ترامب مش مسيطر.. كيف أحرجت ميلانيا زوجها على مواقع التواصل الاجتماعي؟

الثلاثاء، 21 أغسطس 2018 05:00 م
ترامب مش مسيطر.. كيف أحرجت ميلانيا زوجها على مواقع التواصل الاجتماعي؟

 

يبدو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في حاجة لإعادة النظر في علاقته بزوجته ميلانيا ترامب، التي تسببت له في حرج بالغ خلال الساعات الماضية، بعدما كتبت تغريدات وأدلت بتصريحات تناقلتها وكالات الأنباء العالمية على النقيض من حديث الرئيس الأمريكي حول مواقع التواصل الاجتماعي، ولاسيما أن هذه التصريحات تبعها هجوم صارخ من ترامب على مدير وكالة المخابرات المركزية السابق جون برينان، واصفاً إياه بأنه أسوأ مدير للمخابرات الأمريكية في تاريخا.

ألقت ميلانيا ترامب خطاباً في قمة عن منع المضايقات الإلكترونية حول مخاطر التنمر الإلكتروني، والتي حذرت فيه من خطورة مواقع التواصل الاجتماعي،  نظراً لأنها مدمرة وضارة عند استخدامها بشكل غير صحيح.

وأضافت السيدة الأولى إن حملتها «كن أفضل»، ستركز على تعليم الأطفال "كيفية التصرف بأمان وبطريقة إيجابية على الإنترنت"، متابعة :«دعونا نواجه الأمر، معظم الأطفال أكثر وعيا بمزايا ومساوئ وسائل التواصل الاجتماعي من بعض البالغين».

وتعرضت ميلانيا ترامب لانتقادات واسعة بسبب إطلاق حملتها "كن أفضل"  حيث أشار الكثيرون إلى التناقض بين حملة السيدة الأولى المناهضة للتسلط عبر الإنترنت وتغريدات زوجها اللاذعة في بعض الأحيان.

وردا على ذلك، قالت المتحدثة باسم ميلانيا  في تصريحات نقلتها Sky news  أن السيدة الأولى كانت على علم بالانتقادات التي ستواجهها بعد هذه الحملة وهذا الخطاب، إلا أن هذه الانتقادات لن تردعها عن فعل ما تشعر أنه صحيح.

وأضافت المتحدثة ستيفاني جريشام: "الرئيس فخور بالتزامها تجاه الأطفال، ويشجعها على كل ما تفعله".

يذكر أن الأربعاء الماضي قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإلغاء تصريح برينان الأمني، استنادا إلى ما قال إنها "سلسلة من المزاعم الشائنة التي لا أساس لها" عن إدارته، ومشاركته في "تعليقات مسعورة" تهدف إلى "بث الانقسام وإثارة الفوضى".

وجاء القرار بعد يوم من الهجوم الحاد الذي شنه برينان على ترامب بسبب تغريده للرئيس الأميركي انتقد فيها المستشارة السابقة بالبيت الأبيض أوماروسا مانيغولت نيومان، التي طرحت كتابا تنتقد فيه الرئيس.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا