الجنيه أصبح محصناً.. «بلومبرج» تكشف تفاصيل تحول مصر إلى ملاذ آمن للمستثمرين

الأحد، 19 أغسطس 2018 08:00 ص
الجنيه أصبح محصناً.. «بلومبرج» تكشف تفاصيل تحول مصر إلى ملاذ آمن للمستثمرين

 
 
قال تقرير صادر عن وكالة بلومبرج إن الجنيه المصري الذي تم تعويمه في نوفمبر 2016 أصبح محصناً، على عكس غيره من العملات التي اهتزت خلال الفترة الماضية، وتراجعت إلى أدنى مستوياتها متسببة في هزة قوية لاقتصادها القومي. 
 
ووصفت بلومبرج مصر بأنها تحولت إلى ملاذ للمستثمرين، بفضل الاصلاحات الاقتصادية التي اتخذتها الدولة للنهوض بالبلاج من الأزمة الاقتصادية التي ضربتها بعد ثورة يناير، وهو ما دفع وكالة التصنيف الائتمانية «ستاندرد أند بورز» إلى رفع تصنيف مصر الائتمانى فى شهر مايو الماضى.
 
وقال خبراء اقتصاديون إن  تغيير رؤية الوكالاة الدولية تجاه الاقتصاد المصري مرجعه تحسن مؤشرات الاقتصاد خلال الفترة الماضية، الأمر الذي يبشؤ بمستقبل قادر على  جذب استثمارات أجنبية فى العديد من القطاعات.
 
وأضاف الخبراء أن الاستثمار يبحث عن مناخ آمن وعائد متميز، وهو ما يتحقق فى الاقتصاد المصرى بعد برنامج الإصلاح الاقتصادى واتفاق صندوق النقد الدولى الذى ساهم فى تعزيز ثقة المستثمرين فى الاقتصاد المحلى.
 
الدكتور فخرى الفقى، مستشار صندوق النقد الدولى السابق، قال إن ما يحدث من تطورات إيجابية في مصر بات محل متابعة مؤسسة بلومبرج وغيرها من الشركات والوكالات الدولية العملاقة، والتي لا تصدر تقاريرها إلا بناء على أرقام ومعلومات ومؤشرات متحققة، موضحًا أن مصر أصبحت ملاذًا آمنًا للاستثمارات الأجنبية، سواء المباشرة أو غير المباشرة، مشيرا إلى أن صندوق النقد الدولي أكد أكثر من مرة من خلال مراجعاته الدورية للاصلاحات الاقتصادية على ارتفاع معدلات النمو بالنسبة للاقتصاد المصري، وهو ما ساهم فى صرف نحو 8 مليارات دولار من إجمالى القرض البالغ 12 مليار دولار، لافتًا إلى أن هذه المؤشرات شملت تراجع معدل التضخم ليكون فى حدود 13% مقابل نحو 34% العام الماضى، بالإضافة إلى تراجع عجز الموازنة ليصل تدريجيًا لنحو 8.4% من الناتج المحلى الإجمالى، بحسب قانون الموازنة خلال العام الحالى، بالإضافة إلى انخفاض معدل البطالة لـ9.9%.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق