الإنتاج يتضاعف خلال سنتين.. حكاية 600 مليون قدم غاز تتدفق في شرايين مصر خلال شهرين

الثلاثاء، 07 أغسطس 2018 10:00 م
الإنتاج يتضاعف خلال سنتين.. حكاية 600 مليون قدم غاز تتدفق في شرايين مصر خلال شهرين
حقل غاز طبيعي - أرشيفية

قفزات واسعة تحققها مصر في قطاع الطاقة، خاصة الغاز الطبيعي، عبر اكتشافات جديدة وأعمال تطوير لحقول قائمة، بشكل ضاعف إنتاج مصر تقريبا خلال السنتين الأخيرتين.

بحسب الأرقام والمؤشرات الرسمية فقد أصبحت مصر واحدا من كبار اللاعبين في سوق الغاز إقليميا، وفي مدى زمني لا يتجاوز سنتين قفزت من معدلات إنتاج أقل من الاستهلاك المحلي، إلى الاكتفاء الذاتي وتقترب من التصدير خلال المرحلة المقبلة، خاصة بعد اكتشاف وبدء تشغيل حقل ظهر الذي يبلغ الاحتياطي الإجمالي له 30 تريليون قدم مكعبة.


600 مليون قدم خلال شهرين

ضمن خطط وزارة البترول والثروة المعدنية، تستهدف الوزارة إضافة 600 مليون قدم مكعبة جديدة للإنتاج في النصف الأول من أكتوبر المقبل، عبر تشغيل المرحلة الثانية من مشروعي شمال الإسكندرية "جيزة وفيوم"، وحقول المرحلة 9 ب بمنطقة غرب الدلتا العميق.

في الوقت الحالي يبلغ إنتاج مصر من الغاز الطبيعي 6 ميارات قدم مكعبة يوميا. كان المعدل مطلع 2016 حوالي 3.8 مليار قدم مكعبة، وبإضافة 600 مليون قدم مكعبة ستدخل الإنتاج في أكتوبر المقبل، يمكن القول إن إنتاج مصر تضاعف تقريبا خلال سنتين.

الوزارة أكدت في بيانات وتصريحات لمسؤولين فيها، أنها تستهدف زيادة إنتاج الغاز الطبيعي بوتيرة متنامية لتلبية احتياجات السوق المحلية، إضافة إلى التوقف عن استيراد الغاز المسال، وتحقيق الاكتفاء الذاتي مع نهاية العام الجاري.


500 مليون قدم حقول غرب الدلتا

وبحسب الأرقام والمؤشرات أيضا، تعمل وزارة البترول مع شركة "بي بي" البريطانية على تنمية أعمال المرحلة الثانية من مشروع غرب الدلتا (شمال الإسكندرية/ غرب المتوسط العميق) الذي يشمل حقلي جيزة وفيوم، وفق خطة عاجلة لبدء الإنتاج الرسمي منهما مع بداية أكتوبر المقبل، بمعدلات إنتاج تتراوح بين 500 و700 مليون قدم مكعبة يوميا.

يُنفّذ المشروع عبر تحالف يضم "بي بي" البريطانية وشركة ديا الألمانية. وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد شهد افتتاح المرحلة الأولى من مشروع حقول شمال الإسكندرية (ليبرا/ تورس) منتصف مايو 2017، بطاقة إنتاجية تبلغ 700 مليون قدم مكعبة يوميا، وتبلغ احتياطيات المشروع المؤكدة بكل مراحله وحقوله 5 تريليونات قدم مكعبة من الغاز و55 مليون برميل من المتكثفات.

 

المرحلة 9 B بمنطقة غرب الدلتا العميقة

في سياق متصل تبدأ شركة "شل" إنتاج الغاز من مشروع المرحلة التاسعة (ب) بغرب الدلتا العميقة بالبحر المتوسط، وذلك في النصف الأول من أكتوبر المقبل، بطاقة إنتاجية تبلغ 100 مليون قدم مكعبة يوميا، وذلك عبر ربط بئرين من آبار المرحلة الأولى بالمشروع، إضافة إلى الانتهاء من حفر باقي الآبار (عددها 8 آبار إنتاجية وبئران استكشافيان) في الربع الثالث من 2019، للوصول بمعدلات الإنتاج الكلية إلى 400 مليون قدم مكعبة من الغاز و3 آلاف برميل من المتكثفات يوميا.

يضم مشروع المرحلة التاسعة (ب) 8 آبار إنتاجية، وبئرين استكشافيين، يجري تنفيذها على مرحلتين، إذ بدأت شركة "شل" أعمال الحفر للبئر الاستكشافية الأولى (سافير ساوث إيست 1). وكان المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء الأسبق، يرافقه المهندس شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية وقتها، قد افتتحا مشروع تنمية حقول غرب الدلتا بالمياه العميقة في البحر المتوسط المرحلة (9- A) التابعة لشركة البرلس للغاز في 6 أبريل 2015، ويبلغ إنتاجها 400 مليون قدم مكعبة يوميا، و2500 برميل من المتكثفات، باستثمارات 1.6 مليار دولار.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق