عادة مصرية قديمة لعقاب المتجاوزين.. هل يقضي «التجريس» على التحرش الجنسي؟

الأربعاء، 22 أغسطس 2018 09:00 م
عادة مصرية قديمة لعقاب المتجاوزين.. هل يقضي «التجريس» على التحرش الجنسي؟
التحرش بالفتيات
عنتر عبداللطيف

عقب انقسام وسائل التواصل الإجتماعى ما بين مؤيد ومعارض لقيام فتاة التجمع منه جبران بتصوير شابين حاولا معاكستها ، وبعد الهجوم الذى تعرضت له الفتاة وفى ظل تزايد ظاهرة التحرش الجنسى خاصة فى الأعياد والمناسبات طالبت مبادرة أمان لمناهضة العنف الجنسي بمصر الفتيات بتصوير مقاطع فيديو لهولاء المتحرشين ونشرها عبر وسائل التواصل الإجتماعى بهدف تجريسهم.

تح4
 

التجريس فى الأصل ظاهرة كانت قد انتشرت إبان العصر الفاطمى والمملوكى والعثمانى فى مصر وسميت بهذا الاسم نظرا لوجود شخص يحمل «جرس» بالقرب من الشخص المراد التشهير به والذى كان يلبسونه خرق ملونة ويضعوا على راسه طرطور.

تح
 
وفى العصر العثمانى جرى تجريس المفطر فى نهار رمضان خاصة إذا كان هذا المفطر شابا قويا لا مريضا صحيح الجسم وفق الدكتورة سميرة فهمي عمر أستاذة التاريخ الحديث بجامعة طنطا فى دراسة لها حيث تقول:« أنهم كانوا يحلقون نصف لحية المذنب ونصف شاربه، ثم يضعونه على ظهر حمار، ووجهه متجه إلى ذيل الحمار، ويقبض بيده على ذنب الحمار ويعممون هذا الشخص بأحشاء ذبيحة ويضعون على كتفيه جلدها، ويطوفون به في الشوارع والطرقات، بينما رجال أشداء يصفعونه ويضربونه بالنعال».
 
تح1
 

وكانت مبادرة أمان لمناهضة العنف الجنسى قد قالت فى بيان لها  إنه «بالتزامن مع عطلة عيد الأضحى، وتكدس المواطنين في أماكن التنزه العامة، والشواطئ، ودور العرض السينما، وكلها بيئات داعمة وحاضنة للتحرش بسبب الازدحام الشديد الذي تشهده هذه الأماكن خلال عطلة الأعياد والمناسبات، فإنه على جميع النساء والفتيات اللجوء إلى تصوير المتحرشين بالفيديو أو الفوتوغرافيا وبثها عبر منصات التواصل الاجتماعي كآلية دفاعية في مجابهة التحرش الجنسي ونبذه وملاحقة مرتكبيه».

وكان المجلس القومي للمرأة  قد أعلن عن تخصيص غرفة عمليات لتلقي شكاوى التحرش التي قد تتعرض لها النساء والفتيات خلال أيام عيد الأضحى المبارك ورصد حالات التحرش والتدخل السريع.

الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس، قالت في تصريحات لها ، إن تشكيل تلك الغرفة يأتي في إطار جهود المجلس القومي للمرأة لحماية النساء والفتيات من التحرش الجنسي، خاصة خلال الأعياد والمناسبات، مشيرة التعاون المتواصل مع وحدة مكافحة العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق