هل تفرج النقابة عن آلاف الصحفيين؟.. النقيب يبشر مظاليم الصحافة بمشروع قانون جديد

الخميس، 16 أغسطس 2018 06:00 ص
هل تفرج النقابة عن آلاف الصحفيين؟.. النقيب يبشر مظاليم الصحافة بمشروع قانون جديد
نقابة الصحفيين

آلاف الصحفيين يمارسون المهنة في مصر، وأقل من نصف هذا العدد يحظى بعضوية النقابة الرسمية التي تمثل الصحافة والصحفيين، وما زال القانون القائم يمارس انتقائية في التعامل مع الصحفيين، خصوصا المنتمين لمواقع إلكترونية.
 
القانون الصادر قبل ما يقرب من ربع القرن، لا يتحدث إلا عن الصحف والمطبوعات الورقية، وقتها لم تكن الصحافة الإلكترونية قد ظهرت، والآن تمثل المواقع الإلكترونية الحصة الأكبر من سوق الصحافة، لكن القانون لا يعترف بالعاملين في هذه المواقع، والنقابة تلتزم بالقانون وتضع جدارا عازلا بينها وبين هؤلاء الصحفيين، ليظلوا في سجن جدرانه الممارسة غير القانونية للمهنة، والإنكار القانوني من النقابة.
 
هذه الحالة القائمة يشوبها قدر من الخلل، دفع كثيرين من النقابيين والصحفيين لإثارة الأمر طوال السنوات الماضية، دون وضع حلول أو خطوات عملية للحل. الخطوة الأولى يبدو أنها ستكون من جانب النقيب الحالي عبد المحسن سلامة، الذي قال إنه أعد مشروعا لتعديل قانون النقابة يشتمل على الاعتراف بالمواقع الإلكترونية والسماح لمحرريها بالحصول على عضوية النقابة.
 
وأضاف عبد المحسن سلامة في تصريحات صحفية، أنه سيتقدم بمشروع القانون إلى مجلس النقابة عقب انتهاء إجازة عيد الأضحى، مشيرا إلى أن المشروع لم يبدأ من الصفر، لكنه يستفيد من جهود السابقين ومن القانون القديم، متابعا: "مشروع القانون الجديد ليس نسفًا مطلقًا للقانون القديم، لكنه يحذف نصوصا ويضيف أخرى، وكنت قد وعدت قبل انتخابي نقيبا وأنفذ وعدي الآن بإعداد مشروع تعديل قانون النقابة، والكرة الآن في ملعب مجلس النقابة، وستكون في ملعب البرلمان عندما يصله القانون".
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق