لا شيء أفضل من السائح نفسه.. مغربية تروج للسياحة في مصر بطريقة مبتكرة: أفضل من أوروبا

الأربعاء، 22 أغسطس 2018 02:00 ص
لا شيء أفضل من السائح نفسه.. مغربية تروج للسياحة في مصر بطريقة مبتكرة: أفضل من أوروبا
سياح - أرشيفية

باتت السوشيال ميديا منصات اجتماعية لتبادل الخبرات والثقافات والآراء وحتى النصائح، الأمر الذي يعني أن بضع كلمات عن مكان ما وصور جذابة لهذا المكان قادرة أن تحول وجهات السياح، وأن تدفعهم إلى الذهاب إلى المكان الذي تحدثت عنه الكلمات، وبدا في الأونة الأخيرة أن تلك الممارسات أصبحت أفضل مائة مرة من التصريحات الرسمية التي تروج للسياحة.

 visitor advisor.. الجروبات التي تقدم نصائح للسفر، باتت تحتل مكانة كبيرة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي وحتى صناع قطاع السياحة برمته، نظرا لشعبيتها الكبيرة وقدرتها على التأثير في اختيارات وجهات الأشخاص.

ونظرا لأهمية تلك الجروبات يحرص المسؤولون على متابعة كل ما ينشر عن المقاصد السياحية المصرية، وخلال شهر أغسطس فقط شهد جروبtravel secrets club، نشر عدد من المشاركين العرب تجاربهم بالسفر إلى مصر، فضلا عن المصريين الذين نشروا صورهم فى أماكن لتشجيع السياحة الداخلية، ودعوا فى بوستاتهم بالسفر إلى مصر.

من بين تلك الشخصيات، كانت الفتاة المغربية «أسماء توهامي»، التي قررت قضاء إجازتها فى مصر، وقالت في معرض حديثها: «أتمنى أن البوست يشجع ناس تانية تزور مصر».

أسماء وضعت الإيجابيات التى وجدتها منذ وصولها مصر حتى مغادرتها، وكانت أولى الإيجابيات هى الشعب المصري، مؤكدة أن مصر أفضل من أوروبا وستجد نفسك مرحب بيك من شعبها الحبيب.

واعتبرت الفتاة المغربية، أن السفر ليس فقط مناطق أثرية ومتاحف وشواطئ بل تعرف على ثقافات جديدة، وأنها وجدت فى مصر ترحيب وانفتاح واستقبال حافل.

ووصفت أسماء، زيارتها إلى الآثار الفرعونية بطريقة مختلفة قائلة: «الأغلبية فاكرين أن الفراعنة تركوا فقط الهرامات وهذا غلط»، متحدثة في الوقت نفسه عن زيارتها لعدد من المناطق الأثرية، مثل المتاحف ورؤيتها للمومياوات والقناع الذهبى لتوت عنخ أمون، ومعابد الأقصر وأسوان.

وأضافت: «ما تشاهده سيجعلك تفكر فى قوة وذكاء هذه الحضارة، والتى تحدت قوانين الهندسة المعمارية والزمان والموت، وتشعر أن أحلامهم لم يكن لها حدود»، مشيرة إلى إنك ستجد فى مصر أشياء لن تجد سبيه لها العالم، منها الصحراء البيضاء فى غرب مصر.

وقدمت الفتاة المغربية عدة نصائح لمن يريد زيارة مصر، أن يقوم بجولة فى الفلوكة فى النيل وقت غروب الشمس، وأن يأخذ جولة فى معبد الكرنك بالليل، بالإضافة للغوص فى المياه الزرقاء لجزيرة الجفتون بالغردقة، وأيضا «شرب شاى على موسيقى أم كلثوم فى مقهى بشارع المعز»، متابعة: «كلها تجارب تنفرد بها مصر فقط».

وأكدت أسماء، أن ما وجدته فى أرض الكنانة كان فوق مستوى توقعاتها، متابعة: «الناس اللى خايفة من الوضع الأمنى، متخافوش احنا كنا بنتين ولم تحدث لنا مشكلة واحدة، وبالنسبة للمغاربة التأشيرة أصبحت سلهة ورخيصة، وكل اللى محتاجة صور وجواز السفر».

 
Capture 2

Capture 3

Capture

Capture00
 

Capture1
 

Capture002

Capture4

Capture5

Capture6

Capture7

Capture8
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق