أجنحة الدجاج على موائد الأتراك.. ماذا يقول تجار إسطنبول عن فشل نظام أردوغان؟

الجمعة، 17 أغسطس 2018 09:00 ص
أجنحة الدجاج على موائد الأتراك.. ماذا يقول تجار إسطنبول عن فشل نظام أردوغان؟
انتهاكات شرطة أردوغان للأتراك

يحاول أردوغان الخروج من الأزمة الاقتصادية التي فرضها على تركيا، بدأ الأمر بفرض رسوم على واردات أمريكية، ثم استنجد بقطر التي ضخت 15 مليار دولار في السوق التركية، وما زالت الأزمة قائمة.

طوال الأسبوع المنقضي شهدت الليرة التركية اهتزازات عنيفة، لتتراجع من مستوى 5 ليرات تقريبا إلى 7.2 ليرة للدولار صباح الاثنين الماضي، بينما يواصل الرئيس التركي عناده بحصار البنك المركزي التركي ومنعه من رفع سعر الفائدة، وفرض رؤاه هو وصهره وزير المالية براءت ألبيرق على القطاع المالي والمصرفي، بشكل يهدد بمزيد من التراجع والانهيار.

واستمرارًا للأزمة الاقتصادية في تركيا لا يزال الدولار الأمريكي يرتفع محطًا أرقام قياسية أمام الليرة التركية، متدوالًا بأكثر من 7 ليرة، الأمر الذي يكبد آلاف التجار الأتراك خسائر ويجعلهم فريسة لسوق الدولار السوداء، بسبب السياسات الفاشلة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وبدا واضحًا أن التجار الأتراك اصبحوا يحلموا فقط أن يوقفوا خسارتهم المستمرة لا أن ينظروا للأرباح ، فأغلبهم يؤكد أن في حالة استمرار الوضع بهذا الشكل سيكون الهروب أو الإغلاق هو الحل الأمثل من الاستمرار في الخسارة بهذا الشكل، حيث قال تجار أسواق «أمينونو» الشعبي في إسطنبول لوسائل إعلام تركية أن« النظر إلى الأرباح ليس مبتاغنا وهدفنا في الوقت الراهن على أساس أنهم لا يحققون أرباح منذ فترة طويلة» مؤكدين أن الهدف هو توقيف الخسارة أذا رغب البعض منا الاستمرار في هذا المشروع.

تجار الإلكترونيات هم الآخرين صرخوا من ارتفاع أسعار الدولار بهذا الشكل مؤكدًا أحدهم في تصريحات صحفية نشرتها وسائل إعلام تركية: «وصل الدولار إلى 6 ليرات، وأصبح المستهلكين لن يفكرون فى شراء اجهزة جديدة.. حيث اندهش جميعهم عند رؤية الأسعار المعلقة على المنتجات في ظل الركود الذي تشهده الأسواق».

وبسبب اعتماد تركيا على استيراد الأجهزة الإلكترونية وقطع الغيار من الخارج ، تشهد هذه المنتجات ارتفاع جنونى في أسعار بسبب انخفاض سعر الليرة التركية أمام الدولار، وهو ما أكده سليمان جايك أحد بائعى الحاسبات الآلية فى سوق أمينونو مؤكدًا أن اغلب التجار متخوفين من حالة الركود التى ضربت القطاع.

 

 

وفي يخص أسعار الدجاج فأنها ارتفعت بنسبة 200% خلال 8 أشهر فقط لذا يتجه الأغلب إلى الأجنحة ، ورغم ذلك أكد نائب رئيس غرفة بائعى اللحوم فى تركيا عثمان يرديمجى، أن سعر كيلو جرام "أجنحة الدجاج" تجاوز قيمة النصف كيلو من اللحوم الحمراء، مؤكدًا أن الأتراك لن يستطيعوا توفير أحتيجاتهم من الدجاج إذا استمر ارتفاع الأسعار بهذا الشكل. 

 

ويرديمجى، الذي يشغل منصب رئيس غرفة بائعى اللحوم فى أنطاليا،  أكد إن سعر الكيلو من أجنحة الدجاج وصل في هذه الفترة لـ 20 ليرة بعدما كان يبلغ فى يناير من العام الجارى 7 ليرات، حيث أشارت إحصاءات التضخم في يوليو الماضى، الصادرة عن هيئة الاحصاء التركية إلى زيادة أسعار المستهلك بنسبة 0.55 % وبلوغ معدلات تضخم المستهلك السنوية حوالى 15.85 %.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق