المكسيكي أجيري يثير أزمة بين أعضاء الجبلاية.. وعبد الغني يستغل الموقف

الخميس، 23 أغسطس 2018 07:00 م
المكسيكي أجيري يثير أزمة بين أعضاء الجبلاية.. وعبد الغني يستغل الموقف
أجيري ومنتخب مصر

أثارت تصريحات خالد لطيف عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، الخاصة برفض غالبية أعضاء مجلس الجبلاية تولي الخواجة المكسيكي المهمة الفنية لمنتخب مصر خلفًا لهيكتور كوبر، الجدل، بعدما  تحول ملف الإشراف على المنتخب إلى صداع مزمن فى رأس أعضاء الجبلاية.

وقال لطيف، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، إن غالبية أعضاء المجلس لا يرغبون فى تولي المكسيكي أجيري مهمة تدريب منتخب الفراعنة، مضيفًا أن الأخير متهم بقضية تلاعب فى المباريات من قبل «فيفا» وقد يتم إيقافه في أي وقت وهو ما يعود بالضرر على المنتخب واتحاد الكرة حالة صدور قرار بإيقافه.

 

تصريحات عضو الجبلاية تسببت في حالة تخبط باتحاد الكرة، وهو ما دفع رئيس الاتحاد هاني أبو ريدة إلى الاعتذار عن مهمة الإشراف على المنتخب في المرحلة المقبلة، واختار إسناد المهمة إلى نجم الزمالك السابق وعضو الجبلاية كنوع من الترضية له بعد اعتراضه على تعيين أجيري.

ورفض حازم إمام عضو الجبلاية، إسناد مهمة تدريب منتخب الفراعنة إلى الخواجة المكسيكي، وأعلن رفضه الإشراف عن المنتخب، بعد أن صمم رئيس الجبلاية على أجيري.

وقالت مصادر باتحاد الكرة أن الثعلب الصغير فكر فى الاستقالة والرحيل عن المجلس بعد هذا الموقف خاصة أنه قام بجولة أوروبية للتفاوض مع بعض المدربين قبل أن يتفاجأ الجميع باعلان أجيرى مدربًا للفراعنة.

 

رفض حازم إمام الإشراف على المنتخب، دفع أبوريدة للتفكير في إسناد المهمة إلى عضو آخر بالمجلس خاصة في ظل توتر علاقة الأول بالخواجة وهجومه عليه بداعي تفضيله التعاقد مع البوسني خليلوزيتش أو الفرنسي تيري هنري عليه.

وفي ظل الموقف الراهن، تدخل مجدي عبد الغني عضو مجلس الجبلاية، وعرض على بعض أعضاء المجلس الإشراف على المنتخب الأول، معللا ذلك بأن علاقته جيدة بالخواجة المكسيكي، بجانب خبراته الكروية الكبيرة بحكم كونه لاعبًا سابقا بالمنتخب والنادى الأهلي.

 

 

وكشفت مصادر، أن عبد الغني يرفض عبد الغنى إبعاده عن المنتخب الأول فى المرحلة المقبلة كما كان الوضع فى عهد هيكتور كوبر المدرب السابق، بداعى أن استبعاده تسبب فى إخفاق الفراعنة فى المونديال.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق