«حقوق إنسان النواب» تعلق على واقعة «طفل التهريب»: متاجرة رخيصة من كارهي الدولة

الأحد، 05 أغسطس 2018 02:00 ص
«حقوق إنسان النواب» تعلق على واقعة «طفل التهريب»: متاجرة رخيصة من كارهي الدولة
محفوظ دياب- بطل واقعة فيديو التهريب
نرمين ميشيل

 

أعرب النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، عن أسفه الشديد لاستغلال البعض داخل مصر وخارجها خاصة الآلة الاعلامية لجماعة الإخوان الارهابية، واقعة «تهريب أطفال بورسعيد» التى شغلت الرأي العام خلال الساعات الماضية، بعدما ألقت الأجهزة الأمنية القبض على عدد من الأطفال يتم استغلالهم في تهريب البضائع ببورسعيد، لتشويه الدولة.

 

وأكد عابد، في بيان أصدره في وقت سابق من يوم السبت، أن هناك «قوى داخلية وخارجية استغلت وتاجرت بهذه الواقعة بشكل غير لائق وضد مصر وشعبها»، متابعا: «بعد إخلاء نيابة بورسعيد سبيل 4 أطفال ظهروا في فيديو نشرتة الصفحة الرسمية للمحافظة على موقع التواصل الأجتماعي فيسبوك لأطفال جرى ضبطهم أثناء قيامهم بتهريب بضائع أجنبية غير خالصة الرسوم عبر المنافذ الجمركية بالمحافظة بعد دفع غرامة مالية ما كان يجب استغلال هذه الواقعة الفردية بالصورة السيئة عبر وسائل التواصل الاجتماعى وعبر الكتائب الإلكترونية لجماعة الإخوان الإرهابية وجميع التنظيمات والجماعات الإرهابية والتكفيرية التى خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة».

 

وقال عابد، إنه كان يجب الاكتفاء بمخاطبة المجلس القومى للطفولة والأمومة، للنائب العام لاتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيال واقعة القبض على هؤلاء الاطفال لقيامهم بعمليات تهريب جمرك،  مطالبا من الحكومة سرعة التحرك فى مثل هذه الوقائع التى يستغلها الكارهون لمصر أسوأ استغلال ضد الدولة المصرية بجميع مؤسساتها.

 

وطالب رئيس حقوق إنسان النواب، المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئة الوطنية للإعلام والهيئة الوطنية للصحافة، القيام بمسئولياتهم تجاه مثل هذه الوقائع للحد من استغلالها ضد الدولة خاصة أنها وقائع فردية وليست ظاهرة عامة بالمجتمع، متسائلا: لماذا تصمت مثل هذه المؤسسات تجاه هذه الوقائع التى تسئ لمصر وشعبها؟

 

20180804103951988

 

وأعلن عابد، رفضه المتاجرة الرخيصة من الكارهين لمصر فى مثل هذه القضية لانها واقعة فردية، مشيرا إلى أن الشعب المصرى يعي تماما أن هناك العديد من المتربصين بمصر، الذين يريدون تشويه صورتها خارجيا فى مثل هذه الوقائع الفردية.

 

كما طالب عابد الحكومة، برصد كل من استغلوا هذه الواقعة الفردية للإساءة للدولة المصرية بجميع مؤسساتها سواء كانوا داخل مصر أو خارجها وتقديمهم للمحاكمة العاجلة حتى لا تتكرر مثل هذه التصرفات الخبيثة التى ليس لها أى هدف سوى تشويه صورة مصر خارجيا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق