أموال أفريقيا في شرم الشيخ.. مدينة السلام تستضيف اجتماعات مجلس البنوك المركزية الأفريقية

الأربعاء، 08 أغسطس 2018 12:00 م
أموال أفريقيا في شرم الشيخ.. مدينة السلام تستضيف اجتماعات مجلس البنوك المركزية الأفريقية
رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى

اختار البنك المركزي المصري، مدينة شرم الشيخ لعقد الاجتماعات السنوية لمجلس محافظي جميعية البنوك المركزية الأفريقية في دور انعقادها الواحد والاربعين، وافتتحها اليوم رئيس مجلس الوزراء وزير الاسكان والمجتمعات العمرانية الدكتور مصطفى مدبولي.

وقال مدبولي إن مصر تحرص على التعاون الكامل مع أفريقيا، وعملت على توقيع اتفاقيات منطقة التجارة الحرة بين التكتلات الاقتصادية فى القارة وغيرها من سبل دعم التعاون الاقتصادى.

 وأكد رئيس مجلس الوزراء، خلال كلمة ألقاها نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسى، على تعزيز جهود الإصلاح المالى والهيكلى ومواجهة التحديات التى تواجه اقتصاديات الدول الإفريقية، من خلال مناقشات الاجتماعات السنوية لجمعية البنوك المركزية الإفريقية والتى تعقد فى مصر.

 وأشار إلى أهمية العمل وتوافر الإرادة ودعم القطاع المالى ومكافحة تدفقات الأموال غير المشروعة، قائلا "نستطيع معا أن نضع أفريقيا على خريطة اقتصاد العالم"، مؤكدا على أن برنامج الإصلاح الاقتصادى فى مصر محل إشادة من المؤسسات الدولية وأن مصر تتطلع إلى مشاركة خبراتها فى الإصلاح الاقتصادى مع الدول الإفريقية.

وأكد أن الإجراءات الإصلاحية فى مصر مثل تحرير سعر الصرف وإعادة هيكلة الدعم وزيادة المعاشات والأجور، ساهمت فى دعم مؤشرات أداء الاقتصاد المصرى، مؤكدا أن الاحتياطى الأجنبى لمصر ارتفع إلى أكثر من 44 مليار دولار فى نهاية يوليو الماضى، وارتفع معدل النمو إلى 5.2% فى النصف الأول من العام الحالى.

 يأتى عقد الاجتماعات فى مصر فى إطار الجهود المصرية لتعزيز العلاقات مع الدول الإفريقية، والتوسع فى مجالات التعاون المشترك، خاصة فى المجال الاقتصادى، بما يعود بالفائدة على الاقتصاد المصرى وجميع الدول الإفريقية، ويساعد على تحقيق آمال وتطلعات شعوبها بتحقيق المزيد من النمو والرخاء.

ويستضيف البنك المركزى المصرى، وللمرة الأولى فى مصر، الاجتماعات السنوية لمجلس محافظى جمعية البنوك المركزية الإفريقية فى دورة انعقادها الواحدة والأربعين ، في حضو تمثيل رفيع من محافظى البنوك المركزية الأعضاء، ومشاركة كبرى المؤسسات الدولية والإقليمية مثل مفوضية الاتحاد الإفريقى وصندوق النقد والبنك الدوليين، وبنك الاحتياطى الفيدرالى نيويورك، والبنك المركزى الأوروبى، والكوميسا، وغيرها.

وقال طارق عامر، محافظ البنك المركزى، فى كلمته، إن البنوك المركزية تتحمل أعباء عجز الموازنة، مشيرًا إلى أن المؤشرات الاقتصادية المصرية تحسنت بسبب تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادى.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق