مؤسسة شباب بتحب مصر تهنئ محمد صلاح على تولي رئاسة جهاز شئون البيئة

الأربعاء، 08 أغسطس 2018 09:13 م
مؤسسة شباب بتحب مصر تهنئ محمد صلاح على تولي رئاسة جهاز شئون البيئة
الدكتور محمد صلاح- أرشيفية

هنأت مؤسسة شباب بتحب مصر، اليوم الأربعاء، الدكتور محمد صلاح على تولي رئاسة جهاز شئون البيئة، كما تمنت له المؤسسة النجاح والتوفيق.
 
وفي ذات السياق، أكدت المؤسسة أن هذا القرار الصادر عن وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، يؤكد حرص سيادتها على إحتضان الوزارة مؤسسات المجتمع المدني، وهو من ضمن القرارات التي تتخذها معالي الوزيرة من أجل إعادة الوزارة إلي ساب عهدها كبيت كبير حاضن للشباب ومبادراتهم.
 
وأشارت المؤسسة إلى سعادتها البالغة للعمل والتعاون مع السيدة الوزيرة. وأكدت حريصة على استمرار العمل والتعاون مع وزارة البيئة.
 
5cbd5d4b-c124-42d9-bc02-88a21b6db17b
 

 

59c5298c-29be-4ca1-b4f4-00c22a50bb3b
 
كانت الدكتورة ياسمين صلاح الدين فؤاد، وزيرة البيئة الجديدة، في حكومة الدكتور مصطفى مبدولي، رئيس مجلس الوزراء، أدت اليمين الدستورية، أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي.
 
وتعد «فؤاد» واحدة من أهم الأسماء البارزة في القيادات الشابة على المستويين الدولي والمحلي فيما يتعلق بمجال الحفاظ على البيئة والتعاون الدولى وهي حاصلة على الدكتوراة في السياسة الدولية (الدراسات اليور متوسطية) من كلية الاقتصاد والعلوم الساسية جامعة القاهرة وكذلك ماجيستر في العلوم البيئة من جامعة عين شمس وكانت طالب زائر بمعهد الأرض بمركز الارض بجامعة كولومبيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وخبيرة في التعاون الدولي وتطوير السياسات البيئية وذلك لمدة تتجاوز 18 عاما،ثمان سنوات منها بوزارة البيئة وسبع سنوات في المنظمات الدولية بمجال إدارة المشروعات البيئة العالمية ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وموخرا مساعد وزير البيئة للتنمية المستدامة والتعاون الدولى وكبيرة خبراء للدول الإفريقية الناطقة بالانجليزية لإعداد الخطط الوطنية للتكييف لمواجهة أثار تغير المناخ. هذا، بجانب اختيارها في 2017 كمحرر رئيسى لتقرير تغير المناخ والتصحر من قبل اللجنة العلمية المعنية بتغير المناخ وهى الذراع العلمي لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ بألمانيا.
 
على المستوى الحكومى، عملت السيدة الدكتورة ياسمين بوزارة البيئة منذ عام 1997 لتقديم الدعم الفنى لكل من التعاون الثنائى ومتعدد الأطراف مع الجهات المانحة، تحليل السياسات البيئية، إعداد مقترح المشروعات وطنية واقليمية للتمويل من الجهات المانحة بالتركيز على مشروعات البيئة العالمية وهى تغير المناخ والتنوع البيولوجى والتصحر وإدارة الكيماويات والمياه الدولية وخلال عملها مع الامم المتحدة نجحت في جذب أكثر من 32 مليون دولار أمريكى من مرفق البيئة العالمية المعنى بتقديم معونات للدول النامية لتنفيذ التزاماتهم الدولية وكذلك حشد ما يقرب من 350 مليون دولار لمشروعات التصدى لتغير المناخ من خلال عملها كنقطة اتصال لصندوق المناخ الاخضر لمصر وذلك في خلال عام ونصف اثناء عملها مع وزير البيئة كمساعد له للتنمية المستدامة والعلاقات الخارجية. وقامت كذلك بادارة ملف مؤتمر وزراء البيئة الافارقة تحت اشراف وزير البيئة بصفته رئيس الموتمر وذلك لمدة عامين مع تنسيق الملف مع وزارة الخارجية للتازر مع ملف الرئاسى الخاص بلجنه دول وحكومات افريقيا لتغير المناخ والذى شرفت برئاسة رئيس الجمهورية من 2015 إلى 2017.
 
مثلت الدكتورة / ياسمين فؤاد بلدها مصر في العديد من المحافل الدولية مثل مجلس مرفق البيئة العالمية في واشنطن، الاجتماعات الوزارية لمرفق البيئة العالمي بجنوب افريقيا، اجتماعات ذات الصلة بمؤتمر وزراء البيئة الافارقة بكوت دى فواروليما واجتماعات سياسية الجوار في بروكسل، اجتماعات القدرات الوطنية لتغير المناخ بألمانيا، اجتماعات المجلس الحاكم لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة وتنمية القرات الوطنية للدول الافريقية في نيروبى وذلك لجذب مصادر تمويل متعددة للمشروعات الوطنية والاقليمية، وفتح مجالات تعاون مع الدول الافريقية والعربية في مجال مشروعات البيئة العالمية، كما شاركت كخبير في مبادرات تنمية القدرات العربية والأفريقية الإقليمية البيئية مثل ممارسة التجارب الناجحة من خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الإقليمي .
 
وعلى مستوى المجتمع المدنى ،عملت كخبير دولى لمناصرة التعاون في حوض نهر النيل مع المنتدى الدولى لحوض نهر النيل وهى شبكة من منظمات المجتمع المدنى والتى تساهم في الترويج لمفهوم نيل واحد اسرة واحدة، وقامت باعداد تقارير اقليمية حول المنافع االمحلية المشتركة لمشروعات مبادرة حوض نهر النيل، وقامت باعداد وتنفيذ زيارات تبادلية بين مصر والسودان واثيوبيا، تاثير تغير المناخ على المجتمعات المحلية في دول الحوض، دمج النوع الاجتماعى في ادارة حوض نهر النيل، خطط عمل لمنتديات وطنيية وشبه اقليمية لتحفير التعاون بين دول الحوض
 
على المستوى البحثي والاكاديمى، شاركت في اجتماعات الامم المتحدة حول التنمية المستدامة بنيورك وساهمت في اختيار الشبكة العربية للبيئة والتنمية كأول عضو عربى في شبكة الامم المتحدة للتنمية المستدامة ا، وقامت باعداد مقترح لدعم التنمية المستدامة في المنطقة العربية من خلال عملها كباحث زائر في معهد الارض بجامعة كولومبيا بنيورك وساهمت في فتح آفاق التعاون بين معهد الارض ووزارة البيئة للبدء في إعداد مشروع لانشاء مركز وطنى للتغير المناخ في مصر.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق