انهيار عملتى إيران وتركيا.. كيف ورط النظام القطري حلفاءه؟

السبت، 11 أغسطس 2018 08:00 م
انهيار عملتى إيران وتركيا.. كيف ورط النظام القطري حلفاءه؟
العملة الإيرانية

يبدو أن حلفاء النظام القطري يتساقطون واحدًا تلو الآخر كورق الشجر في فصل الخريف، حيث انهارت العملات المحلية لتركيا وإيران في الفترة الأخيرة ما جعل الكثير من الخبراء يؤكد أن هذا الأمر يتعلق بدعمهما الواضح للدوحة في أزمتها مع دول الرباعي العربي.
 
وأكد الرئيس الإقليمي لمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، أمجد طه أن حلفاء نظام قطر يقعون في ورطة اقتصادية، بعد انهيار العملة الإيرانية هى الآخرى، مؤكدًا عبر حسابه بموقع تويتر«بعد سقوط عملة ‎إيران.. الليرة التركية تتراجع بعد تصريحات ‎أردوغان التي طالب فيها شعب ‎تركيا بدعم العملة المحلية، كل حلفاء نظام ‎قطر في ورطة اقتصادية».
 
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال أمس خلال كلمة ألقاها في شمال شرق تركيا ونقلها التليفزيون ووجهها لشعبه : "إن كان لديكم أموال بالدولار أو اليورو أو ذهب تدخرونه، اذهبوا إلى المصارف لتحويلها إلى الليرة التركية إنه كفاح وطني".
 
وكشف طه بعد الأمور التي تجري في الكواليس قائلًا: «أمريكا منعت ‎ تنظيم الحمدين من تحويل أكثر من 2 مليار دولار إلى تركيا دعما لليرة».
 
في سياق متصل علق ضاحي خلفان، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، على انهيار الليرة التركية، مؤكدًا أن ممتلكات الإخوان الخليجيين العقارية في تركيا تهوى للأرض، وقال ضاحي خلفان في تغريدة على تويتر: "ممتلكات الإخوانجية الخليجيين العقارية في تركيا تهوي للأرض بخسائر فادحة.. المستثمر في تركيا كالمستثمر في تركيا.. تيتي تيتي كما رحتي ما جيتي".

وتابع: "كانت دائما الأرقام التي ينشرها الإخوانجية عن الاقتصاد التركي أرقاما كاذبة بحجم كذبات الإخوانجية المتمرسين في الكذب.. شفتوا الملائكة الذين يحاربون في سوريا.. والملائكة الذين نزلوا على جماعة مرسي في رابعة.. أكبر من هذه الكذبات ويش يا إخوانجية الخريش".
 
في الوقت ذاته يعيش الاقتصاد الإيراني حالة من التدهور المستمر، خاصة مع اقتراب العقوبات الأمريكية الجديدة في أغسطس وسبتمبر المقبلين، حيث سجلت العملة الإيرانية، تدهورًا كبيرًا منذ اسبوع إذ بلغ سعر الصرف 100 ألف ريال للدولار الواحد، وبلغ سعر الصرف غير الرسمي 102 ألف بحسب موقع بونباست.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق