ما تغفلوش عن ولادكم فى العيد.. كيف تواجه الأسرة المصرية والقانون جريمة خطف الأطفال؟

الثلاثاء، 21 أغسطس 2018 01:00 م
ما تغفلوش عن ولادكم فى العيد.. كيف تواجه الأسرة المصرية والقانون جريمة خطف الأطفال؟
جريمة خطف الأطفال
علاء رضوان

عادة ما تنتشر فى الأعياد والمناسبات فى المجتمعات العربية بصفة عامة والمجتمع المصرى بصفة خاصة، جرائم «خطف الأطفال»، وذلك فى عدد من محافظات الجمهورية، تلك الجرائم تثير الذعر داخل الآسر المصرية فقد يتحول العيد عند وقوع مثل هذه الجريمة من فرحه وبهجة إلى حزن بين أفراد الأسرة، واتجهت العديد من التحليلات لوضع تفسير لهذه الظاهرة التى من المفترض غريبة عن المجتمع المصرى.

رصدت «صوت الأمة» في التقرير التالي عدد من الإرشادات و النصائح القانونية والأسرية لمواجهة أو لتجنب  ظاهرة «خطف الأطفال» في المناسبات والأعياد، وكذا دور القانون المصرى فى مواجهة جريمة خطف الأطفال.

جريمة «خطف  الأطفال»-بحسب هيام محمد، عضو لجنة المرأة بنقابة المحامين، ظاهرة تهدد جميع المجتمعات العربية برمتها حيث تنقسم أسبابها لعدة نقاط أبرزها: « ضغط مرتكبى جرائم الخطف على الأهالي للحصول على فدية كبيرة، أو للتجارة فى الأعضاء البشرية، أو لممارسة مهنة التسول»، وغيرها من الأسباب. 

20180614100941941

كل هذه الأمور-وفقا لـ«هيام» فى تصريح لـ«صوت الأمة» تدفع الكبار والمسئولين عن الأسرة المصرية لضرورة إتباع ووضع قواعد وأسس الأمان الخاصة بأفراد الأسرة بدلاً من عملية انتظار وقوع الكارثة، لذلك نطرح عدة طرق يجب أن تتبعها كل الأمهات لحماية طفلها من الاختطاف فى الأعياد أو المناسبات وغيرها.

8 نصائح للحفاظ على طفلك

1-   من الخطر الذى يجب الحظر منه أن تخرج الأم بأطفالها معاً إذا كان عددهم كبير، لأنها قد لا تستطيع السيطرة عليهم، وتصبح الفرصة أكبر لاختطاف أحدهم.

2- يجب على الأم ألا تجعل ابنتها ترتدى من الذهب ما يلفت الأنظار إليها، حتى لا يعتقد المختطف أن أهلها متيسرين مادياً ويقوم باختطافها على أمل أن يحصل على فدية من الأهل.

 3- يجب ألا تجعلى طفلك يترك يدك مطلقاً إذا كنتما تسيران فى الشارع، وقومى بشرح الأمر له، وأنه قد يتعرض للخطف ولن يجد أحد معه.

4- لا تجعلى طفلك يخرج بمفرده فى أى مكان وبأى حال من الأحوال طالما ما زال فى مرحلة الطفولة. 

اقرأ أيضا: علوم مسرح الجريمة.. البصمة الوراثية بين الفقه الاسلامى والقانون

5-  عند الخروج يجب أن تصطحبى مرافق لكل طفل وعدم تركه أثناء الزحام.

6- رباط الطفل أو baby harness، أحد أهم الطرق لحماية طفلك من الاختطاف، بحيث تربطى بينك وبين طفلك بحبل صغير، بحيث لا يمكن أن يتحرك حولك وفى نفس الوقت مرتبط بكِ.

7-معظم حالات الخطف تكون سيدة منقبة أو مرتدية ملابس عادية ويمكن أن تجلسى مع أولادك بالحديقة وتصر على اعطاؤك طعام أو عصير فيجب ألا تختلطي بالأماكن العامة بأى سيدة غير سابق معرفة بها .

8- لا تنخدعى بشكل الخاطف فالخاطف غالبا يكون مرتدي ملابس أنيقة حتى يخدع الضحية.    

images

دور نقابة المحامين

وفى سياق أخر، تلعب نقابة المحامين دوراَ بارزاَ فى هذا الشأن من خلال «شبكة الدفاع عن الأطفال» التابعة لنقابة المحامين برئاسة، أحمد مصيلحي رئيس الشبكة، الذى نصح الأمهات و الآباء بضرورة توعية أبنائهم بتوخي الحذر عند التعامل مع الأشخاص الغرباء، وذلك دون إشعارهم بالانعزال عن العالم، والتأكيد عليهم ألا يتواجدوا في أماكن منفردة بعيدًا عن أصدقائهم، فضلاَ عن توجيههم إلى حيل يلجأوا إليها عند التعرض لمواقف ذات خطورة على أرواحهم. 

اقرأ أيضا: من الخطف والاستغلال إلى المؤبد.. الإتجار بالبشر في «12 سؤال»

الاجراءات التي يجب اتخاذها-بحسب «مصيلحى» فى تصريحات صحفيه- عند تعرض أحد الأطفال للخطف، والتي تشمل كخطوة أولى إجراء محضر فوري بأحد الأقسام المجاورة مع التنويه عن وقوع «اختطاف» للطفل وليس «تغيبًا»، فضلاَ عن الاتصال بخط نجدة الطفل 16000 الذي يشكل لجنة لبحث الحالة والمتابعة مع الأسرة على الفور، ثم التواصل مع أحد المحامين للمتابعة القانونية. 

download

شبكة الدفاع عن الأطفال التابعة لنقابة المحامين، تختص بمتابعة قضايا الأطفال والأسر غير القادرة من جميع محافظات الجمهورية، حيث تمكنت خلال الفترة الماضية من استعادة عشرات الأطفال عقب اختطافهم، بمساعدة صفحات التواصل الاجتماعي-طبقا لـ«مصيلحى»-.

«مصيلحى» طالب بتفعيل مسألة تغليظ العقوبات الواردة في قانون العقوبات المصري وسد الثغرات القانونية به، التي تؤدي لوجود أحكام غير رادعة للجناة، فضلًا عن طول فترة التحقيقات والمحاكمات، وغيرها من الموقات التي تعالجها التعديلات الجديدة المقدمة إلى مجلس النواب المصري. 

اقرأ أيضا: بعد عودة طفل الشروق.. متى تُغلظ عقوبة «خطف الأطفال» إلى الإعدام؟

عقوبة خطف الأطفال

وعن عقوبة جريمة خطف الأطفال، قال ميشيل إبراهيم حليم، الخبير القانونى والمحامى بالنقض، أنه يجب الحد من هذه الظاهرة عن طريق تفعيل مسألة تغليظ العقوبة، حيث أن مجلس النواب وافق فى شهر يناير الماضى من  بداية العام الحالي على تعديل المادة 289 من قانون العقوبات الواردة بمشروع قانون مقدم من الحكومة لتعديل قانون العقوبات، والتى تقضى بعقوبة الإعدام أو السجن المؤبد لمن يخطف طفلا إذا اقترنت جريمة الخطف بمواقعة المخطوف أو هتك عرضه. 

20180108143036364

المادة «289» من قانون العقوبات بعد التعديل، نصت على أن: «كل من خطف من غير تحايل ولا إكراه طفلاً يعاقب بالسجن المشدد مدة لا تقل عن عشرة سنوات، أما إذا كان الخطف مصحوباً بطلب فدية فتكون العقوبة السجن المشدد لمدة لا تقل عن خمسة عشر سنة ولا تزيد على عشرين سنة، ومع ذلك يُحكم على فاعل جناية الخطف بالإعدام أو السجن المؤبد إذا اقترنت بها جريمة مواقعة المخطوف أو هتك عرضه»-وفقا لـ«ميشيل»-.  

كما نصت-طبقا لـ«ميشيل» فى تصريح لـ«صوت الأمة»  المادة 288 فقرة «1» من قانون العقوبات على: «كل من خطف بالتحايل أو الإكراه طفلاً لم يبلغ 16 سنة كاملة بنفسه أو بواسطة غيره يعاقب بالسجن المشدد»، فيما نصت المادة 289 فقرة «2» على: «كل من خطف من غير تحيل ولا إكراه طفلاً لم يبلغ 16 سنة كاملة بنفسه أو بواسطة غيره يعاقب بالسجن من 3 إلى عشر سنوات، فإذا كان المخطوف أنثى فتكون العقوبة السجن المشدد، ويحكم على فاعل جناية خطف أنثى بالسجن المؤبد إذا اقترنت بها جريمة مواقعة المخطوفة».

 

 
 
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق