انهيار الاقتصاد التركي يتواصل.. وأردوغان لمواطنيه «أخرجوا ما تحت وسائدكم»

الثلاثاء، 07 أغسطس 2018 12:00 ص
انهيار الاقتصاد التركي يتواصل.. وأردوغان لمواطنيه «أخرجوا ما تحت وسائدكم»
أردوغان
كتب محمود حسن

انهيار جديد أصاب الليرة التركية لتهوى من جديد إلى مستوى قياسى، ليصبح الدولار بقيمة 5.18 ليرة تركية اليوم الإثنين، بعدما كان بـ 2.11 ليرة فى نفس التوقيت من عام 2014، وذلك بعد أن أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية مراجعتها لاتفاقيات الاعفاءات الجمركية الموقعة بينها وبين تركيا.

وإذا أقدمت الولايات المتحدة الأمريكية على هذه الخطوة وأزالت بعض الإعفاءات الجمركية الممنوحة للاتراك فإن هذا سيعنى خسائر تصل قيمتها 1.66 مليار دولار سنويا، وذلك على خلفية محاكمة القس الأمريكى أندرو برونسون والذى تتهمه تركيا بالتعاون مع حركة خدمة التى يقودها رجل الدين التركى عبد الله جولن والذى تتهمه انقرة بالوقوف خلف الانقلاب العسكرى الفاشل فى 2016.

ارتفاع الليرة يأتى مع إعلان البنك المركزى ارتفاع أرقام التضخم إلى 13.4% رغم أن توقعاته كانت أن يكون التضخم عند معدل 7%، فى حين مازال البنك المركزى متحفظا على رفع أسعار الفائدة، وذلك بسبب آراء الرئيس التركى رجب طيب اردوغان والذى يعتبر على عكس كل المبادئ الاقتصادية الراسخة أن رفع اسعار الفائدة سيزيد التضخم ولن يقلل منه.

وانعكست الأوضاع الاقتصادية السيئة على الأسواق التركية، إذ رصدت صحيفة "زمان" التركية المعارضة تحول سوق "GRAND BAZAAR" والذى كان يعد أكبر سوق للمجهورات فى تركيا إلى سوق لتجارة الحلوى، حيث قال رئيس جمعية تجار السوق للجريدة إن اصحاب المحال قاموا باغلاق محلات المجوهرات وتحويلها لمحلات بيع الحلوى بسبب ارتفاع اسعار الذهب والدولار وعجزهم عن سداد قيمة الإيجار، مشيرا إلى أنه وفى خلال العامين الفائتين أغلق 41 محلا للذهب أبوابه.

وفى مجال الوقود سجلت تقارير هيئة الإحصاء التركية ارتفاعا فى عدد السيارات التى تحولت إلى استخدام الغاز الطبيعى والديزل بدلا من البنزين الذى وصل سعره إلى 6.28 ليرة تركية بما يوازى حوالى 25 جنيه مصرى للتر.

وقد بلغت السيارات التى تعمل بالديزل فى تركيا حوالى 38% بعدما كانت منذ تسجل 4.7% فى عام 2004، فيما بلغت السيارات العاملة بالغاز الطبيعى نسبة 38.1%، وسجلت السيارات العاملة بالبنزين تراجعا إذ باتت تشكل 25.4% من اجمالى السيارات فى تركيا بعدما كانت 75.2% عام 2004.

وفيما يواصل الرئيس التركى رجب طيب أردوغان دعوة المواطنين الاتراك لبيع الذهب والعملات الأجنبية وتحويلها إلى ليرة، رد مواطنون على الرئيس التركى فى تقرير تليفزيونى أنه لم يعد هناك شيء تحت الوسائد.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق