العلاقات العاطفية والإدمان الأبرز.. ما هي أسباب ارتفاع معدلات الانتحار؟

الأحد، 12 أغسطس 2018 02:00 م
العلاقات العاطفية والإدمان الأبرز.. ما هي أسباب ارتفاع معدلات الانتحار؟
انتحار - أرشيفية

ظاهرة تفشت كثيرًا خلال الفترة الأخيرة تستدعي الاهتمام، فلم يعد الانتحار مجرد حادث نادر الوقوع، بل بات متكررًا بشكل أصبح يقلق الأباء والأمهات، ويؤلم بعضًا منهم، فمن أصعب اللحظات ألما على كل أب وأم أن يشهد مثل هذه اللحظة وأن يرى ابنه أو ابنته جثة هامدة عقب انتحاره بإلقاء نفسه من شرفة منزله أو بالخنق شنقًا أو بإلقاء نفسه أسفل القطار أو المترو.
 
طرق الانتحار تعددت ولكن النتيجة واحدة، الأمر الذي يطرح تساؤلا مهمًا حول الأسباب التي تحيط بالأشخاص المقدمين على هذا الأمر للتخلص من حياتهم.
 
ونرصد في هذا التقرير أبرز قضايا الانتحار، الذي أقدم عليها الشباب المصريين خلال الفترة الأخيرة، من قصص واقعية، بعد أن صارت ظاهرة تستوجب تنبيه الأباء والأمهات، فخلال أسبوع واحد فقط اختار 5 شباب أن يتخلصوا من حياتهم بطرق مختلفة منتحرين، بعد أن واجهوا الفشل فى علاقتهم "العاطفية" بحبيباتهم أو حياتهم العملية.
 
علاقة عاطفية تنهي حياة فتاة
فتاة قررت أن تنهى حياتها بإلقاء نفسها من الدور الرابع بسبب اعتراض أسرتها على زواجها ممن تحب، حيث فتحت نيابة مصر القديمة التحقيق فى الواقعة، وتبين أن الفتاة التي تدعى س.م، في العقد الثاني من عمرها ارتبطت بعلاقة عاطفية مع أحد الشباب، رفض أهلها هذه العلاقة وعندما علموا بها منعوها من الاتصال به، وتشاجروا معها، ورفضوا خروجها للعمل.
 
وعندما طلبت الفتاة من حبيبها التقدم لخطبتها بحسب التحقيقات، رفض أهلها فهددتهم بإلقاء نفسها من النافذة إذا استمروا فى الرفض، فلم يستجيبوا لأمرها مما دفعها إلى إلقاء نفسها من الطابق الرابع من العقار الذى يقطنون به.
 
حبل غسيل ينهي حياة شاب بعد رفض أسرته خطبة حبيبته
الحادث الثانى، قريبة جدًا في وقائعها من الأولي ولكنها تتعلق بشاب عمره 27 عامًا، ارتبط بعلاقة عاطفية بفتاة لمدة تزيد عن 3 سنوات، وعندما طلب من والده الارتباط بها رفض زواجهما، وبعد نشوب مشاجرة مع والده إثر طلب منه الذهاب معه لخطبتها، دخل غرفته، وأغلق الباب على نفسه لساعات، وتبين أنه شنق نفسه بحبل داخل غرفته، حيث تم إبلاغ الشرطة.

شاب ينهى حياته بملاءة سرير
الواقعة الثالثة بطلها عمره 26 عاما،  شنق نفسه مستخدما ملاءة سرير داخل مصحة لعلاج الإدمان، إلا ان والده عند استدعاء والده اتهم اثنين من مشرفى المصحة بالتسبب فى انتحار ابنه، وتم ضبط المتهمين، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

مريض نفسى يلقى نفسه أمام قطار
الواقعة الرابعة ألقى شاب صاحب الـ 18 عامًا نفسه أمام القطار رقم 981 القادم من سوهاج فى اتجاه القاهرة، حيث أشارت التحريات الأولية أن المذكور يعانى من مرض نفسى.
 
طبيب نفسى يحدد متوسط عمر من يقدم على الانتحار
من جانبه حدد الدكتور جمال فرويز، استشارى الطب النفسى متوسط عمر من يقدم على الانتحار ، حيث أكد أن معظمهم  يكونون فى سن من 14 إلى 30 عامًا فى مرحلة المراهقة، مضيفًا أن في حالة تعرض الشاب فى عمر المراهقة لأى ضغط نفسى، أول شيىء يفكر فيه هو الانتحار.
 
وأوضح استشاري الطب النفسي أن انتشار هذه الظاهرة تعود لما يعرف فى الطب النفسي بـ "تدهور سن المراهقة"، قائلًا" حتى إذا كانت المشكلة بسيطة، لا يجد أمام المراهق خلاص منها سوى الانتحار"، مؤكدًا أنه عند كل شخص ما يسمى بــ"الزهن الخلفى فى المخ"، يستدعى منه الأفكار الغريبة التى يراها، كالانتحار تحت عجلات المترو، وذلك لأنه يعد من أسهل عمليات الانتحار، لذلك أصبح يقدم عليه الشباب للخلاص من حياتهم.
 
الانتحار حرام شرعا
الأمانة العامة لدار الإفتاء من جانبها أكدت أن الانتحار حرام شرعا، لما ثبت فى كتاب الله وسنة النبى -صلى الله عليه وسلم، وإجماع المسلمين على حرمة الانتحار، فالمنتحر وقع فى كبيرة من عظائم الذنوب وكبائرها؛ إلا أنه مع وقوعه فى هذه الكبيرة لا يخرج عن الملة، ويظل على إسلامه، وبعد موته يكفن ويغسل ويصلى عليه ويدفن فى مقابر المسلمين.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق