"يومان وتنتهي فرحة العيد".. كيف تتغلب على إحباط ما بعد انتهاء الإجازة؟

الخميس، 23 أغسطس 2018 08:00 م
"يومان وتنتهي فرحة العيد".. كيف تتغلب على إحباط ما بعد انتهاء الإجازة؟
كتب| أحمد قنديل

استيقظ من يومه باكرًا، وعلى غير عادته خلال أيامه السابقة بالأسبوع الحالي، بدت علامات الهم والكأبة واضحة على وجهه، ورسمت تجاعيد البؤس على جبينه، وبدأ في الاستعداد للنزول إلى عمله، ورغم انقضاء الساعات حتى وصل إلى مقر وظيفته، لكن لم تذهب عنه ملامح الغضب بل زادت لتبين رفضه التام لانقضاء إجازة العيد والعودة مجددًا لمباشرة أعماله اليومية.

الإحباط في العمل
الإحباط في العمل

وصف قريب للغاية ومتوقع لحال الكثير من الأشخاص خلال الأيام، خاصةً بعد انقضاء إجازة العيد، وغالبًا ما يكون هذا الحال هو السائد لديهم بعد انقضاء الإجازات، وربما يستحيل على البعض التغلب على الشعور بالإحباط والملل عند عودتهم للعمل، خاصةً إذا كانت حياتهم اليومية مفعمة بالمشاكل والأحداث الصاخبة.

انقضاء الإجازة
انقضاء الإجازة

ووفقًا لما ذكره الموقع الهندي "Bols Sky"، هناك بعض النصائح الحياتية التي من شأنها أن تجعل الجميع يتغلب على شعور الإحباط عند انتهاء فترة الإجازة، موضحًا أن ذلك الشعور هو نفسي وليس عضوي ويمكن لأي فرد أن يتغلب عليه.

الإصابة بالاكتئاب بعد انتهاء الإجازة
الإصابة بالاكتئاب بعد انتهاء الإجازة
 
أولًا.. يجب على الأشخاص أن يعرفوا جيدًا أن سعادتهم لا تتمثل فقط في أيام الإجازات وعند قضاء العطلات، وإنما يمكن لأي شخص أن يجعل أوقات العمل سعيدة، وذلك من خلال تكوين علاقات اجتماعية في مكان العمل.

ثانيًا.. اعتبار العمل إبداعًا وحب الوظيفة هو أمر هام للغاية، فذلك يمكن أي شخص من تقبل عمله، بل يبدع فيه، وقد يمثل حافزًا، وإلهامًا نتيجته نجاح وتقدم والوصول لمستويات مهنية رفيعة.

ثالثًا.. إن اعتبار أن الإجازة تبعد عن المشقة والإجهاد، وأن العمل والحياة اليومية عكس ذلك، هو اعتقاد نفسي، لذا يمكن لأي شخص أن يتغلب على ذلك وأن يبتكر في ذهنة تبريرات أخرى، فذلك سيجعله يتقبل العمل.

رابعًا.. من الأمور الهامة التي تؤثر على نفسية أي شخص، هو انتظار أوقات الإجازة، وهذا من الأمور التي تسبب إحباطًا خلال فترات العمل، لذا يجب التعويض عن ذلك بأمور عملية وهامة أخرى.

خامسًا.. تذكر الأوقات الجيدة من الأمور الهامة التي تجعل أي شخص يتقبل حياته وما يتعرض له يوميًا.

 

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق