من الحديدة إلى "صعدة".. التحالف العربي يضع حدا لتجاوزات الحوثيين

الجمعة، 17 أغسطس 2018 03:00 م
من الحديدة إلى "صعدة".. التحالف العربي يضع حدا لتجاوزات الحوثيين
اليمن
كتب أحمد عرفة

 

بعد أيام قليلة من الانتصار الكبير الذي حققه الجيش اليمني، بمساندة التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية، ضد مليشيات الحوثيين، في مديرية الدريهمي، إحدى مدن محافظة الحديدة اليمني، وجه الجيش اليمني صفعة جديدة للحوثيين في محافظة صعدة حيث مقر اختباء زعيم مليشيات الحوثيين عبد الملك الحوثي.

 

يأتي هذا في الوقت الذي كشف فيه قيادات مليشيات عن تفاصيل الاتصالات الدولية معها بشأن إطلاق صواريخ باليستية نحو المملكة العربية السعودية، خاصة أن تلك المليشيات ما زالت تواصل تهديداتها عبر تلك الصواريخ الإيرانية الصنع.

 

وأكد الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، مقتل 56 من المتمردين الحوثيين وجرح 23 آخرين في غارات جوية للتحالف العربي على مواقع الميليشيات في الساحل الغربي لليمن.

 

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية، أن الجيش اليمني المدعوم من التحالف العربي حقق تقدما في معارك مع عناصر مليشيات الحوثيين في محافظة صعدة الحدودية مع السعودية، ناقلة عن عن قائد اللواء 151 مشاة العميد رداد الهاشمي، تأكيده أن القوات اليمنية شنت هجوما عنيفا على مواقع تمركز ميليشيا الحوثي في سلسلة جبال وادي الخراشب في مديرية كتاف شرق صعدة، بجانب تحرير عدد من المواقع والتباب في قرية قطيبة، خلال الهجوم وتكبيد الميليشيات خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.

 

وأوضحت الوكالة اليمنية، أن الجيش اليمني يخوض بإسناد من التحالف العربي معارك ضد مليشيات الحوثيين على 6 جبهات في المحافظة الحدودية مع السعودية، هي الظاهر ورازح وباقم وعلب وكتاف وشدا، تمكن خلالها من استعادة مناطق واسعة.

 

 

من جانبها نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن المتحدث باسم مليشيات الحوثيين محمد عبد السلام، قوله إن المشاورات في جنيف مطلع سبتمبر المقبل هي عبارة عن تحديث أفكار وليست مفاوضات حول الحلول الجادة، موضحا أن الصواريخ الباليستية هي أكثر الملفات التي تبحثها أطراف دولية معهم.   

 

وكانت بوابة "العين" الإماراتية، أكدت في وقت سابق أن مليشيات الحوثيين اقتحمت خلال الساعات الماضية، عددا من المنازل في مدينة زبيد التاريخية وحولتها إلى ثكنات عسكرية، موضحة أن الحوثيين اقتحموا العديد من المنازل في زبيد من بينها منزل الشيخ بدر صادق دهشوش، ونهبت محتوياته وأعلنته موقعا عسكريا لتمركز قناصتها، كما تمركزت في وقت سابق ونشرت مسلحيها في مداخل زبيد وعدد من معالمها الأثرية، كما نصبت المليشيات الحوثية عددا من ثكناتها العسكرية الجديدة، تمهيدا لتشديد الخناق على المدنيين واستخدامهم كدروع بشرية.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق