الحياة تبدأ بعد الطلاق يا سيدتي.. 5 دروس في الحب يعلمها لك الفشل والانفصال

الخميس، 16 أغسطس 2018 11:00 ص
الحياة تبدأ بعد الطلاق يا سيدتي.. 5 دروس في الحب يعلمها لك الفشل والانفصال
الحب

الإنسان كائن عاطفي بطبعه، يتغذى على المشاعر والعلاقات والاهتمام المتبادل مع الآخرين، من هذا المنطق يكتسب الحب والزواج أهمية كبيرة، إلى حد أن حياة كثيرين من الناس قد تفشل إذا فشلت قصص حبهم.

السبب في ربط الحياة بالحب وتعقيد الأمور لدرجة توقف الحياة نفسها على نجاح قصة الحب أو فشلها، يعود بشكل أساسي إلى النظرة الرومانسية غير الدقيقة للمشاعر والعلاقات العاطفية. بعض الناس لا ينظرون للأمور بشكل عقلاني ومتزن، ويُحمّلون الأشياء أكثر مما تحتمل، وهذا الأمر يدفعهم للاعتقاد أن الانفصال أو الطلاق نهاية الحب والحياة، وضربة تهز ثقتهم في أنفسهم وقلوبهم وفكرة الحب نفسها، رغم أن هناك دروسا عملية مهمة وفعالة يمكن اكتسابها من الفشل  والإخفاق والانفصال، حسبما نقل موقع divorcedmoms لدعم النساء بعد الانفصال.

 

الحب وحده لا يكفي

أهم دروس الانفصال وفشل التجارب العاطفية هو أن الحب وحده لا يكفي لضمان زواج مستقر وحياة ناجحة، فإذا كانت هناك مشكلات وتعقيدات وسوء تفاهم بين الطرفين بشكل لا يمكن تجاوزه، أو كانت أهداف الحياة في اتجاهين مختلفين، فإن الحب لن ينقذ هذا النوع من العلاقات، كما أنه قد تحدث أشياء في بعض الأحيان يصعب بعدها عودة الأمور لطبيعتها وما كانت عليه من قبل، مثل العنف والخيانة.

 

لا يدوم الحب للأبد

النظرة الرومانسية للحب تسجنه في غرفة زجاجية معزولة عن العالم، كأن يرى بعض الناس أن الحب يجب أن يدوم للنهاية، لكن الحقيقة أن الحب ليس شرطا أن يظل للأبد، في بعض الأحيان نحتاج معرفة شخص ما ثم نمضي للأمام، نقابل أشخاصا في الحياة لفترات وأسباب ثم نفترق، وقد يكون الزواج مرحلة للنمو والنضج، لكن لا يشترط أن يكون دائما وقائما للأبد، وهذه الحقيقة لا تقلل من قيمة الحب أبدًا.


الطلاق

 

الحب يحتاج مجهودًا.. وليس الكثير منه

المهم في الحب أن يراهن الطرفان على أن العلاقة عمل دائم، يحتاج للرعاية والمجهود منهما في وقت واحد، ولكن ليس بإفراط، فإذا كنت تبذل مجهودا حقيقيا وكبيرا كي تستمر العلاقة فهذا معناه أن تلك العلاقة لا يجب أن تستمر. يُفترض أن يأخذ الحب والزواج الجهد والعناية اللازمين، لكن ليس من المفترض أن يتحول هذا الأمر إلى عمل شاق، إذا كان أحد الطرفين يتنازل باستمرار عن كل شيء، فأنت أمام علاقة سيئة وواجبة الفشل.

 

هناك أشياء جيدة حتى في الحب الفاشل

يعتقد البعض أن العالم توقف والحياة انتهت بفشل قصة حب، لكن الحب الفاشل لا يعني الفشل في الحياة، خاصة إذا تمكنت من النظر للتجربة بعمق والاستفادة منها للوصول إلى حالة من النضج، فالحب لا يجب أن يدوم مدى الحياة حتى تستفيد منه أو تخرج رابحا، هناك استفادة عظيمة من انتهاء تجربة لم تنجح، لكنها ساهمت في نضجك والوصول لحالة العقل والرضا التي تشعر أنك حققتها.

 

الحب أن تريد شريكك لا أن تحتاجه

ينظر كثيرون من الناس للحب بطريقة خاطئة، فالحب ليس احتياجا بقدر ما هو اختيار حر، فالحب هو أن تريد شخصًا لا أن تحتاج لهذا الشخص. كثير من العلاقات تنشأ تحت ضغط الحاجة، كالرغبة في الجنس أو الخوف من الوحدة، وهذا الأمر يجعل العلاقة في مهب الريح مع إشباع هذه الحاجة من مصدر آخر، وهذا سبب فتور الحب أو دخول علاقات أخرى خلال الزواج.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق