هل تسعى شركة «Uber» للاستحواذ على «Careem» في الشرق الأوسط؟

الثلاثاء، 14 أغسطس 2018 02:00 ص
هل تسعى شركة «Uber» للاستحواذ على «Careem» في الشرق الأوسط؟
اوبر وكريم
كتب محمد أسعد

يزداد الحديث عن إجراء مفاوضات ومشاورات بين شركتي النقل أوبر وكريم، للاندماج بالشرق الأوسط، ونشرت وكالة بلومبيرج الأمريكية، أن شركة أوبر تسعى إلى الاستحواذ على أكثر من نصف الشركة بعد دمجها، إن لم يكن شراء كريم بالكامل، في الوقت الذي قام فيه جهاز المنافسة في سنغافورة بمنع اندماج كان مزمع حدوثه بين شركتي Uber) وGrab)، وهما شركتان لتقديم خدمة نقل المواطنين عبر التطبيقات المحمولة، فهل يلعب جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية المصري الدور ذاته، ويتدخل لمنع هذا الاندماج الذي سيؤثر على السوق؟.

في بيان صادر عن جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، الذي يترأسه حالياً الدكتور أمير نبيل، ذكر أنه في إطار متابعة الجهاز للتطورات العالمية في مجال المنافسة المتعلقة بالقضايا والتجارب التي تحدث في الأجهزة النظرية وعرضها على الجمهور لخلق الوعي اللازم بثقافة المنافسة ومدى تأثيرها على الاقتصاد، فقد قام جهاز المنافسة في سنغافورة بمنع اندماج كان مزمع حدوثه بين شركتي Uber) وGrab)، وهما شركتان لتقديم خدمة نقل المواطنين عبر التطبيقات المحمولة.

جهاز حماية المنافسة ذكر أن منع الاندماج في سنغافورة جاء بعد تخوف لجنة المنافسة والمستهلك في سنغافورة من تأثير ذلك الاندماج على المنافسة الحرة بالسوق السنغافورية؛ مما يعني صعوبة دخول منافسين جدد، والذي قد يؤدي إلى ارتفاع أسعار الخدمة وقلة جودتها المقدمة. كما أعلن جهاز المنافسة بسنغافورة أن كلا الطرفين لم يُخطرا السلطات المختصة بذلك الدمج.

رئيس جهاز حماية المنافسة
رئيس جهاز حماية المنافسة

مصادر حكومية، ذكرت في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة" أن الجهاز خاطب كلا من الشركتين "أوبر" و"كريم" لموافاته بكافة البيانات والمستندات المتعلقة بتلك المباحثات، وما إذا كانت ستؤثر على السوق المصري، لمعرفة مدى تأثيرها على حرية المنافسة في هذا القطاع.

أضافت أن الجهاز يتابع جيدًا الممارسات التي تحدث على الساحة الاقتصادية المصرية، وتلك التي تحدث في الخارج ولها أثرًا على السوق المصري، وذلك في إطار دوره الذي نص عليه القانون بإعداد الدراسات اللازمة عن الحالات الضارة التي تؤثر على السوق المصري.

وسبق أن ذكر الجهاز في بيانه أنه حاليًا يعمل على دراسة شكوى كانت قد تقدمت بها شركتي Careem وأسطى ضد شركة Uber بخصوص قيام الأخيرة بممارسات الهدف منها إقصاء المنافسين بالسوق، وسيتم الانتهاء من تلك الشكوى في أقرب فرصة وإعلان نتائجها.

التخوفات من اندماج الشركتين مصدرها أن استحواذ إحدى الشركتين على الأخرى سيؤدي إلى خلق وضع احتكاري لشركة أوبر، تتحكم من خلاله في السوق، وهو الأمر الذي من شأنه أن يحد من حرية المنافسة في هذا القطاع الحيوي، اذ سوف يؤثر ذلك على المستهلكين من خلال الحد من العروض الترويجية، وسيؤدي إلى ارتفاع أسعار الخدمة، كما سيؤثر سلبا على السائقين حيث سيؤدي هذا الاستحواذ إلى تقليل عددهم وتقييد ظروف عملهم ويخضعهم للسيطرة المطلقة لكيان احتكاري.

لدى المملكة العربية السعودية كذلك تخوفات من اندماج الشركتين، وفي تصريحات صحفية له، لموقع "مكة" السعودي، قال المستشار المالي محمد الشميمري أن خبر نية اندماج أوبر وكريم إن صح فإنه لن يكون في صالح المستهلك في حال نتجت عنه حالة احتكارية للسوق، متوقعا أن تكون هناك اعتراضات من هيئة حماية المنافسة.

وقال المحلل المالي السعودي سعود الشهري إن اندمـاج الشركتيـن الكبيرتين سيولد حالة احتكاريـة كبيـرة في ظل محدودية شركات التطبيقات في السعودية، وهذا سيحدث ارتفاعا في أسعار خدمات الأجرة، وسيؤدي أيضـا إلى رفع أسعار سيارات الأجرة العامة للشركات والأشخاص، وهو ليس من صالح المستهلـك العـادي، وسيحدث ضررا، خاصة بالموظفات اللاتي لا توجد لديهن رخص قيادة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق