التظاهرات الإيرانية تشتعل.. كيف علق الخليجيون على تصاعد الاحتجاجات في طهران؟

الجمعة، 03 أغسطس 2018 05:00 م
التظاهرات الإيرانية تشتعل.. كيف علق الخليجيون على تصاعد الاحتجاجات في طهران؟
حسن روحاني- رئيس إيران
كتب- أحمد عرفة

 

تتزايد بشكل يوميا، الاحتجاجات الإيرانية ضد نظام الملالي، مع تصاعد الأزمة التي تمر بها إيران، حصل توسعت رقعة تلك التظاهرات خلال الساعات الإيرانية في عدة مدن إيرانية كان على رأسها العاصمة طهران.

 

تأتي تلك التظاهرات وسط احتفاء خليجي بها، في ظل توقعات بأن تؤثر اتساع تلك الاحتجاجات على الاقتصاد الإيراني خاصة في ظل إصرار النظام الإيراني على استخدام أسلوب المواجهة العنيفة مع المتظاهرين.

 

وتزيد الضغوط على النظام الإيراني، لتزامن تلك الاحتجاجات الإيرانية مع التصعيد الأمريكي ضد طهران، وإعلانه أنه يدعم المعارضة الإيرانية لإسقاط النظام ضمن الاستراتيجية الجديدة للولايات المتحدة الأمريكية ضد طهران بعد الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني.

 

وسيكون لتلك التظاهرات تأثير كبير على رجال إيران في المنطقة العربية، وخاصة حزب الله اللبناني، الذي سيتأثر بشكل كبير من ضعف النظام الإيراني جراء استمرار تلك الاحتجاجات ضده في الشوارع الإيرانية.

 

في هذا السياق، أكد الكاتب الكويتي، أحمد الجارالله، أن مظاهرات المدن الإيرانية تطالب بإسقاط النظام، فشعار الشعب يتسول والمرشد يتصرف كألهة، المظاهرات لم يعد القمع يهمها، ووسائل التواصل الاجتماعي يصعب حجبها، فالمدن الإيرانية كلها تشتعل، والحراك يشتد فيها، وسقوط النظام اقترب.

 

 

1
 

 

وأضاف الكاتب الكويتي، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على «تويتر»، أن الشعب اللبناني يراقب ما يحدث في إيران من هزائم  وهو أمر سينعكس على أوضاعه اللبنانية الداخلية حيث سيؤدي إلي إضعاف عميل إيران حسن نصرالله الذي يحكم لبنان لصالح إيران، فلبنان لازال بلا حكومة.

 

فيما توعد ضاحي خلفان، قائد شرطة دبي السابق، النظام الإيراني بانهيار كبير خلال الفترة المقبلة، مع استمرار التظاهرات الإيرانية ضده، قائلا في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على «تويتر»، إن الأسبوع المقبل إيران ستختنق اقتصاديا.

 

2
 

 

وأضاف قائد شرطة دبي السابق، في تغريدته، أن الشعب الإيراني ثائر على حكومة إيران والحمار الحوثي راض عن خامنئي.

 

وفي ذات الإطار، قال أمجد طه، الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، هناك انطلاق لموجة جديدة من التظاهرات في مدينة شيراز واستنفار أمني في جميع المحافظات، خاصة أن مدينة شيراز اليمنية تعد سادس أكبر مدينة في إيران.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق