صفعة سالفيني على وجه الدوحة.. كيف نجا وزير الداخلية الإيطالي من فخ الجزيرة للوقيعة مع مصر؟

السبت، 11 أغسطس 2018 01:00 م
صفعة سالفيني على وجه الدوحة.. كيف نجا وزير الداخلية الإيطالي من فخ الجزيرة للوقيعة مع مصر؟
قناة الجزيرة

في صفعة جديدة على وجة قناة الجزيرة والنظام القطري المثير للفتن والداعم لتوتر العلاقات بين الدول العربية والعالم الخارجي، سلطت وسائل الإعلام الإيطالية الضوء على مقابلة نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني مع الجزيرة والتي أحرج فيها الأخيرة بتأكيده على قوة العلاقات المصرية الإيطالية على كافة الأصعدة السياسية والأمنية والاقتصادية والسياحية والاستثمارية ونفي كافة ما تثيره هذه القناة من شائعات بشأن هذه العلاقة .

ماتيو سالفيني لم يقم بالرد الكلامي فقط على ما تفعله قناة الجزيرة والقائمين عليها خلال حواره على شاشتها، بل تعبيرات وجهه أيضًا كانت توضح مدى امتعاضه من تلك الأساليب الرخيصة التي تنتهجها القناة وإدارتها المعينين من قبل النظام القطري، لتشويه العلاقات المصرية الإيطالية وتسليط الضوء على تقارير  تثير التوتر بين الجانبين، فيما كان الرد الإيطالي على كافة الأسئلة الخبيثة من محار قناة الجزيرة واضحًا ومتشبثًا بقوة العلاقات، واضعَا حداً لوقاحة القناة التي تحاول أن تدخل في السياسات الخارجية للدول الأوروبية، التي لها علاقات قوية مصر.

وأكد ماتيو سالفينى  بلهجة قوية فى تصريحات صادمة لقناة الجزيرة، على قوة الصلة الوثيقة بين إيطاليا ومصر،  حيث قال فى حديثه:" لا يمكن بأى حال من الأحوال إلغاء العلاقات مع مصر لأى سبب بما فى ذلك قضية ريجينى"، ووفقا لوكالة "تى بى أى" الإيطالية فتحدث سالفينى إلى ميكروفونات قناة الجزيرة قائلا "هناك علاقة أساسية مع مصر، كانت هناك دائما، وستستمر أيضا فى المستقبل".
 
وأكد نائب رئيس الوزراء الإيطالى "لقد أكد لى وزير الداخلية المصرى والرئيس السيسى أن عمل المحققين مستمرا، وأنه سيتم تحديد هوية المسئولين ومعاقباتهم، وأنا أثق بما قالوه لى".
 
ولم تكن تصريحات ماتيو سالفيني هى الوحيدة التي تؤكد مدى قوة العلاقات المصرية الإيطالية، حيث يثبت التعاون السياسي والأمني المشترك بين البلدين متانة العلاقة منذ ثورة 30 يونيو في عدة ملفات منها ما يتعلق بالأمن القومي كمكافحة الإرهاب و الهجرة غير المشروعة، ومنها ما يتعلق بالتبادل الأمني في مجالات تدريب الكوادر الأمنية ، وتبادل الخبراءت في مجال كشف الجرائم .

سفير مصر بروما يلتقي بسالفيني
 
في 26 يوليو الماضي، التقى السفير هشام بدر سفير مصر في روما، بسالفيني، وقال السفير هشام بدر في تصريحات عقب اللقاء، أن وزير الداخلية الإيطالي أكد على محورية العلاقات مع مصر وأهميتها في استقرار المنطقة، وتم استعراض مختلف أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين الاقتصادية والثقافية والسياحية.
 
وفي حديثه عن قضية مقتل الطالب الإيطالي «ريجيني» أكد «سالفيني» موقفه من مساندة الأسرة للوصول إلى الحقيقة، إلا أن ذلك لا يجب أن يؤثر على العلاقات مع مصر، مشيداً بتعاون السلطات القضائية في البلدين.

الرئيس السيسي يؤكد على عمق ومتانة العلاقات بين البلدين 
 
وفي 18 يوليو الماضي، استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي استقبل في 18 يوليو الجاري ماتيو سالفينى بحضور محمود توفيق وزير الداخلية، وعباس كامل رئيس المخابرات العامة، والسفير الإيطالي بالقاهرة، وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن اللقاء تناول بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث أكد الرئيس الحرص على تعزيز التعاون بين مصر وإيطاليا على الأصعدة المختلفة، وتحقيق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين الصديقين.
 
لقاء الرئيس السيسي بوزير الداخلية الايطالي2
 
وخلال اللقاء أشار الرئيس، إلى حرص مصر على التعاون من خلال الأجهزة المعنية والسلطات القضائية، للتنسيق مع نظيرتها الإيطالية في هذا الإطار ، وأكد نائب رئيس الوزراء الإيطالي ووزير الداخلية عمق ومتانة العلاقات بين البلدين، مثمناً التعاون القائم بين الجانبين على مختلف الأصعدة، خاصة في مجال العلاقات الاقتصادية، فضلاً عن مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، مشيراً في هذا الإطار إلى أن إيطاليا بصدد تنظيم مؤتمر دولي حول مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، كما أشاد «سالفينى» بتعاون السلطات المصرية في قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني للتوصل للحقيقة والجناة الذين ارتكبوا هذه الجريمة.
 

وفي 5 أغسطس الجاري عقد مؤتمر صحفي للسفير سامح شكري وزير الخارجية و نظيره الإيطالي اينزو ميلانيزى بمقر وزارة الخارجية، أكد خلاله شكري أن مصر تعمل مع إيطاليا على تعزيز العلاقات الثنائية بما يخدم مواجهة التحديات المشتركة وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب، وبحث الأوضاع في ليبيا وكيفية السير قدما وفقا لخطة المبعوث الأممي غسان سلامة للحفاظ على استقرار ليبيا، والقضاء على الإرهاب.

 


ورشة عمل لتدريب الكوادر الأمنية 
 

وكانت أكاديمية الشرطة المصرية على موعد في مارس الماضي، مع ورشة عمل بين الشرطة المصرية والإيطالية في إطار مكافحة جرائم الهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة، لتدريب 360 من الكوادر الأفريقية يحملون جنسيات 22 دولة، فضلا عن الاتفاق على تنظيم 6 دورات لمدة عامين، لتبادل التحريات والمعلومات، وتعظيم التعاون الأمني، وتعزيز إجراءات حماية الحدود وأجهزة لكشف وثائق السفر وتعزيز آليات التواصل بين أفريقيا وأوروبا.

وكشف بريفيتو فرانكو جابرييل رئيس الشرطة الإيطالية خلال اللقاء، عن تعاون مسبق  قائم بين الشرطة المصرية والشرطة الإيطالية منذ زمن بعيد في كافة المجالات أتت بثمارها.

وزارة الداخلية وقعت في 13 سبتمبر 2017 بروتوكول تدريبي مشترك مع وزارة الداخلية الإيطالية، فى مجال مكافحة الجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية بمقر وزارة الداخلية الإيطالية،  وقام كل من اللواء دكتور أحمد العمري مساعد الوزير رئيس أكاديمية الشرطة حينذاك ممثلاً عن وزارة الداخلية المصرية، و"ماسيمو بونيتمبى" مدير الإدارة المركزية للهجرة وشرطة الحدود بوزارة الداخلية الإيطالية بتوقيع البروتوكول المشار إليه بتمويل مشترك (إيطالى – أوروبى) ، جاء ذلك للتنسيق المشترك فيما بينهما، لمجابهة الظواهر الإجرامية المستحدثة التى باتت تمثل تهديداً لأغلب الدول الأوروبية ، وأكد البروتوكول ثقة أجهزة الأمن الإيطالية والأوروبية فى خبرات الأجهزة الأمنية المصرية وإمكاناتها التدريبية .

بروتوكول تعاون في روما مع وزارة الداخلية المصرية

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق