الزيادة السكانية قضية أمن قومي.. هل تنظيم الأسرة كان موجودا في العهد النبوي؟

الإثنين، 06 أغسطس 2018 09:00 م
الزيادة السكانية قضية أمن قومي.. هل تنظيم الأسرة كان موجودا في العهد النبوي؟
تنظيم الاسره
كتب محمد شعلان

تظل قضية الزيادة السكانية عائقاً أمام أي جهود تبذلها الدولة في ملف التنمية ولطالما تحدث عنها الرئيس السيسى وحذر منها مراراً في مؤتمراته الرئاسية وخلال افتتاح المشروعات القومية، حيث تلتهم الزيادة السكانية الكبيرة أي ثمرة تنمية تنتج عن مشروعات مصر القومية، وتحتاج معالجة هذه الملف لتضافر جهود مؤسسات الدولة لوقف التفجر السكاني في مصر.

الزيادة السكانية والأمن القومي
وتعد قضية الزيادة السكانية من المسائل الشائكة وبينما تتضافر جهود الدولة والمؤسسات الدينية لمعالجة هذه الظاهرة يقف الكثير من مشايخ التشدد في وجه الأزهر لتحريم أي إجراء متعلق بتحديد نسل الأسرة، ولاسيما تنظيم الأسرة مما يصيب الأسر المصرية بحالة من التردد في قبول والتفاعل مع تحديد النسل لمواجهة الزيادة السكانية بسبب كثرة الأقاويل المتضاربة حول حرمة تنظيم الأسرة.

وأوضح الشيخ محمد عماد، عضو المركز الإعلامي بالأزهر الشريف، في لقاء بكاميرا قناة اكسترا نيوز، أن تنظيم الأسرة هو اتفاق بين الزوجين على اختيار وسيلة معينة يحددها أهل الطب والعلم تساعدهما في التباعد بين فترات الحمل أو أنهما يتفقان على الامتناع عن الحمل لفترة معينة، وهذا يعنى أنه تنظيم للحمل وليس منع الحمل بالكلية أو الحد من الأبناء ووقف الإنجاب.

اقرأ أيضاً: تفاصيل أول اجتماع لحكومة تسيير الأعمال بعد الاستقالة: خطة تنظيم الأسرة في المقدمة

تنظيم الأسرة في العهد النبوي
وأكد الشيخ محمد عماد، عضو المركز الإعلامي بالأزهر، أن تنظيم الحمل بهذه الصورة كان موجودً في العهود السابقة وقت الرسول –صلى الله عليه وسلم- والصحابة ولكنه كان موجودً تحت مصطلح اسمه "العزل" بمعنى أن الرجل أثناء المعاشرة الزوجية يعزل ويقذف الحيوانات المنوية خارج رحم المرأة وبالتالي يكون العزل هو الوسيلة المعروفة في الزمن السابق بالعهد النبوي والصحابة بتأخير الحمل أو منع الحمل لفترة زمنية معينة.

اقرأ أيضاً: رغم رأي المفتي والأزهر.. لماذا تفشل حملات «تنظيم الأسرة» في الحد من الزيادة السكانية؟

وأشار الشيخ محمد عماد، إلى أن "العزل" أو منع الحمل كان يقع بين الصحابة وعرف به النبي –صلى الله عليه وسلم- واستشهد بالحديث الصحيح عن جابر ابن عبد الله يقول "كنا نعزل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم ينهنا"، مؤكدا أن "العزل" ظل موجود في المجتمعات الإسلامية إلى أن اكتشفنا وسائل حديثة أخرجها أهل الطب والعلم.

تعليقات (1)
توظيف الدين سياسيا
بواسطة: محمد ابوزيد ابو النور حسن
بتاريخ: الثلاثاء، 07 أغسطس 2018 08:30 ص

الاستخفاف والاستحمار واستخدام الدين وتوظيفه سياسيا وفق مقتضيات المرحلة .. امر محزن ومؤلم

اضف تعليق