تكسير عظام تحت قبة مجلس النواب.. توترات كبيرة تنتظر 5 لجان برلمانية بعد أسابيع

الجمعة، 24 أغسطس 2018 11:00 ص
تكسير عظام تحت قبة مجلس النواب.. توترات كبيرة تنتظر 5 لجان برلمانية بعد أسابيع
الجلسة العامة لمجلس النواب

 

انقضى دور الانعقاد الثالث لمجلس النواب خلال يوليو الماضي، ومن المقرر أن يبدأ دور الانعقاد الرابع مطلع أكتوبر، وكما اختتم المجلس دوره السابق بسخونة، غالبا سيبدأ دوره الجديد بسخونة أيضا.

 

من المعروف بحسب اللائحة الداخلية لمجلس النواب أن هيئات مكاتب اللجان النوعية (عددها 25 لجنة) تشهد انتخابات جديدة في كل دور انعقاد، للمنافسة على رئاسة اللجنة ووكالتها وأمانة سرها، وبينما تشهد أغلب اللجان هالة من الهدوء في الاختيار الذي كثيرا ما يكون بالتزكية، من المحتمل أن ترتفع حرارة المنافسة داخل 5 لجان نوعية.

 

بحسب المعلومات والمؤشرات المتاحة، فمن المتوقع أن تشعد 5 لجان نوعية معركة حامية ومنافسة شرسة في انتخابات دور الانعقاد الرابع المقرر انطلاقه في الخميس الأول من أكتوبر المقبل. المتابع لعمل مجلس النواب سيجد مؤشرات واضحة منذ الآن على احتمال وجود معركة ساخنة في هذه اللجان، فمثلا لجنة النقل قد تشهد صراعا حاميا بين النائبين سعيد طعيمة وهشام عبد الواحد، اللذين تبادلا رئاسة اللجنة في الأدوار الثلاثة الماضية.

 

في لجنة الإسكان التي يرأسها النائب معتز محمود، لا تقل المعركة المتوقعة سخونة عن أجواء لجنة النقل، والطرف الثاني في هذه اللجنة النائب علاء والي الذي ترأس اللجنة من قبل، ويُرجح هذا الاحتمال أن لجنة الإسكان شهدت معركة شرسة في دور الانعقاد الثالث، انتهت بتدخل الدكتور علي عبد العال، رئيس المجلس.

 

من المتوقع أيضا أن تشهد لجنة الشؤون الصحية منافسة حادة أيضا بين النائبين مجدى مرشد ومحمد العماري، اللذين تبادلا رئاستها في الأدوار السابقة، خاصة أن اللجنة شهدت حالة جدل واسعة خلال دور الانعقاد الثالث. كما لا تقل المعركة سخونة في لجنة الطاقة والبيئة التي شهدت معركة شرسة بالدور الماضي، بين النائبين طلعت السويدي ومحمد رشوان، وشهدت تقديم طعون في الانتخابات قادت إلى إعادتها، وأيضا من المتوقع أن تشهد لجنة الشؤون الأفريقية منافسة شرسة بين النائبين السيد فليفل ومصطفى الجندي.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق