قبلة حياة لذاكرة مصر المطبوعة.. تعرف على قيمة الزيادات المرتقبة في أسعار الصحف

الثلاثاء، 14 أغسطس 2018 10:00 ص
قبلة حياة لذاكرة مصر المطبوعة.. تعرف على قيمة الزيادات المرتقبة في أسعار الصحف
الدكتور محمود علم الدين عضو الهيئة الوطنية للصحافة

تراجع حاد يضرب اقتصاديات الصحافة في مصر والمنطقة العربية. في الفترة الأخيرة ارتفعت أسعار الورق والأحبار، وزادت تكلفة الطبعة والتوزيع، بشكل مثّل ضغطا مضاعفا على المؤسسات الصحفية.

التطورات التي شهدتها سوق الصحافة وما يرتبط بها من أمور اقتصادية وفنية، أوجبت على المهتمين بهذه الصناعة النظر في الأمر بشكل جاد، ومحاولة البحث عن حلول عملية لتجاوز الآثار السلبية الضاغطة، ومساعدة الصحافة المطبوعة على البقاء والازدهار، باعتبارها وسيلة إعلام وتنوير وتوثيق مهمة، وبقاؤها بمثابة حفاظ على ذاكرة مصر المطبوعة.

المشكلة الحالية استشعرتها الهيئة الوطنية للصحافة، فدعت إلى لقاء مع رؤساء تحرير الصحف والمؤسسات الصحفية القومية والحزبية والخاصة، لدراسة الأمر والوصول إلى حلول عملية له. خلال الاجتماع المذكور طُرحت فكرة إنشاء مصنع للورق بشراكة بين المؤسسات الصحفية، بجانب تحريك أسعار الصحف بشكل يُقلل الخسائر ويضمن استدامة الموارد وقدرة الصحف المصرية على الاستمرار.

عن هذا الأمر يقول الدكتور محمود علم الدين، عضو الهيئة الوطنية للصحافة، إن الهيئة بدأت وضع دراسة اقتصادية متكاملة حول إنشاء مصنع للورق لخدمة الصحف في مصر، مشيرا إلى أن هذا الأمر يُبحث من خلال الاستثمارات الضخمة للمصنع، والعمل على وضع دراسة متكاملة له، وبحث مصادر التمويل ومعدلات الطلب التي ستكون عليه.

الأمر يجري بحثه من خلال لجنة فنية تتولى إعداد دراسة دقيقة، لبحث معدلات الطلب والاحتياجات المحلية، وهو الأمر الذي قال عنه "علم الدين" إنه يوفر صورة كاملة عن الفكرة، مؤكدا أن المصنع المُقترح سيحل كثيرا من الأزمات المتعلقة بغلاء أسعار الورق، لكنه يحتاج وضع خطط متكاملة لإنشائه، متابعا: "زيادة أسعار الصحف سيُعلن عنها بعد الاجتماع المقبل مع رؤساء تحرير ورساء مجالس إدارة الصحف والمؤسسات القومية والخاصة، وستكون الزيادة بواقع جنيه واحد لكل عدد يومي، وجنيهين للعدد الأسبوعي بالنسبة للصحف القومية، على أن يُترك تحديد أسعار الصحف الخاصة لكل صحيفة بناء على رؤيتها وقرارها الخاص".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق