في محافظة الجيزة.. بطون «حوت» أطنان من الكلاب واللحوم الفاسدة

الأحد، 05 أغسطس 2018 10:00 م
في محافظة الجيزة.. بطون «حوت» أطنان من الكلاب واللحوم الفاسدة
اللحوم الفاسدة
إبراهيم الديب

محافظة عريقة ذا تاريخ وحضارة، تضم نحو 9 ملايين مواطن أو يزيد عن ذلك قليلا، مشكلاتهم اليومية انحصرت في الخدمات العامة المقدمة لهم، انقطاع مياه الشرب، انتشار القمامة والمخلفات، تدهور شبكة الصرف الصحي، التكدس المروري، وغيرها من المشكلات التي على الرغم من صعوبتها إلا أنها أقل حدة مما يواجهونة خلال الفترة الماضية من مافيا تجارة اللحوم.

38118943_1534557653315765_3263378402756788224_n

بطون أهالي الجيزة، حوت كميات من اللحوم الفاسدة ومجهولة المصدر، وزادت وتيرة تلك الأزمة بشدة في السنوات الأخيرة، ومابين حملات الجهات المسئولة لمكافحتها، وعمل أشباح الظلام في الخفاء من بعض موظفي تلك الجهات لخدمة مافيا اللحوم، وتسمم عددا من الأهالي، انشغلت الأجهزة التنفيذية بالجيزة عن مجابهة تطور تلك التجارة، لاسيما مع ارتفاع أسعار اللحوم البلدية، وانخفاض مستوى الرقابة على المحال والمذابح وأماكن عرض وبيع اللحوم.

38085010_1534558203315710_685738687547310080_n

«اللحوم المجمدة».. اتخذها أرباب تلك الكارثة كستار لمعروضاتهم، من خلال تجميدها وتغليفها بماركات مقلدة، وأختام مزورة وبيعها للجمهور على أنها مستوردة، الأمر الذي فتح الباب الخلفي لفساد البروتينات على مصراعية وحول الجيزة إلى واحدة من معاقل تلك الكارثة على مستوى الجمهورية.

38159119_1534557623315768_766757902647033856_n

استيقظ أهالي شارع المأمون، المتفرع من شارع المحطة بالجيزة على انبعاث روائح كريهة صادرة من قطعة أرض فضاء استغلها أهالي المنطقة لتجميع المخلفات والقمامة بها فتحولت إلى مقلب عمومي يتزايد يوما عن يوم حتى أصبحت تلاله من علامات الشارع، ولفت انتباه أحد ساكني العقارات المجاورة لقطعة الأرض وجود عدد من الأجولة التي تحوي عظام وجلود وبقايا دهون مجهولة المصدر، يُعتقد أنها لذبيحة مجموعة من الكلاب.

38252539_1534558429982354_2138988855523540992_n
 
محسن حسني، معلم لغة عربية بالمدرسة السعيدية، مقيم بالعقار المجاور لقطعة الأرض، يؤكد أن الجلود الملقاه داخلها لكلاب مشفية، وبعد الهياكل والعظام لكلاب مسلوخه، وتم التخلص منها في هذة المنطقة، مشيرا إلى أنها ليست المرة الأولى التي يجد أهالي المنطقة فيها عظام وجلود كلاب في هذا المكان، مطالبا الأجهزة التنفيذية بالجيزة، بتتبع أثر أصحاب تلك الأجولة والتنسيق مع مباحث التموين لمنع تسرب تلك اللحوم إلى بطون الأهالي.
 
38149375_1534557736649090_7830302697227026432_n
 

حالة الهلع لدى أهالي الجيزة، ليست وليدة اللحظة، فالجيزة اشتهرت خلال الفترة الماضية، بانتشار لحوم الحمير في عدد من المطاعم الشهيرة، كما ضبطت كميات كبيرة من اللحوم مجهولة المصدر، وتصنيعها لانشون ومجمدات، من خلال إضافة ألوان صناعية مسرطنة عليها، ووضع أختام مزورة تابعة لمجازر الطب البيطري، ومنها سلسلة المطاعم السورية التي تم إغلاقها الفترة الماضية لضبط نحو طن ونصف الطن لحوم حمير بداخلها، ومحل كبابجي شهير في منطقة حدائق الأهرام لنفس السبب.

لحوم أوسيم 6

الغريب في تلك الظاهرة أنها منتشرة بشكل كبير في كافة أرجاء المحافظة، على الرغم من اتساع رقعة موظفي الطب البيطري، وانتشار إداراته في ربوع الأحياء والمدن، والذي يمارس مهام عمله بالتنسيق مع أجهزة الرقابة والتفتيش مع مديرية التموين والتجارة الداخلية، والوحدات المحلية، ومباحث التموين، وهو مايستدعي وضع ألية عمل وخطة ممنهجة تقضي على تلك الظاهرة.

لحوم أوسيم 7

«أوسيم.. كرداسة.. بولاق الدكرور.. مدينة الجيزة»، الأحياء صاحبة النصيب الأكبر من اللحوم الفاسدة في الجيزة، ويضبط فيها الغالبية العظمى من كميات اللحوم غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، حيث كشف تقرير صادر عن الهيئة العامة للخدمات البيطرية عن ضبط 7 أطنان لحوم حمير في مدينة أوسيم، يتم فرمها وتجميدها وتوزيعها على المطاعم والفنادق الشهيرة باعتبار كونها لحوم مفروم وكفتة ومصنعات مجمدة.

كما ضبطت الأجهزة التنفيذية بمركز ومدينة أوسيم كمية من اللحوم الدواجن والمجمدات الفاسدة، والتي تحتوي على كمية من لحوم يشتبه بأنها لذبيحة كلاب قبل  تسريبها للمواطنين واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.

الدكتور أشرف إسماعيل، مدير مديرية الطب البيطري بالجيزة، نفى كون الهياكل التي عثر عليها معلم اللغة العربية بشارع المحطة لعملية ذبح كلاب، مشيرا إلى أن المعاينة المبدأية للجنة المديرية وافقت رأيه، مشيرا إلى أنه تم إرسال عينات منها إلى معامل التحليل التابعة للمديرية لإعداد التقرير النهائي بها، وأن اللجنة التي أشرفت على عملية معاينة الموقع لم تتعرف على جلود كلاب وسط المخلفات.

لحوم أوسيم 5

وأوضح «إسماعيل»، في تصريح خاص لـ«صوت الأمة»، أن العينات التي تم فحصها تبين أنها لذبائح بقري وجاموسي وضأن، وأن الدهون الموجودة حيوانية «بقري وضأن»، وأن العظام لتلك الذبائح وبها تشوهات واضحة، لافتا إلى أنه من المتوقع أن يكون أحد المواطنين قام بذبحها وإلقاء تلك المخلفات في القمامة.

وأضاف مدير مديرية الطب البيطري بالجيزة، تعليقا على تكرار وجود تلك المخلفات بالمنطقة، أنه قد يكون هناك مكان يتم فيه الذبح دون تصريح، لاسيما وأن بعض تلك العظام بتلو والمحظور ذبحه، وأن المديرية تتحرك فورا حال تلقيها أي معلومات أو بلاغ عن أماكن يتم داخلها الذبح دون تصريح لإغلاقه واتخاذ الإجراءات اللازمة حياله، مشيرا إلى أن ألمديرية لايوجد بها الإمكانيات الكافية لمسح محافظة الجيزة بالكامل للكشف عن تلك الأماكن المخالفة.

وشدد «إسماعيل» على أنه يتم فورا التعامل مع أي بلاغ دون تهاون، حتى حال عدم توافر التأمينات اللازمة لأطباء التفتيش، وتعريضهم للخطر، منوها إلى أن مباحث التموين تساهم في الكشف عن تلك الأماكن، وهو عمل جهات المباحث، التي لاتستطيع المديرية بأعداد موظفيها أداؤه ومعرفة كافة الأماكن المخالفة، معلقا: «في ناس وجزارين بتذبح في بيوتها هنعرفهم ونكشفهم ازاي إلا إذا ورد لينا بلاغ؟».

وأعلن اللواء محمد كمال الدالي، عن تشكيل لجنة من أطباء مديرية الطب البيطري، للتفتيش على محل كبابجي شهير موجود بالقرب من الموقع، وتم أخذ عينات من اللحوم الموجودة بداخلة وإرسالها إلى معهد بحوث صحة الحيوان لبيان مدى صحتها والكشف عليها ومعرفة نوع اللحوم المستخدمة في تصنيعها، وإعلان نتائج التحليل فور انتهاء المعمل منها، في نفس الوقت الذي نفى فيه كون اللحوم المذبوحة والتي عثر عليها لحيوانات، مايمثل تشككا في إعلان المديرية أن الهياكل التي عثر عليها تم استخدامها في هذا المطعم.

لحوم أوسيم 4

بعض موظفي وعمال المديرية، وسائقيها، يمثلون العائق الأكبر أمام ضبط وتنفيذ حملات التفتيش على المطاعم وأماكن الذبح غير المرخصة، حيث أكد أحد أطباء إدارة التفتيش أن معلومات الحملات يتم تسريبها من قبل بعض الموظفين والعمال، مايعيق عمل الإدارة، وهو ما ظهر جليا في اختفاء العمل ببعض تلك الأماكن قبل وصول اللجنة المكلفة بالتفتيش على الرغم من صحة ودقة المعلومات التي يتم على أساسها إصدار قرار المداهمة.

وقال الطبيب، إن الإدارة تبذل مجهودا كبيرا في مكافحة اللحوم الفاسدة وغير الصالحة، مشيرا إلى أن مطاعم شهيرة، وذات إسم كبير تعمل من خلال تلك اللحوم وتم ضبط كميات كبيرة في مخازنها والمطابخ الموجودة بها، بمناطق الهرم والدقي وهضبة الأهرام، والعجوزة، وسلاسل محلات شهيرة بأرجاء المحافظة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق