فخاخ مُحكمة لحصار الذئاب البشرية.. تفاصيل خطة مواجهة التحرش الجنسي في عيد الأضحى

الجمعة، 17 أغسطس 2018 09:00 م
فخاخ مُحكمة لحصار الذئاب البشرية.. تفاصيل خطة مواجهة التحرش الجنسي في عيد الأضحى
تحرش بالفتيات - أرشيفية

أيام وتحتفل مصر بعيد الأضحى المبارك. في السنوات الماضية عُرفت مواسم الأعياد والاحتفالات كفترة تزدهر فيها ممارسات خارجة على القانون، أبرزها التحرش الجنسي الذي يرتفع في هذه الفترة.

خلال الأعياد الماضية تعرضت كثيرات من النساء والفتيات للتحرش في الحدائق والمتنزهات والشوارع والأماكن العامة، بينما واصلت وزارة الداخلية والجهات المعنية زيادة جهودها للتصدي للظاهرة، والآن تستعد الجهات المعنية بخطة مُحكمة لمواجهة الذئاب البشرية في موسم العيد المقبل.

 

حالة طوارئ في العيد

ورفع المجلس القومى للمرأة استعدادا لعيد الأضحى المبارك، حالة الطوارئ للحد من ظاهرة التحرش خلال أيام المباركة، من خلال تدشينه مكتب شكاوى المرأة وإنشاء غرفة عمليات لتلقي شكاوي التحرس التي قد تتعرض لها النساء خلال هذه الأيام ، وذلك لرصد حالات التحرش والتدخل السريع.

ونشر المجلس القومي أرقام غرفة العمليات التي تتلقى عبر شكاوي التحرش، مؤكدًا إمكانية إرسال صور ورسائل عبر تطبيق الواتس أب والبريد الإلكتروني[email protected] .

 

 

ويقوم المجلس القومى للمرأة، بالتنسيق والتعاون المتواصل مع وحدة مكافحة العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية بحسب الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس والتي لفتت إلى قيام محاميى مكتب شكاوى المرأة بالنزول الميدانى ومرافقة قوات الشرطة خلال الحملات الأمنية لضبط وقائع التحرش، مضيفة أن مكتب الشكاوى سيقدم المساندة الاجتماعية والقانونية للسيدات والفتيات فى حالة الإتجاه لرفع دعاوى قضائية .

 

تلقى الشكاوى على مدار الساعة

عضوة المجلس القومى للمرأة رانيا يحي أكدت أن غرفة العمليات لمواجهة حالات التحرش الذي أطلقه المجلس ستبدأ عملها من يوم الوقفة وتستمر على مدار الساعة خلال أيام عيد الأضحى ، متلقىة كافة شكاوى وحالات التحرش التى قد يتعرض لها السيدات، مضيفة قلة نسب التحرش خلال الآونة الأخيرة فى ظل اهتمام المجلس القومى للمرأة وقطاع مناهضة العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية ، وارتفاع الوعى لدى الأسر والفتيات، فضلا عن التواجد الأمنى فى الشوارع والميادين الذى بات يشكل رادعا للمتحرشين .

 

 

 

ودعت عضوة المجلس القومى للمرأة،  الشباب إلى ضرورة التعامل بأساليب لائقة مع الفتيات، قائلة "لابد أن يتعامل الشباب بشهامة ومرؤة"، مناشدة الفتيات في حالة تعرض أى منهما لأي نوع من المضايقات أو التحرش فلابد من التبليغ والشكوي على وجه السرعة وعمل محضر للمتحرش فى أقرب قسم مشددة على الفتاة بعدم ترك حقها والتواصل مع المجلس للوقوف بجانبها حتى تأخذ حقها، موجهة رسالة شديدة اللهجة للمتحرشين قائلة :" اتقوا الله"، لافته إلى أن ظاهرة مثل التحرش تعكس صور سلبية داخل المجتمع المصرى داخليا وخارجيا .

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق