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق