السيسي يضبط اقتصاد مصر.. ماذا قال محافظ البنك المركزي عن قرارات الرئيس الاقتصادية؟

الخميس، 09 أغسطس 2018 06:00 م
السيسي يضبط اقتصاد مصر.. ماذا قال محافظ البنك المركزي عن قرارات الرئيس الاقتصادية؟
طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري

تحركات جريئة أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي لضبط المنظومة الاقتصادية وإصلاح الاختلالات الهيكلية في الموازنة العامة والمدفوعات والدعم، وقد أسهمت هذه الإجراءات في تحسن المؤشرات المالية بشكل واضح.

الرئيس قال في كثير من الفعاليات واللقاءات إن الفاتورة كبيرة، والشعب المصري يُقدّر هذا، لكن المستقبل سيكون أفضل مع استكمال خطط الإصلاح. وبالفعل كل الأرقام والمؤشرات تؤكد تجاوز المراحل الصعبة، والاقتراب من ضبط الأوضاع بشكل كامل، ووضع الاقتصاد المصري على الطريق الصحيح بعد عقود طويلة من الخلل.

اليوم الأربعاء، أكد محافظ البنك المركزي طارق عامر، أهمية معالجة مشكلة التضخم وخفض عجز الموازنة العامة للدولة، وذلك كان لابد من قرار جرىء اتخذه الرئيس عبد الفتاح السيسى، بإجراء برنامج الإصلاح الاقتصادى فى مصر، لحل الأزمات الاقتصادية التى تواجه الاقتصاد.

وتابع خلال كلمته أمام الاجتماعات السنوية لمجلس محافظى جمعية البنوك المركزية الإفريقية والتى تقام فى مدينة شرم الشيخ، أن التحديات التى تواجه القارة الأفريقية تستحق النقاش خلال أعمال الاجتماعات السنوية لجمعية البنوك المركزية الإفريقية، وطرح الحلول الجذرية لها من خلال السياسات اللازمة لذلك. 

طارق عامر أوضح أن مجلس محافظى البنوك المركزية الإفريقية مطالبًا بعرض ومناقشة السياسات الاقتصادية والسياسية والمالية لحل الأزمات التى تواجه اقتصاد العالم ومنها إجراءات الحماية ومواجهة عجز الموازنات العامة للدول الإفريقية، ونتطلع كمحافظى بنوك مركزية إلى بذل الجهود والسياسات اللازمة لمستقبل آمن لشعوبنا.

التوجه الحالى فى مصر نحو تطوير التعليم وبناء الإنسان والبحث العلمى، بحسب محافظ البنك: «ذلك الطريق الوحيد لإحداث نقلة فى الاقتصاد هو العمل والجهد وقوة التحمل».

ويستضيف البنك المركزى المصرى، اليوم الأربعاء وللمرة الأولى فى مصر، الاجتماعات السنوية لمجلس محافظى جمعية البنوك المركزية الإفريقية فى دورة انعقادها الواحدة والأربعين بمدينة شرم الشيخ، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية.

ويأتى عقد الاجتماعات فى مصر فى إطار الجهود المصرية لتعزيز العلاقات مع الدول الإفريقية، والتوسع فى مجالات التعاون المشترك، خاصة فى المجال الاقتصادى، بما يعود بالفائدة على الاقتصاد المصرى وجميع الدول الإفريقية، ويساعد على تحقيق آمال وتطلعات شعوبها بتحقيق المزيد من النمو والرخاء.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م