الغرب يصفع المعارضة السورية.. هكذا ردت الصين على مزاعم تدخلها في دمشق

الإثنين، 20 أغسطس 2018 04:00 م
الغرب يصفع المعارضة السورية.. هكذا ردت الصين على مزاعم تدخلها في دمشق
سوريا
كتب أحمد عرفة

تلقت المعارضة السورية، صفعة مدوية بعد أن بدأ المجتمع الدولي يسحب يده من دعم تلك الفصائل والمجموعات المسلحة، في ظل الخسائر التي تتلقاها تلك المجموعات الإرهابية سواء على صعيد المعارك في جنوب سوريا أو في الشمال.

يأتي هذا في الوقت الذي كشفت فيه الصين موقفها من الأحداث التي تشهدها دمشق، حيث ردت على التقارير الغربية التي تشير إلى تدخل بكين في الشأن السوري.

ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية، عن المبعوث الصيني الخاص إلى سوريا، شيه شياو يان، تأكيده أن تقارير وسائل الإعلام حول الوجود العسكري المزعوم للصين في سوريا هي تكهنات وتشويه لسياسة الصين، موضحا أنه في الآونة الأخيرة، ظهرت في وسائل الإعلام تكهنات حول موضوع، أن الصين تستعد للمشاركة في الصراع السوري، وهذا تشويه لسياسة الصين، لافتا إلى أن أن الصين ليس لها أي وجود عسكري في سوريا، حيث إن بكين تؤيد بحزم تسوية النزاع بالوسائل السلمية فقط، كما أن الصين لم يرسل قوة عسكرية إلى سوريا.

وأوضح المبعوث الصيني الخاص إلى سوريا، أن بكين تعارض بشدة جميع أشكال الإرهاب ، وتدعم تعزيز التعاون الدولي في مكافحة الإرهاب، وكذلك الحفاظ على الأمن الإقليمي والدولي.   

يأتي هذا فيما نقل موقع «روسيا اليوم»، عن المتحدثة باسم الحكومة البريطانية، إعلانها أنها أوقفت تمويل بعض برامج المساعدات في مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في سوريا، موضحة أنه بعد أن أصبح الوضع على الأرض في بعض المناطق صعبا على نحو متزايد قلصنا دعم بعض برامجنا غير الإنسانية، ولكن سنواصل تقديم الدعم المهم لمساعدة الذين هم في أمس الحاجة إليه ولتحسين الأمن والاستقرار في هذا البلد، حيث إن الحكومة البريطانية أنفقت 152 مليون جنيه استرليني على البرامج الإنسانية في سوريا خلال السنة المالية (2017-2018).

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية، أكدت أن الجيش السوري واصل عملياته العسكرية في عمق بادية السويداء الشرقية للقضاء على آخر بؤر تنظيم داعش الإرهابي في سوريا، حيث تمكن من تضييق الخناق عليه في تلول الصفا، حيث شنت وحدات من الجيش العربي السوري والقوات الرديفة عمليات ضد تحصينات إرهابي تنظيم داعش في تلول الصفا آخر معاقل التنظيم التكفيري في عمق بادية السويداء الشرقية.

كما عزز الجيش السوري من نقاطه في محيط تلول الصفا مضيقة الخناق على جيب إرهابي تنظيم داعش المحاصرين حيث تتعامل بالأسلحة المناسبة مع أي تحرك أو محاولة لهم لكسر الطوق المفروض عليهم، كما نفذ سلاح الجو والمدفعية والدبابات رمايات مركزة على مواقع وتحصينات داعش في تلول الصفا ذات التضاريس المعقدة والمليئة بالصخور والجروف والمغاور وكبدتهم خسائر فادحة بالعتاد والأفراد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق