"حريم السلطان".. كيف علق خليجيون على استثمارات قطر في تركيا؟

السبت، 18 أغسطس 2018 11:00 ص
"حريم السلطان".. كيف علق خليجيون على استثمارات قطر في تركيا؟
اردوغان وتميم
كتب أحمد عرفة

حالة من السخرية انتابت نشطاء خليجيون بعد إعلان الدوحة استثمار 15 مليار دولار لإنقاذ الليرة التركية، بعد الأزمة الاقتصادية الحادة التي تضرب أنقرة خلال الفترة الحالية.

نشطاء خليجيون سخروا من المسؤوليين القطريين والتركيين، حيث شبهوا ما يحدث بمسلسل "حريم السلطان" التركي، وكيف تحول المسؤوليين القطريين ودفاعهم عن النظام التركي بحريم لأردوغان، يسعون لتجميل صورته وإنقاذه من الأزمات التي يتعرض لها.

 
2e38b55f-0814-4281-9e81-48573e10a900
 

وفي هذا السياق، سخر الناشط السعودي، منذر الشيخ مبارك، من الاستثمارات القطرية في تركيا قائلا في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": راحت الـ 15مليار دولار أظنها بكرة أو بعده بتصير10مليار لكم الله يا عرب قطر.

 

1

 

وفي ذات السياق، قال أمجد طه، الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، إن تركيا أدخلت جماعات داعش لسوريا واحتل أردوغان الأراضي السورية ويقوم مع إيران بتجفيف مياه العراق وتحتضن الهاربين من العدالة في السعودية والإمارات في أنقرة، وخطفت قس أمريكي لتواصله مع صديقه الأمريكي في أمريكا!، فتركيا تتصرف كعصابة لا دولة!.

فيما قالت صحيفة "البيان" الإماراتية، إن تنظيم الحمدين رضخ للحملة التي شنها عليه الإعلام التركي، وقرر ضخ 15 مليار دولار في الاقتصاد التركي، موضحة أن النظام القطري يتخبط في سياساته الخارجية، وأن دعمه لتركيا سيكلفه الكثير سياسيا واقتصاديا، كما نقلت عن ائتلاف المعارضة القطرية، تأكيده أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يفرض شروطه على النظام القطري، وذلك من خلال تعيين مستشاريه من تنظيم الإخوان في مؤسسات قطر الرسمية، حيث أصبح رحيل هذا الاحتلال التركي عاجلا أم آجلا، فلا يكاد يغادر وفد تركي الدوحة حتى يأتي آخر، فأردوغان يستبيح كل شبر من قطر وتميم وأزلامه هم مجرد دمى يحركهم أصغر ضابط تركي يحتل أرضنا.

وكانت صحيفة "زمان" التابعة للمعارضة التركية، أكدت أن ديون تركيا الخارجية قصيرة الأجل سجلت ارتفاعًا بنحو 1.5% لتصل إلى 120 مليار دولار أمريكي؛ كما سجلت ديون الواردات ارتفاعًا بنحو 4.6% مقارنة بالسنة الماضية لتصل إلى 42.5 مليار دولار أمريكي، حيث إنه بحسب تقارير البنك المركزي التركي، سجلت الديون الخارجية قصيرة الأجل 119.8 مليار دولار أمريكي بنهاية شهر يونيو الماضي.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق