بعد فشل الجولات الأولى.. هل تنجح مفاوضات أمريكا والصين في إنهاء الحرب التجارية؟

السبت، 18 أغسطس 2018 04:00 م
بعد فشل الجولات الأولى.. هل تنجح مفاوضات أمريكا والصين في إنهاء الحرب التجارية؟
ما زالت الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين مستمرة
رانيا فزاع

 
بدأت الحرب التجارية بين أقوى اقتصاديات فى العالم منذ فترة، وحاول كل من الصين وأمريكا أكثر من مرة التفاوض للخروج من مأزق أثر على الاقتصاد العالمى كله بشكل كبير.
 
ويبدو أن المحاولات لم تنته بعد فيحاول الطرفان الآن الدخول في مباحثات جديدة، وتقول الصين إن المحادثات مع الولايات المتحدة من المقرر أن تتم وسط الحرب التجارية بين القوتين العظميين الاقتصاديتين.
 
وأعلنت وزارة التجارة الصينية أن وفدا سيسافر إلى الولايات المتحدة فى وقت لاحق من هذا الشهر لإجراء محادثات. وقالت الوزارة في بيان قصير إن الزيارة تتم بناء على دعوة من الولايات المتحدة.
 
فشلت الجولات السابقة من المحادثات بين البلدين في إحراز تقدم كبير، ما أدى إلى اندلاع حرب تجارية أضرت بالفعل بالأعمال التجارية على جانبي المحيط الهادئ. وفرضت الدول التعريفات الحادة على مليارات الدولارات من صادرات بعضها البعض هذا الصيف وهددت أكثر.
 
 وسوف يرأس الوفد الصينى نائب وزير التجارة وانغ شواين الذى سيجرى محادثات مع ديفيد مالباس وكيل وزارة الخزانة الأمريكية للشئون الدولية ، وفقا للبيان الصينى.
 
ومن غير المؤكد بدرجة كبيرة مدى التقدم الذي يمكن للمفاوضين تحقيقه ، مع تباعد الحكومتين حول كيفية معالجة العديد من المخاوف الأمريكية الرئيسية، وتشمل تلك الخلل التجاري الضخم بين البلدين ، والجهود الصينية للحصول على التكنولوجيا الأمريكية والسياسات الصناعية الطموحة في بكين.
 
 وبحسب لويس كويجز ، رئيس قسم اقتصاديات آسيا لدى شركة أبحاث أكسفورد إزكايبكس فإن القضية التي تقول إن الصين "مستعدة لتقديم تنازلات كافية لتتراجع الحكومة الأمريكية عنها غير مقنعة".
 
 
 
 كما أن المسئولون القياديون في المحادثات الجديدة هم أقل من كبار المسئولين في الجولات السابقة ، والتي شارك فيها وزير الخزانة ستيفن منوشين ووزير التجارة ويلبر روس على الجانب الأمريكي ونائب رئيس الوزراء ليو هي ، وهو مستشار بارز للرئيس شي جين بينغ ، للصين.
 
ولم يذكر بيان الحكومة الصينية يوم الخميس ماهية الموضوعات التي ستغطيها المحادثات. واكد مجددا موقف الصين بانها تعارض "الاحادية والحمائية التجارية".
 
جرت الجولة الأخيرة من المفاوضات التجارية الرسمية بين الجانبين في أوائل يونيو ، عندما سافر وزير التجارة ويلبر روس إلى بكين. لكن تلك المحادثات غير الناجحة طغت عليها تصريحات إدارة ترامب قبل أيام من أنها ستمضي قدما في خطتها لفرض رسوم جمركية بنسبة 25٪ على بضائع قيمتها 50 مليار دولار من الصين.
 
وكانت بكين قد تعهدت بالرد ، وقدمت الحكومتان الموجة الأولى من التعريفات ، على 34 مليار دولار من صادرات كل منهما ، في أوائل يوليو. ومن المقرر أن تجرى جولة ثانية متبادلة على 16 مليار دولار من منتجات بعضها البعض في 23 أغسطس.
 
تصعيدًا للتصادم ، أعلنت إدارة ترامب عن خطط لمزيد من التعريفات ، على نحو 200 مليار دولار من الصادرات الصينية. وقالت بكين إنها سوف ترد بتعريفات جديدة على 60 مليار دولار من السلع الأمريكية

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا