داعش يستهدف بوابة أمنية شرق طرابلس.. والداخلية الليبية تعلن النفير العام

الجمعة، 24 أغسطس 2018 07:00 م
داعش يستهدف بوابة أمنية شرق طرابلس.. والداخلية الليبية تعلن النفير العام
تنظيم داعش- أرشيفية

طالبت وزارة الداخلية اللليبية، المواطنين بالتعاون مواطنين بضرورة التعاون مع رجال الأمن بالتبليغ عن أى أعمال مشبوهة أو خروقات أمنية، من أجل توحيد جهود محاربة الإرهاب بين الجميع، في الوقت الذي أعلنت فيه النفير العام.

كانت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطنى الليبية أعلنت حالة النفير العام وأقصى درجات الاستعداد وأخذ الحيطة والحذر بين جميع الأجهزة الأمنية التابعة لها، بعد أن استهدف تنظيم «داعش» بوابة أمنية شرق العاصمة طرابلس.

واستهدف هجوم مسلح «بوابة كعام الأمنية»، الواقعة بين مدينتى زليتن والخمس غرب البلاد؛ مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 7 عسكريين وإصابة 5 آخرين.

وذكرت قناة العربية، أن رئيس حكومة الوفاق فايز السراج، تعهد بتسخير كل الإمكانات المتاحة لمحاربة الإرهاب، وبالعمل للحصول على كل دعم ممكن للرصد والملاحقة وإنزال العقاب الرادع. وقال السراج- في بيان- إن «المهاجمين لن يفلتوا من العقاب، ولن يجدوا أى مكان آمن فى ليبيا».

من ناحية أخرى أجرى الجيش الليبي، استعدادات مكثفة لخوض معركة شرسة مع المجموعات الإرهابية في منطقة الهلال النفطي، لمنع استغلال تلك الجماعات الإرهابية للنفط الليبي، بالإضافة إلى تطهير الأراضي الليبية بشكل كامل من تلك المجموعات الإرهابية.

ويأتي توجه الجيش الليبي، إلى منطقة الهلال النفطي، بعد المعركة التي خاضها خلال الجيش الليبي ضد فلول الجماعات الإرهابية في مدينة درنة، وتمكن من تطهير المدينة بشكل كامل من تلك الجماعات الإرهابية، بعد أن كانت تلك المدينة مركز لتلك المجموعات المتطرفة في شرق ليبيا.

ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية، عن  مدير المكتب الإعلامي للقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، خليفة العبيدي، تأكيده أن  القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، أصدرت تعليمات لقوات الجيش الليبي بالبقاء على حالة التأهب القصوى في منطقة الهلال النفطي، حيث إن جماعات إرهابية تهاجم بين الحين والأخر بعض الأهداف الحيوية جنوب وغرب البلاد، موضحا أن القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة حفتر، اطلع على أوضاع الهلال النفطي واستتباب الأمن في تلك المنطقة الممتدة من مدينة أجدابيا شرقا وحتى بن جواد غربا.

وتابع مدير المكتب الإعلامي للقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية أن هذا القرار جاء ذلك خلال اجتماع القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة حفتر، في الرجمة مع آمر منطقة الخليج العسكرية وأمراء الوحدات العسكرية المنتشرة على طول تلك المنطقة، لافتا إلى أن القائد العام للجيش الليبي قد أطلع على انتصارات القوات المسلحة في دحر جيوب الجماعات الإرهابية التي تهاجم بين الفينة والأخرى بعض الأهداف الحيوية بجنوب وغرب البلاد، كما أصدر المشير خليفة حفتر تعليماته بضرورة الإبقاء على حالة التأهب القصوى ودحر كل من تسول له نفسه المساس بقوت الليبيين وأمنهم وسلامتهم.

وذكر الوكالة الروسية، أن المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي، العميد أحمد المسماري، أعلن في وقت سابق سيطرة الجيش على منطقة الهلال النفطي بالكامل، مشيرا إلى أن القيادة العامة للجيش قررت تسليم المنشآت النفطية إلى المؤسسة الوطنية للنفط في مدينة بنغازي التابعة للحكومة الليبية المؤقتة شرقي البلاد.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق