أستراليا تحظر مشاركة هواوي بخطة نشر خدمات 5G.. والشركة الصينية ترفض الاستسلام

السبت، 25 أغسطس 2018 04:00 ص
أستراليا تحظر مشاركة هواوي بخطة نشر خدمات 5G.. والشركة الصينية ترفض الاستسلام
الجيل الخامس 5G
تامر إمام

 

اندلعت بالأمس أزمة كبيرة داخل استراليا بعد خروج وزير الاتصالات الأسترالي بتصريحات يؤكد خلالها اتخاذ قرار حكومي بحظر استخدام أجهزة هواوي داخل مشروع نشر خدمات الجيل الخامس للاتصالات 5G مع تبرير الأمر بأن شركة هواوي تخضع لتوجهات سياسية غير قانونية وتخالف تشريعات أستراليا.

 

وبالتالي تسير استراليا على خطى أمريكا التي قررت أيضا حظر أجهزة الشركات الصينية داخل مؤسساتها الحكومية، بسبب وجود اتهامات للشركات الصينية بأنها تقوم بتسريب بيانات عملائها للحكومة الصينية.

 

ورفضت شركة هواوي الاستسلام لتلك الاتهامات، وأصدرت بيانا اليوم الجمعة للرد على تصريحات وزير الاتصالات الأسترالي، وذكر البيان أن قرار الحكومة الأسترالية مدفوعا بتوجهات سياسية بحتة ولم يستند إلى أي تحقيقات تقنية تثبت تورط أجهزة هواوي الخاصة بالشبكات.

 

ونوّه البيان إلى أن ما تقوم به الحكومة الأسترالية سيحرم المواطنين لديها من الاستفادة بالتقنيات الحديثة التي تتيحها أجهزة هواوي والمشهود لها بالكفاءة عالميا.

 

وتعد هواوي الصينية بالفعل من الشركات الرائدة في توفير التقنيات العالمية الخاصة بشبكات الاتصالات، فلا ننسى أنها أول من قام بتطوير تقنيات الجيل الثاني مع مزجها بالجيل الثاني للاتصالات، كذلك هي أول شركة تقدم التزاما صريحا بطرح أول جهاز يدعم تقنية الجيل الخامس 5G وقالت أنه سيتافر للاستخدام التجاري منتصف 2019.

 

واحتدت شركة هواوي في بيانها بلغة واضحة حينما أشارت إلى أن الحكومة الأسترالية عليها ان تلجأ لخبراء قانونيين للتعرف أكثر على القانون الصيني، خاصة وأن القانون الصيني لا يمنح الحكومة سلطة إجبار شركات الاتصالات على تثبيت أجهزة خلفية أو أجهزة استماع «تنصت» أو الانخراط في أي سلوك قد يضر بشبكات ومعدات الاتصالات السلكية واللاسلكية لأي من الدول الأخرى.

 

وطالب بيان الشركة من جميع الحكومات ألا يكون الفهم الخاطئ والضيق للقانون الصيني ذريعة للمخاوف المسيطرة عليهم بشأن أعمال هواوي، حيث أنه لم يُطلب من شركة هواوي أبداً المشاركة في العمل الاستخباراتي نيابة عن أي حكومة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق