بعد رفع شعار "لا قوائم انتظار".. الصحة تضيف حزمة خدمات جديدة لمنتفعي التأمين الصحي

الخميس، 09 أغسطس 2018 04:00 م
بعد رفع شعار "لا قوائم انتظار".. الصحة تضيف حزمة خدمات جديدة لمنتفعي التأمين الصحي
هالة زايد وزيرة الصحة

 

كشفت الدكتورة سهير عبد الحميد، رئيس هيئة التأمين الصحي، عن إضافة حزم خدمات جديدة لمنتفعى التأمين الصحي، مشيرة إلى أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان وجهت بضرورة توفير خدمات طبية متميزة للمنتفعين بالتأمين الصحي.

 

وأعلنت وزارة الصحة في وقت سابق من الشهر الجاري، إطلاق موقع إلكترونى وخط ساخن، لتسجيل مرضى قوائم الانتظار، للتسهيل على المواطن وحصر كل الحالات وتيسير عمليات توزيعهم على المستشفيات، ومن ثم الانتهاء من تلك القوائم خلال أسرع وقت ممكن بمشاركة عدد من مؤسسات الدولة وبالتعاون مع منظمات المجتمع المدنى.

 

وأشارت الصحة، إلى تشكيل غرفة عمليات لمتابعة تنفيذ مبادرة الرئيس لإنهاء قوائم الانتظار، مشيرة إلى أن الغرفة تتابع كافة المستشفيات المنضمة للمنظومة بما يحقق الاستغلال الأمثل للموارد المادية والبشرية، وصولاً للطاقة التشغيلية القصوى.

 

وقالت رئيس هيئة التأمين الصحي، في تصريحات صحفية في وقت سابق من اليوم الخميس، إنه تم زيادة دعم التسخين الحرارى لعلاج الأورام إلى 40 ألف جنيه بحيث لا يتحمل المريض أى تكاليف نهائيا بعد حصولة على الخدمة.

 

وكشفت «عبد الحميد»، أن الوزيرة تتابع الخدمات الصحية بالهيئة وتقدم الدعم الكامل لنا وترغب فى أن تقدم كافة الخدمات بالمجان للمنتفعين بدون تحمل أى مصاريف. وتابعت رئيس هيئة التأمين الصح: مرضى الأورام ينفقون الغالى والنفيس من أجل العلاج ونسعى إلى توفير الخدمة بدون تحمل أي تكلفة.

 

وبدأت الحكومة خطوات جادة في سبيل تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل في كل المحافظات، وفي مقدمتها القضاء على قوائم انتظار العمليات الجراحية، وتنفيذ البرنامج الأكبر على مستوى العالم للكشف والقضاء على فيروس سي خلال عامين، إضافة توفير ألبان الأطفال وتوفير التطعيمات وغيرها من الاحتياجات.

 

وقال رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، إن الموارد المعنية بتطبيق نظام التأمين الصحي الشامل، تأتي في ضوء ما تضمنه القانون الخاص بالمنظومة، مشيرا إلى فتح حساب خاص وتحصيل الموارد المنصوص عليها لاستغلالها في تطبيق هذه المبادرات. ويكشف برنامج الحكومة الذي أقره مجلس النواب في 25 يوليو الماضي، التفاصيل الكاملة لتطبيق المرحلة الأولى من التأمين الصحي الشامل، في ضوء القانون 2 لسنة 2018، الذي يهدف لمدّ التغطية التأمينية الشاملة لكل المواطنين خلال 15 عاما (5 مراحل)، وتتحمل الخزانة العامة للدولة قيمة اشتراك المؤمَّن عليهم من فئات غير القادرين، ومنهم المتعطلون عن العمل وغير القادرين وكل فرد من أفراد أسرة المعالين.

 

يستهدف برنامج الحكومة تطبيق المرحلة الأولي في محافظات إقليم قناة السويس، وتضم السويس، وبورسعيد، والإسماعيلية، وشمال سيناء وجنوب سيناء. وفي هذا الإطار من المستهدف الانتهاء من تطوير مستشفيات هذه المحافظات، عددها 33 مستشفى و135 وحدة رعاية صحية أولية، وميكنة 15 مستشفى، لتكون جاهزة لتطبيق المنظومة وفق الجدول الزمني المحدد، إذ من المتوقع أن يشهد العام المالي الجاري تجهيز محافظة بورسعيد بواقع (11 مستشفى و20 وحدة صحية).

 

وفي العام المالي المقبل (2019/ 2020) من المتوقع بدء تغطية المواطنين في بورسعيد (749 ألف مواطن) وتجهيز محافظات المرحلة الأولى، إضافة إلى تجهيز محافظات المرحلة الأولى بواقع 5 مستشفيات و33 وحدة صحية في السويس، و9 مستشفيات و60 وحدة صحية في الإسماعيلية، و8 مستشفيات و22 وحدة صحية في شمال وجنوب سيناء، على أن يشهد العام المالي (2020/ 2021) تقييم تجربة بورسعيد للاستفادة منها فى التطبيق على كل الوزارات، وسيتم استكمال التطبيق في محافظات المرحلة الأولى (شمال وجنوب سيناء) خلال العام المالي المذكور.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق