هل تنجح الوزارة في حصار مافيا المدارس الخاصة؟.. خطة التعليم لضبط انفلات المصروفات

الخميس، 16 أغسطس 2018 10:00 م
هل تنجح الوزارة في حصار مافيا المدارس الخاصة؟.. خطة التعليم لضبط انفلات المصروفات
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني

لا شيء يتكرر في قطاع التعليم خلال السنوات الأخيرة، أكثر من شكاوى أولياء الأمور من زيادة مصروفات المدارس الخاصة بشكل منفلت وأكبر من المحدد. التعليم تعمل على حصار الأمر، وأولياء الأمور ما زالوا خائفين.
 
في إطار سعيها لضبط الأمر، شكلت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لجنة مختصة لدراسة الملف وتحديد نسب الزيادات المقترحة للمدارس وفق فئاتها ونوعية الخدمات التي تقدمها، وسعيا لحصار أصحاب المدارس الخاصة الذين يتخطون القواعد أحيانا، وضعت الوزارة عدّة ضوابط عملية لضمان عدم خروج المدارس على قوائمها المعلنة، وعدم التلاعب بأولياء الأمور بسبب عدم علمهم بنسب الزيادة.

واقعيا ما زال الصراع قائم بين إدارات المدارس الخاصة وأولياء الأمور، لعدم وجود آلية واضحة تلزم المدارس بعدم تحصيل أى مبالغ غير المحددة وفقا للقرارات الوزارية.

وأعلنت الوزارة زيادة المصروفات الدراسية، بنسبة 25% سنويًا للمدارس التى تقل مصروفات التعليم بها عن 2000 جنيه، و20% للمدارس التى تتراوح مصروفاتها بين 2000  و3000 جنيه، و15% سنويًا للمدارس التى التى تتراوح مصروفاتها بين 3000 جنيه و5000 جنيه، و10% سنويًا للمدارس التى تتراوح مصروفاتها بين 5000 جنيه و10 آلاف جنيه، و7% سنويًا للمدارس التى تكون مصروفاتها 10 آلاف جنيه فأكثر.

وكشفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، عن عدة خطوات أو ضوابط لعدم تحصيل مبالغ غير قانوينة من ولى الأمر، على رأسها توفير قوائم بمصروفات المدارس على الموقع الرسمى للوزارة والمديريات التعليمية، موضحة أنه تم تكليف الإدارات والمديريات التعليمية بمخاطبة المدارس لتوفير قوائم المصروفات وأرسالها إلى الوزارة لرفعها على الموقع الرسمى، حتى يكون ولى الأمر على دراية وعلم بالنسب والزيادات وإجمالى المصروفات حتى يضمن حقه.

وشملت خطوات الوزارة إلزام المدارس بوضع اللائحة الداخلية للمدرسة والمتضمنة لنسب المصروفات الدراسية فى مكان بارز فى المدرسة حتى يتمكن ولى الأمر من معرفة المصروفات القانوينة ونسب الزيادة المقررة، لافتة إلى أن الوزارة ستفعل لجان المتابعة بشكل مستمر سواء لجان من الإدارات التعليمية أو المديريات لرصد أى تجاوزات قد تحدث من المدارس خاصة ما يتعلق منها بالزيادات فى المصاريق، مشددة على أنه أى زيادة سوف يتم توقيع أقصى العقوبات على المدرسة المخالفة.

وناشدت الوزارة أولياء الأمور بتقديم شكاوى ضد أى مدرسة ترفع المصروفات أو تقوم بتحصيل مبالغ غير قانوينة، وسيتم تكليف لجان بالتحقيق فيها مباشرة واتخاذ اجراءات قانوينة فورية، على أن يتم توفير رقم للتواصل مع أولياء الأمور والوزارة.

وكشف أولياء الأمور أن جميع إجراءات الوزارة للسيطرة على مخالفات أو تجاوزات بعض أصحاب المدارس لا يتم تفعيلها لعدة أسباب منها أن ولى الأمر يخاف من أن تتعنت المدرسة ضده كما تطالب بعض المدارس ولى الأمر بالدفع ثم التظلم أو الاعتراض.

ومن جانبه، قال إسماعيل أحمد مؤسس رابطة أولياء أمور المدارس الخاصة، إن وضع المصروفات على الموقع الرسمى محاولات سابقة  باءت بالفشل، قائلا : فى  2014 تم وضع مصروفات قرابة 1400 مدرسة لكن لم تكتمل، موضحا أنه تم عقد عدة اجتماعات مع الوزراء السابقين بشأن توفيرقائمة المصروفات الكترونيا ولكن لم يحدث شئ.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق