الحكومة ترد على 7 أكاذيب.. ماذا قال الوزراء عن ضرائب المواشي وشائعة إجازة العيد؟

الخميس، 16 أغسطس 2018 09:00 م
الحكومة ترد على 7 أكاذيب.. ماذا قال الوزراء عن ضرائب المواشي وشائعة إجازة العيد؟
اجتماع سابق للحكومة

أصبحت الشائعات أكثر الأشياء رواجا في مصر، يبدو أن مواقع التواصل الاجتماعي قررت أن يكون تداول الأخبار المكذوبة والمختلقة تسليتها اليومية، دون مراعاة الآثار الاجتماعية والاقتصادية لهذا الكذب.

في الفترة الماضية شهدت مصر عشرات الشائعات التي طالت كل القطاعات، وتدخلت الحكومة والأجهزة المعنية لنفيها وعرض الصورة الصحيحة عن الموقف. وبحسب ما قاله الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال تخريج دفعة جديدة من طلاب الكليات العسكرية، فإن مصر شهدت 21 ألف شائعة في 3 شهور. هذا المعدل يفرض التدخل المتواصل والحاسم من الحكومة، خاصة عندما يمس أمورا حيوية تتصل بمعيشة الناس واحتياجاتهم.

 

شائعة إجازة العيد

أبرز الشائعات الرائجة مؤخرا طالت إجازة العيد، فقبل مرور 24 ساعة على إصدار مجلس الوزراء قرارا بتحديد مدة الإجازة بخمسة أيام فقط، انتشرت شائعة تدّعي أن الإجازة 7 أيام، ما دعا مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء إلى التواصل مع الحكومة بشأن الأمر، والحصول على إيضاح بشأن هذه الشائعة.

مجلس الوزراء رد على مركز المعلومات، مؤكدا أن إجازة عيد الأضحى للعاملين بالجهاز الإداري للدولة 5 أيام فقط، تبدأ الاثنين 20 أغسطس وتنتهي الجمعة 24 أغسطس، وذلك وفق قرار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان، مشددا على أن ما يتردد حول مدّ الإجازة لتصبح 7 أيام مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.

وفيما يخص إجازة العاملين بالقطاع الخاص، فإن المركز تواصل مع وزارة القوى العاملة، التي أوضحت أن الإجازة 3 أيام فقط، بدءا من الاثنين 20 أغسطس حتى الأربعاء 22 أغسطس الجاري.

 

الكهرباء والضرائب العقارية

في إطار الشائعات الرائجة مؤخرا أيضا، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لمنشور قالوا إنه صادر عن إدارة كهرباء السيدة زينب، يفيد بوقف تقديم الخدمات للمواطنين إلا بعد تقديم مخالصة من الضرائب العقارية. وقد تواصل مركز المعلومات مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، التي أكدت أنها لم تصدر أية تعليمات أو قرارات لأية جهة تابعة لها بهذا الشأن، مشددة على استمرار العمل داخل كل الجهات الخدمية التابعة لها، وتقديم الخدمات للمواطنين وفق الوائح والقرارات المنظمة لها دون أية تغييرات.

وكشفت وزارة الكهرباء في ردها على مركز المعلومات، أنها أنشأت غرفة عمليات مركزية لتلقي شكاوى المواطنين على مستوى الجمهورية خلال فترة إجازة عيد الأضحى، للعمل على حلها في أسرع وقت.

 

الحكومة تنفي ضريبة المواشي

مع الاستعداد لعيد الأضحى الذي يعد الموسم الأبرز لرواج اللحوم وارتفاع الطلب عليها، ترددت شائعات أخرى عن اتجاه الحكومة فرض ضرائب على المواشي، ما لفت انتباه مركز المعلومات ودعاه للتواصل مع وزارة المالية، التي أكدت أنه لا نية لدى الوزارة لفرض أية ضرائب على المواشي، حرصا على دعم المزارعين وعدم تحميلهم أية أعباء إضافية، مشددة في الوقت نفسه على أنه منذ العام 2016 لم تُفرض أية ضرائب جديدة تحت أى مُسمّى.

وأشارت المالية في ردها، إلى أنه في ضوء توجهات الدّولة لتشجيع المزارعين خصصت الموازنة العامة 2018/ 2019 ما قيمته مليار و65 مليون جنيه لدعم المزارعين ورفع المعاناة عنهم، من خلال دعم مستلزمات الإنتاج الزراعي من أسمدة وبذور ومبيدات وغيرها، كما تتحمل الدولة جانبا من أعباء مقاومة بعض الآفات الزراعية، إضافة إلى المساهمة في خفض أسعار التقاوي، وتقديم القروض المُيسّرة لبعض الأغراض الزراعية.

 

شائعات الـ3 لترات

أما عن شائعة مطالبة وزارة الري المواطنين باكتفاء كل مواطن باستخدام ثلاثة لترات من المياه للاستحمام، لمواجهة العجز المائي الذي تشهده مصر، تواصل مركز المعلومات مع الوزارة التي أكدت أنه لم تصدر عنها أية بيانات أو تصريحات تتعلق بتحديد حصة يومية لكل مواطن من المياه، وأن هذا الأمر لا أساس له من الصحة، ويستهدف إثارة غضب المواطنين دون مبرر.

وأشارت الوزارة إلى وجود استراتيجية من أربعة محاور، تهدف لتأمين الاحتياجات المائية للدولة حتى 2050، وتشمل تحسين نوعية المياه، وترشيد استخدامات المياه، وتنمية الموارد المائية، وتهيئة البيئة المناسبة، موضحة أن هذه الاستراتيجية يتم تنفيذها بالتعاون بين وزارة ‏الموارد المائية ‏و9 وزارات أخرى‏.

 

لا صحة لفساد اللحوم

ضمن قائمة الشائعات الأخيرة أيضا، تحدث رواد مواقع التواصل عن تسمم وفساد اللحوم المتوفرة في الأسواق والمجازر، وقد تواصل مركز المعلومات مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، التي أكدت جودة وسلامة وصلاحية اللحوم المطروحة في الأسواق والمجازر، مع زيادة المعروض منها خلال الفترة المقبلة استعدادا لعيد الأضحى المبارك.

وأوضحت الوزارة في ردّها على استفسار المركز، أنها رفعت حالة الطوارئ في كل مجازر اللحوم والمنافذ التابعة للوزارة، البالغ عددها 479 مجزرا للحوم في أنحاء مصر، وتأكدت من جاهزيتها استعدادا لعيد الأضحى، بهدف الحد من الذبح خارج المجازر، وتشديد الرقابة على أسواق بيع وتداول اللحوم، وضبط أية مخالفات قد تضر بصحة المواطنين، وذلك بالتنسيق مع الأجهزة الرقابية ومباحث التموين في كل المحافظات.

 

شائعة رفع سعر الخبز

آخر الشائعات المغرضة التي نفتها الحكومة، طالت الخبز المدعوم، بادعاء الاتجاه لرفع سعره وتخفيض عدد أرغفة الخبز للمواطنين على البطاقات التموينية وإلغاء منظومة النقاط، وفي هذا الإطار قال مركز المعلومات إنه تواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، التي أكدت أنه لا زيادة في سعر رغيف الخبز المدعم، وأنها ملتزمة بصرف الخبز للمواطنين على بطاقات التموين بسعر خمسة قروش للرغيف.

وشددت وزارة التموين في ردّها، على ثبات حصص المواطنين من الخبز، وأنه حال عدم صرف المواطن كامل حصته من الخبز وتوفير استهلاكه سيحصل على سلع مجانية "فارق نقاط الخبز" بقيمة 10 قروش عن كل رغيف يتم توفيره، موضحة أن كل ما يتردد في هذا الشأن مجرد شائعات هدفها إثارة غضب المواطنين.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق