تفويج حجاج أسر شهداء ومصابي فلسطين ومصر من "ضيوف الملك" إلى صعيد "عرفات" (صور)

الأحد، 19 أغسطس 2018 08:31 م
تفويج حجاج أسر شهداء ومصابي فلسطين ومصر من "ضيوف الملك" إلى صعيد "عرفات" (صور)

 

 

في مشهداً مٌهيب غادر 2000 حاجاً وحاجة من أسر شهداء فلسطين وأسر شهداء ومصابي الجيش والشرطة المصرية المشمولين بمكرمة برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة، من مقر استضافتهم في مكة المكرمة إلى مشعر عرفات للوقوف هناك وتأدية أولى مناسك الحج.
 
وانطلقت الحافلات المقلة للحجاج تملأهم الروحانية والسعادة ، بِخطة أعدتها لجنة التفويج ، لينعم الضيوف بالراحة والإطمأنان ، رأفعين أكفهم بالدعاء ،ومرددين "لبيك اللهم لبيك.. لبيك لاشريك لك لبيك."، داعين الله أن يٌتمم حٌجهم ويٌيسر أمورهم وأن يحفظ مٌستضيهم الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود لما فيه خيراً للأمة الإسلامية والعربية.
 
وذكر رئيس لجنة حجاج فلسطين الاستاذ علي بن عبدالله الزغيبي أن خطة التصعيد إلى مشعر عرفات تمت بكل يسر وسهولة ، ونقلت الحافلات جميع ضيوف خادم الحرمين الشريفين مِن فلسطين وعددهم 1000 حاج وحاجة ، وسط منظومة مرورية ساهمت في سرعة وصولهم لمقر إقامتهم في عرفات.
 
من جهته ذكر الأستاذ عبدالعزيز بن ناصر الصالح رئيس لجنة حجاج أسر شهداء ومصابي الجيش والشرطة المصرية أنه تم تصعيد ضيوف برنامج الملك والذين وصلوا وأدوا عمرتهم وبدأوا الآن مشاعر الحج من خلال تصعيدهم إلى صعيد عرفة وهم ألف حاج من خلال 23 حافلة نقلتهم بيسر وسهولة بتعاون جميع قطاعات الدولة المهتمة بشؤون الحج ضمن التوجيهات بالعناية بضيوف خادم الحرمين من معالي وزير الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ الذي يؤكد دائمًا على العناية والاهتمام بضيوف الملك والحجاج بشكل عام المنطلقة من سياسة هذه الدولة المباركة المستمدة من خادم الحرمين وسمو ولي عهده الذين نشروا هذه المكارم المتعددة في جميع أصقاع المعمورة .
 
وأضاف: «البرنامج اشتمل هذا العام على حوالي 6 الآف حاج شمل معظم دول العالم فهذه ولله الحمد والمنة نعمة تُشكر ونرجو الله ان يجزي خادم الحرمين وولي عهده خير الجزاء على هذا الاهتمام وان يتم على الحجاج حجهم وان يعودوا الى درياهم سالمين غانمين وان يعيينا جميعا على تقديم كل مايرضيه عز وجل ويرضي جميع من يهتم بأمر هؤلاء الحجاج ومتابعتهم».
 
من جانبه ذكر اللواء أشرف أحمد شريف رئيس البعثة المصرية ناقلاً مشاعر الحاج: "أننا في غاية السعادة وكل الشكر والتقدير والاحترام والمحبة للقيادة والشعب، منذ وصولنا لهذه الأراضي المقدسة، والحجاج سعيدين لان هذه المكرمة كانت بالنسبة لنا تحقيق حلم ونتقدم بالشكر الجزيل لمسؤولي البرنامج على التعاون التام وتذليل الصعاب صحيًا واداريًا ولوجستياً".
 
يٌذكر أن برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة سخر كل إمكاناته وطاقاته لتقديم أفضل الخدمات للمستضافين ليؤدوا مناسك الحج بكل راحة وطمأنينة، تحقيقاً لتطلعات ولاة أمرنا حفظهم الله ، وتأكيداً لرسالة المملكة السامية لخدمة الإسلام والمسلمين.
 
 
 
 
 
 
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق