السوشيال ميديا بين مؤيد ومعارض.. ماذا وراء فيديوهات فتاة التجمع عن التحرش؟

الأربعاء، 15 أغسطس 2018 03:00 م
السوشيال ميديا بين مؤيد ومعارض.. ماذا وراء فيديوهات فتاة التجمع عن التحرش؟
منه جبران
عنتر عبداللطيف

انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعى مجموعة من الفيديوهات تتهم شباب ظهروا فيها بـ«التحرش» بإحدى الفتيات في منطقة التجمع الخامس تدعى منه جبران هى من قامت بتصوير هذه المقاطع وعرضها عقابا لهم على تطاولهم عليها، وفق تعليقاتها.

مقاطع الفيديو لاقت تفاعلا كبيرا من قبل مستخدمى مواقع السوشيال ميديا والذين انقسموا ما بين مؤيد ومعارض لما فعلته الفتاة إلا أن غالبيتهم انتصر لها رافضا ما يفعله هؤلاء الشباب الذين يتحرشون ولو بالكلام بفتاة تقف فى الشارع.

منه1
 

أظهر أحد مقاطع الفيديو شابا وهو يعرض على الفتاة أن تشرب معه القهوة فى إحدى الكافيهات القريبة بعد أن ترجل من سيارته وعندما اكتشف أنها صورته بالموبايل الخاص بها سارع بالاعتذار متوجها ناحية سيارته.

اللافت أن بعض رواد فيس بوك قالوا إن الشاب لم يتعرض لها بكلام خادش وتحدث معها بمنتهى الأدب لترد عليهم منه قائلة عبر بوست نشرته على صفحتها فيس بوك :«البنات بس هي اللى حست بجد بالفيديو اللى أنا نزلته، ده مشي ورايا كام لفة بالعربية و رما كلام و جتله الجرأه و اتكلم أومال البنات اللى بيلمسوا جسمهم غصب عنهم بيحسو بايه»!!

 

Untitled-1
 

مقطع فيديو آخر كشف عن تحرش رجل بالفتاة ومبادرتها بعبارات الغزل من قبيل إنه يسكن فى «شارع محمد الحبوب» - وفق قوله- كما عرض ايضا على الفتاة أن تتناول معه مشروبا فى كافيه قريب منهم، لكنها رفضت وعندما علم أيضا أنها التقطت له مقطع فيديو بادر بالمغادرة فى سيارة كانت فى انتظاره وهو يقول لسائقها «دى بتصورنى، وبتصور كمان نمر العربية».

بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعى أبدوا استغرابهم من وقوع واقعتى تحرش فى فترة متقاربة وبذات المكان وقيام الفتاة بتصوير الواقعتين، فيما ذهب آخرون إلى أن ذلك يرجع إلى انتشار حوادث التحرش بمنطقة التجمع الخامس وغيرها.

منة جبران الفتاة التى تعرضت لـ«التحرش» قالت إنها كانت منتظرة الأوتوبيس الذى يقلها للمنزل بعد انتهائها من العمل، لافتة إلى أنها كل يوم تتعرض الفتيات للتحرش بالشوارع.

 

Untitled-1
 
وقالت منة جبران، صاحبة فيديو التحرش بالتجمع الخامس فى مداخلة هاتفية لها بإحدى الفضائيات، إنها أغلقت الصفحة الشخصية الخاصة بها على موقع التواصل الاجتماعى " فيس بوك" واستردته مرة أخرى، لافتة إلى أنها تلقت تهديدات كثيرة من الرجل المتحرش بها فى الشارع.
 
منه
 
وكشفت أن المتحرش كان يتتبعها ويلقى عليها كلام بذئ ويتحرش بها لفظيًا دون جدوى، مشيرة إلى أنها لم تستطيع التحرك من المكان خوفًا من أن يفوتها الأتوبيس.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق