السكري لا ينتج المعدن الأصفر فقط.. حكاية 11 طن غير الذهب أخرجها المنجم في 8 سنوات

الثلاثاء، 07 أغسطس 2018 06:00 م
السكري لا ينتج المعدن الأصفر فقط.. حكاية 11 طن غير الذهب أخرجها المنجم في 8 سنوات
منجم السكري لإنتاج الذهب - أرشيفية

بدأ العمل والإنتاج في العام 2010، وخلال ثماني سنوات حقق منجم السكري طفرة كبيرة في مجال التعدين وإنتاج الذهب، لكن ما لا يعرفه كثيرون أن المنجم لا يُنتج الذهب فقط.

يُعد السكري واحدا من أكبر 10 مناجم ذهب في العالم، وبحسب المؤشرات وأرقام الإنتاج فقد ضخ عشرات الأطنان من الذهب منذ بدء إنتاجه، لكن بجانب هذه الكمية الكبيرة من الذهب ضخ المنجم كمية ضخمة أيضا من الفضة، التي يُنتجها المنجم بمعدلات جيدة.

في هذا الإطار قال يوسف الراجحي، المدير العام لشركة "سنتامين إيجيبت" والعضو المنتدب لشركة السكري، إن إجمالي إنتاج المنجم من الفضة سجل 352 ألف أوقية (أكثر من 11 طنا) منذ بدء الإنتاج في بداية العام 2010 حتى نهاية يونيو الماضي، ليصل إجمالى إنتاج المنجم خلال السنوات الثمانية إلى 108.8 طن من الذهب والفضة.

وأوضح "الراجحي" في تصريحات صحفية، أن هيئة الثروة المعدنية التابعة لوزارة البترول تسلمت أرباحًا من المنجم خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 48.3  مليون دولار، تتضمن 9 ملايين دولار "إتاوة" و39.3 مليون دولار "حصة في الأرباح".

بحسب تصريحات سابقة للمدير العام لـ"سنتامين إيجيبت"، فإن الشركة تستهدف توريد 137 مليون دولار لهيئة الثروة المعدنية في 2018، إذ من المتوقع أن تصل قيمة أرباح الهيئة من منجم السكري هذا العام إلى 115 مليون دولار، فيما تصل قيمة الإتاوة إلى 22 مليون دولار. وتُمثّل صادرات منجم السكري 2% من ميزان الصادرات المصرية، بحسب بيانات رسمية صادرة عن الشركة.

يُذكر أن قطاع تعدين الذهب في مصر تنشط فيه حاليا شركتان، هما سنتامين الاسترالية في منجم السكري، و ماتزهولدنج القبرصية في منجم حمش، وذلك بجانب شركتين للبحث والتنقيب هما "آتون ميننج" الكندية و"ثاني دبي" الإماراتية‪ وبحسب اتفاقيات إنتاج الذهب يتم تأسيس شركات مشتركة بين الهيئة العامة للثروة المعدنية والشركة الفائزة بحق امتياز الاستكشاف والإنتاج.

تأسست شركة السكري لمناجم الذهب في العام 2005، وهي شركة مشتركة بين سنتامين الاسترالية وهيئة الثروة المعدنية، بناء على اتفاقية بين الشركة والحكومة موقعة في العام 1994. وكانت الثروة المعدنية قد أعلنت عن نتائج مزايدتها رقم 1 لسنة 2017 للتنقيب عن الذهب في 5 قطاعات بالصحراء الشرقية، إذ شملت نتيجة المزايدة ترسية منطقتي بوكاري وأم سمرة على شركة "ريسوليوت مصر ليمتد"، ومنطقة أم الروس على شركة "فيرتاس مايننج ليمتد" الإنجليزية، ومنطقة أم عود وحنجلية على شركة غاز الشرق المصرية، ومنطقة دهب على شركة "غسان سبان" الإسبانية للاستثمارات. وخفضت شركة سنتامين توقعاتها لإنتاج الذهب من منجم السكري إلى 515 ألف أوقية في العام الجاري، مقابل 560 ألف أوقية توقعتها مع بداية العام.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق