"عيد بدون تحرش"... لهذه الأسباب غابت وقائع التعرض الجماعي للفتيات (صور)

الجمعة، 24 أغسطس 2018 12:00 ص
"عيد بدون تحرش"... لهذه الأسباب غابت وقائع التعرض الجماعي للفتيات (صور)
الشرطه النسائيه
كتب محمد أسعد

يمر اليوم الثالث من أيام عيد الضحى المبارك، سالماً للفتيات والسيدات، التي كانت تتعرض عادة لوقائع تحرشات ومضايقات عدة خلال أيام الأعياد خاصة في أماكن الازدحام كالحدائق وتجمعات السينمات، فيما اختفت تماماً حالات التحرش الجماعي التي كانت تشهدها منطقة وسط القاهرة.

وأكدت الدكتورة نجلاء العادلى مديرة مكتب الشكاوى بالمجلس أن حالات التحرش الجنسي شهدت انخفاضا ملحوظا وخلال أول أيام عيد الأضحى ، حيث لم يرصد فريق عمل المكتب أية حالات تحرش خلال متابعته الميدانية، مشيرة إلى أن فريق عمل المكتب قام بالتغطية الميدانية لعدد من المناطق خلال الفترة الصباحية، وهى حديقة الفسطاط ،وحديقة الأزهر ،و الحديقة الدولية، إلى جانب بعض الأماكن خلال الفترة المسائية، وهى مناطق وسط البلد ،ومناطق التجمعات بالسينمات.

أسباب عدة، ترصدها "صوت الأمة" كانت وراء نجاح تحقيق الأمان للفتيات وحمايتهن من وقائع التحرش والمضايقات التي كانت تتعرض لها، أبرزها السيطرة الأمنية وانتشار رجال الأمن وعناصر الشرطة النسائية بشوارع القاهرة والمحافظات التي تشهد ازدحاماً.

 

الشرطة النسائية تسيطر

ووضع قسم مكافحة العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية استعدادته الأمنية لتأمين البلاد خلال عيد الأضحى المبارك، ومكافحة المتحرشين وكافة صور التعرض للفتيات والسيدات،

تفاصيل الخطة الأمنية التي تنفذ بنودها جميع مديريات الأمن على مستوى الجمهورية، تركز على زيادة الخدمات الأمنية بأماكن التجمعات والحدائق والمتنزهات وبمحيط دور السينما وفى الشوارع، على أن تكون هناك خدمات أمنية ثابتة ومتحركة فى ذات الوقت، فضلاً عن وجود غرفة عمليات مكبرة بإدارة مكافحة العنف ضد المرأة مرتبطة بجميع غرف العمليات على مستوى الجمهورية، لتلقى الشكاوى من الضحايا وسرعة فحصها، وزيادة عناصر الشرطة النسائية فى مترو الأنفاق، بالتنسيق مع شرطة النقل والمواصلات وفى بعض الأماكن الحيوية للتصدى للظاهرة بحسم وقوة ومنعها.

20170417120527527

وشدد قسم مكافحة العنف ضد المرأة على السيدات والفتيات اللاتى يتعرض للمضايقات والمعاكسات فى الشوارع، سرعة التوجه لأقرب قسم شرطة للإبلاغ، أو الإتصال على أرقام الهواتف المحمولة "0112697722، 0112677333، 0112697744" والشكاوى المكتوبة على فاكس "27927189".

واستحدثت وزارة الداخلية قسم مكافحة العنف ضد المرأة فى مايو 2013 بموجب القرار رقم 2285 لسنة 2013، بسبب زيادة جرائم العنف والتحرش ضد المرأة، وهو الأمر الذى دفع الوزارة إلى إنشاء كيان يحمل اسم مكافحة العنف ضد المرأة، وأهم ما ركز عليه القرار أن يتم الاعتماد فى إنشاء هذه الإدارة على عنصر الشرطة النسائية.


المجلس القومي للمرأة يتابع

ودشن المجلس القومي للمرأة على صفحات التواصل الاجتماعي هاشتاج جاء بعنوان "سيدات وبنات مصر خط أحمر" ، وذلك في رسالة شديدة اللهجة من المجلس قبل العيد لمنع ومكافحة ظاهرة التحرش وحماية السيدات من كافة مظاهر التحرش طوال أيام العيد.

201710250315571557
 

وأنشئ الجهاز غرفة عمليات مركزية بمقر المجلس الرئيسي، وتم تجهيزها بفريق عمل وأجهزة اتصال حديثة تعمل على مدار الساعة لتلقى شكاوى واستغاثات السيدات الخاصة بالتحرش التي قد تتعرض لها، ورصد حالات التحرش والتدخل السريع، وذلك من خلال الأرقام التالية 15115 _ 01007525600 _ 01099299191، بالإضافة إلى إمكانية إرسال الصور والرسائل على تطبيق الوتسآب، والبريد الإلكتروني [email protected]

ويقوم محامو مكتب شكاوى المرأة بالنزول الميدانى ومرافقة قوات الشرطة خلال الحملات الأمنية لضبط وقائع التحرش، ويتم تقديم المساندة الاجتماعية والقانونية للسيدات والفتيات في حالة الاتجاه لرفع دعاوى قضائية ، من خلال التعاون المتواصل مع وحدة مكافحة العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية.


تشديد عقوبة التحرش بكافة صوره

وكان الرئيس السابق المستشار عدلي منصور، قد أصدر قراره بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات الصادر بالقانون رقم 58 لسنة 1937، جاء في المادة 306 مكرر بأنه يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن ثلاثة آلاف جنيه ولا تزيد على خمسة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تعرض للغير فى مكان عام أو خاص أو مطروق بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية سواء بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأى وسيلة بما فى ذلك وسائل الاتصالات السلكية أو اللاسلكية.

201709020117201720
 

وجاء في القانون أيضا أن تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن خمسة ألاف جنيه ولا تزيد على عشرة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين إذا تكرر الفعل من الجاني من خلال الملاحقة والتتبع للمجني عليه، وفى حالة العود تضاعف عقوبتا الحبس والغرامة في حديهما الأدنى والأقصى.

وفي المادة الثانية من القانون جاء فيها يضاف إلى قانون العقوبات الصادر بالقانون رقم 58 لسنة 1937 مادة جديدة برقم 306 مكرراً (ب) نصها الآتي :"يعد تحرشا جنسيا إذا ارتكبت الجريمة المنصوص عليها فى المادة 306 مكررا (أ) من هذا القانون بقصد حصول الجانى من المجنى عليه على منفعة ذات طبيعة جنسية، ويعاقب الجانى بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وتابع القانون "فإذا كان الجانى ممن نص عليهم فى الفقرة الثانية من المادة (267 ) من هذا القانون أو كان له سلطة وظيفية أو أسرية أو دراسية على المجنى عليه أو مارس عليه أى ضغط تسمح له الظروف بممارسته عليه أو ارتكبت الجريمة من شخصين فأكثر أو كان أحدهم على الأقل يحمل سلاحاً تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز خمس سنين والغرامة التى لا تقل عن عشرين ألف جنيه ولا تزيد على خمسين ألف جنيه".

201706250927182718
 

 

مبادرات ضد التحرش

وتم إطلاق العديد من المبادرات لمناهضة العنف الجنسي ضد المرأة، من بينها ما دعت إليه مبادرة " أمان " لمناهضة العنف الجنسى جميع النساء والفتيات باللجوء إلى "التجريس" وهو تصوير المتحرشين بالفيديو أو الفوتوغرافيا وبثها عبر منصات التواصل الاجتماعي كآليه دفاعية فى مجابهة التحرش الجنسي ونبذة وملاحقة مرتكبيه، فضلا عن دعوة الآليات الوطنية المعنية إلى ضرورة تقديم المساندة والدعم للناجيات من العنف الجنسي نفسياً وقانوناً.


تطبيقات إلكترونية تواجه التحرش

وتم إطلاق العديد من التطبيقات الإلكترونية لمساعدة أية فتاة في حالة تعرضها للتحرش أو المضايقة، من بينها تطبيق "صديق الشارع"، وهو تطبيق تم تطويره مؤخرا من قبل شاب مصري يدعى "عبد الفتاح الشرقاوى"، ويهدف إلى مساعدة الفتيات والسيدات على اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المتحرش، كما أنه يقدم نصائح لمواجهة التحرش، وكيفية التعامل القانوني والشرعي مع المتحرش.

يمكن من خلال التطبيق إرسال رسالة لشخص ثقة كأحد الأهل أو الأصدقاء في حالة التعرض للتحرش، بالإضافة إلى أنه يوفر خريطة لأقرب قسم شرطة وأقرب مستشفى.

201709011016301630
 

وتطبيق  Circle of 6، حيث يوفر دائرة ثقة للفتاة يمكن أن تلجأ إليها وقت الخطر فإذا شعرت أن هناك شخص يتتبعك، هذا التطبيق يسمح باختيار ما يصل إلى 6 من أصدقائك، وبمجرد الضغط على زر معين يقوم التطبيق بإرسال تنبيه لهم مع موقعك.

أما تطبيق Rescue فهو من تطوير فتاة مصرية تدعى "شدو هلال"، وهو يساعد أى فتاة تتعرض للتحرش في الشارع أن تستدعى من يساعدها لمواجهة ذلك، ويضم التطبيق العديد من المزايا المختلفة التي تحمى الفتاة وتزيد من وعيها.


زيادة التوعية من خلال وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي

مع تكرار مشاهد التحرش خلال السنوات الماضية، زادت التوعية بحقوق المرأة وعقوبات التحرش من خلال وسائل الإعلام المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي.

201706260912391239

 

وأشاد النائب إيهاب عبد العظيم، عضو مجلس النواب، بالجهود المكثفة لوزارة الداخلية لتأمين الشوارع بالإضافة إلى الحدائق والمتنزهات بالتزامن في أيام عيد الأضحى، ومكافحة حالات التحرش وضبط الجناة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم، مما يعطى الأمن والأمان داخل المجتمع.

كما أشاد عبد العظيم في تصريحات صحفية بأداء الشرطة النسائية في عيد الأضحى والوقوف بالمرصاد للمتحرشين، مشيراً إلى أن بيان المجلس القومي للمرأة بشأن الانخفاض الملحوظ لحالات التحرش جاء تأكيداً على نجاح الشرطة في التصدي لهذه الظاهرة من خلال تواجدها الأمني المكثف لحماية المواطنين.

ووجه عضو مجلس النواب، التحية إلى وزارة الداخلية لجهودها الفترة الماضية في إعادة الانضباط إلى الشارع المصري، جنباً إلى جنب جهودها في مكافحة الإرهاب الأسود مع القوات المسلحة.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق